على هامش أسبوع الأصم العربي إدارة متاحف الشارقة تستضيف 40 طالباً من مدرسة الأمل للصم

بيان صحفي
منشور 25 نيسان / أبريل 2012 - 11:35
ورشة في مدرسة الأمل للصم
ورشة في مدرسة الأمل للصم

على هامش أسبوع الأصم العربي السابع والثلاثين والذي يقام تحت شعار تعزيز حقوق الأشخاص الصم في العمل واحتفالات الدولة بهذه المناسبة، وضمن برامج إدارة متاحف الشارقة والتي أطلقت مؤخراً تحت شعار متاحف الشارقة متاحة للجميع، استضاف متحف الشارقة للفنون ومتحف الشارقة للحضارة الإسلامية مدرسة الأمل للصم في برنامج خاص وورش تعليمية متنوعة. حيث جاءت هذه الورش ضمن برنامج الخدمات المجتمعية والتيسيرية التابع لقسم الخدمات التعريفية والتعليمية في المتاحف.

وقد شارك في هذه الورش نحو 40 طالب من ذوي الإعاقة السمعية من مدرسة الأمل للصم التابعة لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية. وقد استضاف متحف الشارقة للفنون المجموعة الأولى من المشاركين في ورشة اصنع قناعك الإفريقي والمستوحى من معرض رُؤى الحداثة للفنان السوداني إبراهيم الصلحي.

بدأت الفعالية باصطحاب المشاركين في جولة تعريفية في صالات معرض الفنان ابراهيم الصلحي ليتعرفوا من خلال لوحاته على الأساليب والعناصر الفنية التي استخدمها الفنان في تزين المفكرات ورسم الوجوه. وبعد التعرف على تفاصيل هذه اللوحات قام المشاركون بصنع القناع الأفريقي الخاص بهم في ورشة "اصنع قناعك الإفريقي". 

وفي متحف الشارقة للحضارة الإسلامية قامت المجموعة الثانية من الطلاب بالمشاركة في ورشة السجادة الملكية المستوحاه من معرض "التصاميم الإسلامية ،الاكتشافات والرؤى" للفنان البريطاني أوين جونز. وتعرف المشاركون من خلال المعرض على كنوز مقتنيات متحف فكتوريا وألبرت والتي ضمت لوحات مائية ورسومات معمارية نادرة من القرني الثامن والتاسع عشر. واختتم المشاركون جولتهم بعمل سجادتهم المستوحاة من قصر الحمرا في الأندلس.

ومن الجدير بالذكر أن قسم الخدمات التعريفية والتعليمية قد بدأ منذ مطلع هذا العام باستضافة وتنظيم مثل هذه الورش من عدة مراكز خاصة بذوي الإعاقات المختلفة والفئات المجتمعية مثل مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية و واحات الرشد ومركز المشاعر الإنسانية لذوي الاحتياجات الخاصة وغيرها من المراكز. وقد أكدت إدارة متاحف الشارقة أن القسم سيستمر في المشاركة في مثل هذه الفعاليات الخاصة بذوي الإعاقات المختلفة بهدف نشر الثقافة المتحفية لكل أفراد المجتمع وإتاحة الفرصة لكافة فئات المجتمع في المشاركة الفعالة في متاحف الشارقة.

وفي تعليق لعلياء بورحيمة مدير قسم الخدمات التعريفية والتعليمية في إدارة متاحف الشارقة قالت: "تهدف إدارة متاحف الشارقة من خلال  برنامج متاحف الشارقة متاحة للجميع ومن خلال الاهتمام بذوي الإعاقات الخاصة إلى تعزيز الإحساس بالمسؤولية بأهمية إشراك هذه الفئة في كافة البرامج المجتمعية، ورفع مستويات الوعي بحقوقهم، وتوفير كافة اوجه الدعم المتاحة لرعايتهم وتطوير مهاراتهم وتأهيليهم وإدماجهم في المجتمع، ويعمل القسم دوماً على تقديم البرامج التعليمية والتثقيفية الخاصة بهم والفعاليات الترفيهية الملائمة واحتياجاتهم والتي تعتمد في مجملها على مواقع ومقتنيات المتاحف."

كما أعلن القسم عن تنظيم ورشة زين كشكولك يوم السبت المقبل الموافق 28 أبريل في متحف الشارقة للفنون، وذلك ضمن البرنامج الشهري الخاص بالورش العائلية للأطفال من ذوي الإعاقة مع ذويهم، والذي يهدف إلى توفير تجربة عائلية متحفية غنية في إطار تعليمي، وإلى إتاحة الفرصة للأطفال المعاقين للكشف عن مواهبهم ودمجهم في النشاطات المجتمعية، وزيارة متاحف الشارقة والاستمتاع بمقتنياها القيّمة. 

خلفية عامة

إدارة متاحف الشارقة

تم تأسيس هيئة الشارقة للمتاحف (إدارة متاحف الشارقة  - سابقاً) عام 2006 برعاية سامية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى - حاكم الشارقة، كدائرة حكومية مستقلة.

تتضمن هيئة الشارقة للمتاحف 15 موقع في الإمارة تغطي مختلف أنواع الفنون والثقافة الإسلامية وعلم الآثار والتراث والعلوم والأحياء المائية وتاريخ إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة.

 

المسؤول الإعلامي

الإسم
سمر أبو هنطش
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن