عودة إثارة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط مع انطلاق الجولة الخامسة على حلبة البحرين الدولية

بيان صحفي
منشور 12 آذار / مارس 2018 - 08:59
تؤكد النتائج حتى الآن هيمنة واتساق أداء توم أوليفانت على الموسم التاسع.
تؤكد النتائج حتى الآن هيمنة واتساق أداء توم أوليفانت على الموسم التاسع.

عادت بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط إلى الأضواء مرة أخرى حيث تستضيف حلبة البحرين الدولية الجولتين الختاميتين، وستنطلق الجولة قبل الأخيرة من الموسم التاسع خلال الفترة من 16 إلى 17 مارس الجاري.

ومع عودة السائقين إلى المنافسات في موطن رياضة السيارات في البحرين، ترتفع التوقعات لتحقيق الأحلام، كما يمني عشاق السلسة أنفسهم بجولتين ختاميتين حماسيتين حيث يتبقى 4 سباقات في نهاية هذا الأسبوع، والسباقين النهائيين كسباق داعم لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018، فيما تبقى كافة التوقعات متاحة لكل فئة في البطولة مع بضع نقاط تفصل بين السائقين في صدارة الترتيب، وكعادة المواسم السابقة، سيتم خصم نقاط اثنين من أقل السباقات للسائقين مع تحديد الترتيب النهائي للبطولة على أساس أفضل 10 سباقات من أصل 12 سباقاً لكل سائق، ما يعزز حماس المشجعين ويزيد صعوبة التوقعات.

ويتصدر ترتيب البطولة السائق البريطاني توم أوليفانت برصيد (192 نقطة) بفارق 19 نقطة عن أقرب منافسيه العماني الفيصل الزبير في معركتهم الثنائية لتحديد بطل الموسم التاسع مع التوقعات بمزيد من الإثارة خلال نهاية هذا الأسبوع، وستكون هذه الجولة هي الأخيرة للنجم البريطاني بسبب التزامه بسباق في أوروبا في نفس توقيت الجولة الأخيرة في شهر أبريل المقبل، ولكن سيظل التأثير محدود خصوصاً مع حساب عدد السباقات النهائي بعشرة سباقات فقط.

وتؤكد النتائج حتى الآن هيمنة واتساق أداء توم أوليفانت على الموسم التاسع، وتشير كذلك على قدرته إنهاء البطولة في أحد مركزي الصدارة، حيث حقق الفوز في 4 من أصل 8 سباقات، إلا أن فوزه في سباقين من الأربعة المتبقية سيضمن له لقب البطولة بلا منازع.

وفي حديثه قبل ما ستكون جولته الأخيرة، قال أوليفانت: "يمثل هذا الأسبوع أهمية كبيرة بالنسبة لي، فالموسم سينتهي بالنسبة لي خلال هذه الجولة. لقد عملت بكد وتحسنت نتائجي بشكل ملحوظ هذا الموسم مقارنة بالمواسم السابقة، وأتمنى فقط أن أتمكن من القيام بذلك في الجولة الخامسة لضمان الفوز بالبطولة في وقت مبكر".

وأضاف: "رغم ذلك يظل تحقيق لقب البطولة بين يدي، كل ما يتوجب عليّ فعله هو محاولة الفوز في كلا السباقين لأن ذلك سيكون كافياً لاقتناص اللقب، إنه أمر مؤسف أنني لن أتمكن من إكمال هذه السلسلة، خاصة مع الزخم المصاحب على السباقين الأخيرين الداعمين لبطولة لفورمولا 1. لكنني سأكون فخوراً للغاية بإنجازي إذا تمكنت من الفوز بشكل عام في هذه المرحلة المبكرة".

من جانب أخر، سيحتاج السائق العماني الفيصل الزبير (173 نقطة) إلى تقليص الفارق البالغ 19 نقطة مع أوليفانت خلال نهاية هذا الأسبوع. ويأمل بأن يكون في أفضل حالاته لتحقيق ذلك. وفي حال إذا أراد الزبير ضمان الفوز بالبطولة للمرة الأولى، فإنه مطالب بالفوز بثلاثة من السباقات الأربعة الأخيرة على الأقل، مع تحقيق المركز الثاني على الأقل في السباق الرابع.

وقبل انطلاق الجولة الخامسة، قال الفيصل الزبير: "يقع الكثير من الضغط على عاتقي هذا الأسبوع، أنا مطالب بالفوز بكلا السباقين قبل أن أتمكن حتى من التفكير في الجولة النهائية خلال شهر أبريل، وفيما يتصدر أوليفانت الترتيب، يظل لي أفضلية مع عدم مشاركته في الجولة المقبلة ما يوفر لي الفرصة لكسب المزيد من النقاط إذا لزم الأمر، من الناحية المثالية، يجب أن أتقدم على توم في نهاية هذا الأسبوع وأرجئ الأمور إلى الجولة النهائية".

وأضاف: "يلعب الجانب الذهني في السباقات دوراً حقيقياً الآن، وأنا أتطلع إلى العودة إلى المسار الصحيح ومطاردة حلمي في الفوز بالبطولة هنا في البحرين".

ومرة أخرى، تستقبل حلبة البحرين الدولية البطولة في لحظاتها الحاسمة، خاصة وأن المنافسة محمومة بين جميع الفئات، ففي الترتيب العام، يفصل 91 نقطة فقط السائقين السبعة الأوائل، فيما تفصل 8 نقاط فقط بين السائقين الثلاثة متصدري الفئة الفضية و18 نقطة فقط بين المراكز الثلاثة الأولى في الفئة البرونزية.

في المركز الثالث، يبقى السائق الهولندي تشارلي فرينز في حالة من التناقض، ويمكنه قلب الأمور من خلال تقديم جولتين قويتين في البحرين. في الفئة الفضية، ما زال بإمكان خمسة سائقين الفوز بلقب الفئة حسابياً خلال الجولتين التاليتين. فيما يتصدر البريطاني مارك رادكليف الفئة البرونزية بفارق 8 نقاط أمام السعودي محمد آل سعود في المركز الثاني.

وفي حديثه قبل الجولة الخامسة، قال والتر ليخنر، مؤسس ومدير بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط: "تصمن مكونات سباقات بورشه المتطابقة وتيرة محمومة كل موسم، ونحن الآن في عامنا التاسع ومرة أخرى عندما ندخل المرحلة الحرجة والتي تحدد إمكانية الفوز بالسلسلة أو فقدها، فكل سائق لديه شيئاً يتنافس عليه. إنها شهادة مذهلة على جودة البطولة ودعم بورشه. يتطابق الجميع بالتساوي كما هو الحال مع السائقين، أنا وبورشه نسعى لذلك. ويمثل ذلك روح السباق في أفضل حالاتها، وأياً كان الفائز فسيكون من استجاب للضغط بشكل أفضل".

ستجري الجولة الخامسة ما قبل الأخيرة في 16 و17 مارس قبل أن تصل السلسلة إلى ختامها المثير كسباق داعم لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018.

 

وجاء ترتيب البطولة عقب الجولة الرابعة (8 من 12 سباقاً) – الموسم التاسع على النحو التالي:

النقاط

 

الفئة

 

الدولة

 

الاسم

 

المركز

 

192

 

ذهبية

 

بريطانيا

 

توم أوليفانت

 

1

 

173

 

ذهبية

 

عمان

 

الفيصل الزبير

 

2

 

152

 

ذهبية

 

بريطانيا

 

تشارلي فرينز

 

3

 

107

 

فضية

 

السويد

 

ماغنوس أويمان

 

4

 

106

 

ذهبية

 

بريطانيا

 

جلين جيدي

 

5

 

104

 

فضية

 

عمان

 

خالد الوهيبي

 

6

 

 

خلفية عامة

بورش

شركة ألمانية مختصه بصناعة السيارات الرياضية ذات الأداء العالي. تأسست الشركة عام 1931 على يد المهندس النمساوي فارديناند بورشيه الذي صمم أولى سيارات فولكسواجن، وتقع الشركة في شتوتغارت .تم تصنيف سيارات بورش الرياضية عام 2001 على انها أكثر السيارات هيبة من قبل معهد الرفاهية في نيويورك من خلال استطلاع للرأي لما يفوق 500 عائلة لا يقل مدخولها السنوي عن 200 ألف دولار أمريكي، وأول سيارة بورش تم انتاجها هي بورش 64 عام 1938.

المسؤول الإعلامي

الإسم
بورش
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن