فرانسيس فورد كوبولا مخرج فيلم العراب يُشيد بتلفاز OLED من إل جي باعتباره تكنولوجيا لا يُضاهيها أحد

بيان صحفي
منشور 08 أيّار / مايو 2016 - 10:00
تلفاز OLED من إل جي
تلفاز OLED من إل جي

في مقطَع الفيديو الذي يُعرَض لأول مرة والذي نشرته "إل جي إلكترونِكس" ، يُشيد فرانسيس فورد كوبولا - مخرج هوليوود الشهير - بتلفاز OLED من "إل جي"، واصفًا إيّاه بالأفق الجديد في عالم الترفيه المنزلي السينمائي.

فبفضل عرضه لدرجات اللون الأسود المثالية، التي تُبرِز الألوان بروعة أشبه بالحقيقة، والتي وصفها نقّاد الصناعة بأنّها "أفضل جودة للصور على الإطلاق،" يمهّد تلفاز OLED من "إل جي" الطريق لصنّاع الأفلام لكسر الحواجز وصناعة محتوىً بطرق لم يكن بالإمكان تخيّلها من قبل. إن إشادة كوبولا بتلفاز OLED هي الأحدث من بين الشهادات الأخرى المشابهة من زملائه المخرجين الحاصلين على جائزة الأوسكار، والذين أشادوا أيضًا بالصور فائقة الجودة لتلفاز OLED من "إل جي" باعتبارها نجاحًا في تكنولوجيا أجهزة التلفاز اليوم.

وقد علّق كوبولا قائلًا: "في أوّل مرّة شاهدت فيها فيلم "Apocalypse Now" على تلفاز OLED من إل جي، غمرتني الكثير من المشاعر. ليس فقط لأنّه كان أشبه بالحقيقة وشعرت كأنّني أجلس خلف الكواليس على كرسي المخرج قبل 40 سنة تقريبًا، وإنّما أيضًا لأنّني تمكّنت أخيرًا من رؤية الفيلم بالصورة التي كنت دائمًا أقصد إظهارها،"

 وأضاف قائلًا: "كان كلّ مشهد مذهلًا ونابضًا بالحياة، وكانت أدقّ التفاصيل واضحة وغامرة للغاية، وأكثر هذه التفاصيل التي ضاعت بعرضها على الشاشة أصلًا، عادت الآن إلى تألّقها."

وكانت أجهزة تلفاز OLED من "إل جي" - والتي أُطلِقت لأول مرّة عام 2014 - قد بشّرت بدخول فئة جديدة تمامًا لأجهزة التلفاز إلى الولايات المتحدة يعتبرها الخبراء والمستهلكون على حدٍ سواء ذات جودة الصورة الأفضل في السوق اليوم؛ ففي شاشة OLED تُستخدَم مادة انبعاثية تُمكّن كل بكسل أن يُضيء أو ينطفئ تمامًا، مما يوفّر أسودًا مثاليًا وتباينًا مذهلًا ينتج عنهما صور واضحة وأكثر حيوية. وبفضل تكنولوجيا OLED، يمكن للمستهلك أن يتمتّع بصورة مذهلة بلون أسود مثالي وألوان خيالية، حتّى من زاويا مشاهدة أوسع، على عكس ما قد يعرضه أي تلفاز LCD/LED. فدرجات الأسود التي يعرضها تلفاز OLED من إل جي أعمق 200 مرة من تلك التي تعرضها لوحة LCD، مما يخلق نسبة تباينٍ لا متناهٍ ويجلب حيوية لا مثيل لها للألوان.

وقال كابولا أيضًا: " إن تلفاز OLED من إل جي بالفعل هو تكنولوجيا لا يُضاهيها أي تلفاز آخر. فهي تجلب للمنزل أو لأي مكان يحالفك فيه الحظ بوجود شاشة OLED، صورة مفعمة بالحياة ودقيقة للغاية وبوضوح عالٍ، وكأنك لا تشاهدها على شاشة تلفاز تقريبًا."

وفي الواقع، فإن تشكيلة تلفاز OLED لعام 2016 من "إل جي" تصنّف من بين الأوائل في عرض تجربة كاملة لتقنية النطاق عالي الديناميكية (HDR)، فهي تدعم كافّة صيغ تقنية HDR القياسية التي ينشئها روّاد جهات البث واستديوهات الأفلام ومصنّعو الأجهزة الالكترونية الاستهلاكية حول العالم بما في ذلك صيغتي HDR10 وDolby VisionTM . وقد تمت المصادقة على هذه التشكيلة باعتبارها "Ultra HD Premium" من قبل تحالف تقنية الدقة الفائقة "UHD Alliance" – وهي شهادة تُمنح  للمنتجات التي تمتثل لمعايير الأداء الخاصة بالمنظمة فيما يتعلّق بوضوح الصورة وتقنية النطاق عالي الديناميكية، وأعلى درجة سطوع، ودرجات اللون الأسود والمجموعة الواسعة للألوان، من بين جملة مقاييس مهمّة أخرى.

وقد قال ديفيد فاندير وال، نائب رئيس التسويق في "إل جي إلكترونكس" الولايات المتحدّة الأمريكية: "يعرض تلفاز OLED من إل جي ما أشاد به خبراء الصناعة والمستهلكون على حدٍ سواء باعتباره أفضل جودة على الإطلاق لصورٍ يعرضها تلفاز في غرف المعيشة للمستهلكين"، وأضاف: "يُحدث ابتكار تلفاز OLED، إلى جانب ابتكار تحسينات كتقنيتي 4K Ultra HD وHDR، ثورةً في تجربة الترفيه المنزلي، ويمنح المشاهدين تجربة مشاهدة الأفلام بالصورة التي قصد إظهارها صنّاع الأفلام الحالمين كفرانسيس فورد كوبولا."

ولخلق تجربة مشاهدة منزلية فريدة لعام 2016، تتعاون "إل جي" Technicolor في استحداث تجارب جديدة لمحتوى العرض المنزلي، تتوافق مع مواصفات تحالف تقنية الدقة الفائقة (UHD Alliance) الجديدة فيما يتعلق بالمحتوى والعرض وتتجاوز حدود تصوير مقاطع الفيديو. وستقدّم أجهزة تلفاز OLED من "إل جي" خيارات محتوى دينامكية (HDR)  عبر منصة تلفازها الذكي الذي يعمل بنظام webOS مع جهات البث الشريكة بمن فيهم Netflix وأمازون وVUDU وغيرهم الكثير.

خلفية عامة

سامسونج للإلكترونيات

تعتبر شركة سامسونج الكترونيكس المحدودة إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال أشباه الموصلات والاتصالات والوسائط الرقمية وتقنيات المقاربة الرقمية، وخلال العام2011، بلغت مبيعات الشركة الإجمالية في الولايات المتحدة الأمريكية 1ر143 مليار دولار أميركي.تعمل الشركة من خلال 197 مكتباً في 72 دولة وتوظف حوالي 206 آلاف شخص، وتدير الشركة منظمتين مختلفتين لتنسيق تسع وحدات عمل تجارية مستقلة: الإعلام الرقمي والاتصالات، العرض البصري، الاتصالات المتنقلة، أنظمة الاتصالات، الأجهزة المنزلية الرقمية، حلول تقنية المعلومات، والتصوير الرقمي وحلول الأجهزة، التي تتألف من الذاكرة وأنظمة LSI وLCD، ونظراً إلى أدائها الرائد على مستوى القطاع عبر مجموعة من المعايير الاقتصادية والبيئية والاجتماعية، حظيت سامسونج الكترونيكس بجائزة أفضل شركة في العالم من حيث التقنيات المستدامة، وذلك في مؤشر داو جونز 2011 للاستدامة.

معلومات للتواصل

سامسونج الخليج للإلكترونيات
برج كونكورد
ط 18
مدينة دبي للإنترنت
ص.ب. 500047
دبي، الإمارات العربية المتحدة
فاكس
+971 (0) 4 364 8615

المسؤول الإعلامي

الإسم
هيا لحام
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن