فريق البندر روتانا يفاجؤون الأطفال من مرضى الثلاسيميا في مستشفى لطيفة بهدايا العودة إلى المدارس

بيان صحفي
منشور 11 أيلول / سبتمبر 2018 - 09:56
خلال الحدث
خلال الحدث

ضمن إطار التزامه الراسخ حيال المجتمع المحلي، قام موظفو فندق البندر روتانا في دبي مؤخراً بتنظيم فعالية خاصة تحت عنوان "العودة إلى المدارس"، والذي يهدف إلى إعطاء دفعة معنوية للأطفال الذين يعانون من مرض الثلاسيميا.

وكان أعضاء فريق البندر روتانا قد قاموا بتنظيم برنامج ترفيهي حافل بالمرح لحوالي 30 من الأطفال في مركز الثلاسيميا في مستشفى لطيفة بدبي. وتلا هذا الحدث تقديم هدايا للصغار، حيث تم تزويدهم بباقة من اللوازم المدرسية بالإضافة إلى وجبة غداء أعدها فريق مطبخ البندر روتانا بقيادة الشيف التنفيذي باسكوالي سيبون.

وتعليقاً على هذه الفعالية المجتمعية، قال حسين هاشم المدير العام لفندقي البندر روتانا والبندر أرجان من روتانا: "سُعِدَ فريق البندر روتانا كثيراً بمقابلة الأطفال والموظفين في مركز الثلاسيميا في مستشفى لطيفة، هذا المرفق البارز الذي يقوم بعمل إنساني في غاية الأهمية، وقد كانت هذه التجربة ملهمة ومدعاة للتواضع. يبقى التزام البندر روتانا راسخاً بدعم المجتمع المحلي. كما أود أن أتوجه بالشكر لكل من شارك في هذه الفعالية، ولتخصيص الوقت الكافي للمساهمة في إضفاء لمسة من السعادة على حياة الأطفال".

يذكر أن مركز الثلاسيميا الحائز على العديد من الجوائز قد نجح في اكتساب مكانة عالمية مرموقة، وذلك من خلال الأنشطة البحثية والإنجازات المبتكرة في المجال الطبي، والتي تساهم في تسهيل عملية التشخيص ومعالجة حالات الإصابة بشكل أكثر فعالية

إن مرض الثلاسيميا هو اضطراب وراثي في الدم، بحيث يكون المصاب بالمرض غير قادر على إنتاج الهيموغلوبين بشكل طبيعي، ما قد يؤدي إلى فقر دم حاد. ويعد الهيموغلوبين المكون الأساسي في خلايا الدم الحمراء، وهو مسؤول عن حمل الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم. وعندما لا يكون هناك ما يكفي من الهيموغلوبين في الدم، فإن انتقال الأكسجين إلى الأعضاء لا يتم بكفاءة، مما يجعلها غير قادرة على أداء وظائفها على الوجه الأمثل.

خلفية عامة

مجموعة روتانا لادارة الفنادق

تأسست روتانا في 1992 بشراكة بين اثنين من الشخصيات البارزة في قطاع الضيافة في المنطقة هما ناصر النويس وسليم الزير وانضم اليهما بعد 3 سنوات كل من نائل حشوة وعماد الياس.

وافتتحت الشركة، التي تدير الشركة اعمالها تحت علامة روتانا، اول فنادقها في ابوظبي في 1993 وتعد الآن واحدة من ابرز الشركات الرائدة في ادارة الفنادق في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وتوفر روتانا خدماتها واعمالها في قطاع ادارة الفنادق يدعمها في ذلك فهمها العميق والفريد لثقافة المنطقة وشعوبها إلى جانب الخبرات الواسعة التي يتمتع بها فريق العمل فيها والتي تمتد إلى ما يزيد على 35 عاما من الخبرة العالمية في قطاع الخدمات والضيافة.

وشهدت روتانا نموا لافتا في اعمالها حيث تخطط لادارة اكثر من 70 فندقا بحلول 2014 بعد ان كانت تدير فندقين فقط في 1993. وتسعى الشركة إلى اضافة المزيد من الفنادق تحت ادارتها في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ضمن خططها التوسعية على مدى الـ5 سنوات القادمة. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
بنان سليمان
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن