فريق 'جازو للسباقات' يفوز في رالي تركيا والسائق أوت تاناك يحقق انتصاره الثالث على التوالي

بيان صحفي
منشور 07 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 10:39
قدّم رالي تركيا، الذي يعود إلى جدول فعاليات "بطولة العالم للراليات" للمرة الأولى منذ العام 2010، اختباراً بالغ الصعوبة لجميع الفرق.
قدّم رالي تركيا، الذي يعود إلى جدول فعاليات "بطولة العالم للراليات" للمرة الأولى منذ العام 2010، اختباراً بالغ الصعوبة لجميع الفرق.

أنهى فريق "جازو للسباقات" رالي تركيا الحافل بالتحديات محرزاً المركزين الأول والثاني، وذلك ضمن منافسات "بطولة العالم للراليات" للعام 2018، حيث اجتاز السائقان أوت تاناك وياري-ماتي لاتفالا خط النهاية للفوز بالصدارة. وتعدّ هذه المرة الأولى التي يحقق فيها الفريق فوزاً مزدوجاً بالمراكز الأولى منذ عودته في مطلع العام 2017 للمشاركة في "بطولة العالم للراليات" التي ينظمها "الاتحاد الدولي للسيارات"، لينتقل بموجبها الفريق إلى المرتبة الأولى في ترتيب بطولة العالم للمصنّعين. وكذلك، يمثل هذا الانتصار الفوز الثالث على التوالي للسائق تاناك على متن سيارة "تويوتا يارس" للراليات، وهي المرة الأولى التي يحقق فيها أي سائق أو فريق مثل هذه النتائج المتتالية منذ أن تم اعتماد النسخة الحالية من بطولة العالم للراليات في الموسم الماضي.

وقدّم رالي تركيا، الذي يعود إلى جدول فعاليات "بطولة العالم للراليات" للمرة الأولى منذ العام 2010، اختباراً بالغ الصعوبة لجميع الفرق، وذلك مع مراحله الجديدة كلياً على الطرقات غير المعبدة والصخرية لتشكل تحدياً كبيراً للسيارات وإطاراتها. وفي سباق يتسم بالقسوة ويتطلب كل القدرات المتاحة للفرق، استطاعت خمس سيارات مخصصة للراليات فقط استكمال المنافسة دون الاضطرار إلى الانسحاب في أي من مراحل السباق الثلاث. وقد حقق فريق "تويوتا" هذا الانتصار نتيجة لاعتمادهم على الموثوقية وتجنب الأخطاء.

وفي نهاية اليوم الثاني من السباق، كان السائقان لاتفالا وتاناك يشغلان المركزين الرابع والخامس على التوالي. ومن خلال اتباع خطة قيادة محسوبة ومدروسة بعناية، نجحا في التقدم إلى صدارة الترتيب في وقت مبكر من اليوم الثالث، وذلك بعد مواجهة منافسيهم لبعض الصعوبات والمشاكل. وتمكن لاتفالا وتاناك من تجنب المشاكل في المراحل المتبقية، ليجتاز تاناك خط النهاية بفارق 22.3 ثانية عن لاتفالا، الذي بدوره أنهى السباق متقدماً بفارق دقيقة ونصف تقريباً عن سيارة الفريق المنافس في المرتبة الثالثة. وكذلك، حل السائق تاناك، الذي جاء ثالثاً وحصد ثلاث نقاط في مرحلة باور الأخيرة، في المركز الثاني ضمن فئة ترتيب السائقين بفارق 13 نقطة عن الصدارة. وفي الوقت ذاته، نجح السائق لاتفالا، الذي جاء في المركز الرابع ضمن هذه المرحلة، في تحقيق المركز الخامس.

وتعليقاً على هذا الفوز، قال آكيو تويودا، رئيس شركة "تويوتا" العالمية: "بعد راليات فنلندا وألمانيا، نجح فريق "جازو للسباقات" بتحقيق نتائج مبهرة في السباق الثالث على التوالي. وأقدّر حقاً معجبينا حول العالم على دعمهم المستمر لنا. لقد كان رالي تركيا صعباً لدرجة لم نتوقعها. وأود أن أهنئ السائقين المشاركين وجميع أعضاء الفريق على هذا الأداء الاستثنائي، وعلى نجاحهم في اجتياز هذه الطرقات وصولاً إلى خط النهاية وتحقيق هذه النتائج المميزة".

على مدى السنوات الماضية، شاركت شركة "تويوتا" في العديد من رياضات سباقات السيارات، بما في ذلك سباق الفورمولا 1، وبطولة العالم للتحمل، و"سباق نوربورغرينغ للتحمل 24 ساعة". وكانت مشاركة "تويوتا" في هذه الفعاليات تتم عبر كيانات منفصلة داخل الشركة حتى نيسان 2015 حين قامت الشركة بتأسيس "جازو للسباقات"، وذلك بهدف توحيد جميع أنشطتها في مجال رياضة سباقات السيارات تحت سقف واحد. وانطلاقاً من قناعة "تويوتا" وشعارها "نكتسب الخبرة على الطرقات؛ لنصنع أفضل السيارات"، يسلط "جازو للسباقات" الضوء على دور رياضة سباقات السيارات بوصفها ركيزة أساسية لالتزام الشركة بتطوير أفضل السيارات على الإطلاق. ويهدف "جازو للسباقات" إلى الاستفادة من سنوات الخبرة الطويلة في ظل أقسى ظروف منافسات رياضة السيارات، لتطوير تقنيات رائدة وحلول جديدة من شأنها أن تمنح الجميع متعة القيادة وروح المغامرة والانطلاق بحريّة.

خلفية عامة

المركزية للتجارة والمركبات

تعدّ المركزية الوكيل الحصري لسيارات تويوتا ولكزس وشاحنات هينو في الأردن. ومنذ العام 1999، برهنت على مكانتها كشركة رائدة في مبيعات السيارات، وخدمات ما بعد البيع، وقطع الغيار، ولديها خمسة وكلاء منتشرين في المملكة. وتهدف المركزية إلى أن تكون شريكاً مدى الحياة للأردنيين، وخاصة الشباب، الذين ينعكس نموهم ونجاحهم إيجابياً على الشركة. وبالتالي، فإن بناء برنامج المسؤولية الاجتماعية المؤسسية والنهج الاستراتيجي الذي يقوم على المجتمع هو ما يجعل المركزية أكثر من مجرد وكيل، بل شركة فعاّلة تعمل من أجل تحسين المجتمع.

معلومات للتواصل

المركزية للتجارة والمركبات
معرض تويوتا
شارع مكة
ص.ب. 940415
عمان 11194 الأردن
هاتف

تويوتا

شركة تويوتا للسيارات هي شركة كبرى متعددة الجنسيات لصناعة السيارات يقع مقرها الرئيسي في اليابان. وتعتبر الآن المُصنع الأول للسيارات بالعالم، تتمركز الشركة في كل من ناغويا وتويوتا بمحافظة آيتشي، وطوكيو.

وتمتلك تويوتا حالياً شركات لكزس، سايون، وهينو ولها النصيب الأكبر من دايهاتسو وجزءًا صغيراً من سوبارو، فوجي للصناعات الثقيلة، وإيسوزو، وياماها وتقدم تويوتا خدمات مالية من خلال فرعها: تويوتا للخدمات المالية.

معلومات للتواصل

مبنى شركة تويوتا للسيارات
منطقة سترة الصناعية،
ص.ب. 3099
المنامة، البحرين
فاكس
+973 (0) 17 731 636

قطر تخفض تمثيلها بالقمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 02:05
إبراهيم السهلاوي مندوب قطر الدائم لدى جامعة الدول العربية
إبراهيم السهلاوي مندوب قطر الدائم لدى جامعة الدول العربية

أكدت مصادر في وزارة الخارجية القطرية، لوكالة “نوفوستي” الروسية، أن أمير قطرالشيخ تميم بن حمد آل ثاني لن يحضر بشخصه القمة العربية الأوروبية، المزمع عقدها غدا الأحد بمدينة شرم الشيخ المصرية.

وقال مصدر في وزارة الخارجية القطرية للوكالة الروسية: “تلقت قطر دعوة لحضور قمة جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي التي ستعقد في مصر، نشعر بالحزن، لكننا لم نندهش من أن الحكومة المصرية استغلت الدعوة كوسيلة لتحقيق الهدف، فالدعوة الواردة من مصر تنتهك البروتوكول الدولي باللغة والصيغة المستخدمة فيها”.

وأشار إلى أنه “خلافا للدعوات الموجهة إلى رؤساء الدول العربية الأخرى، رسالة قطر لم توجه إلى أميرها، وأرسلت إلى السفارة اليونانية في الدوحة، بدلاً من البعثة الدائمة لقطر في جامعة الدول العربية”.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية أن “الرسالة مصممة على طراز تذكير بالقمة، ولا تتوافق مع الدعوة الرسمية”، واصفا سلوك مصر بـ”غير المهني”، لكنه أشار إلى أنه على الرغم من ذلك، فستشارك قطر في القمة على مستوى ممثلها الدائم في الجامعة العربية (إبراهيم السهلاوي)، حيث إنها “تلتزم تماما بالأنشطة العربية المشتركة والتعاون مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي”.

وقطعت مصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر في 5 يونيو/حزيران 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين علاقاتها مع الدوحة، ثم فرضت عليها “إجراءات عقابية” بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الأخيرة.

وتعقد القمة العربية الأوروبية الأولى في منتجع شرم الشيخ السياحي، الأحد والإثنين، تحت شعار “الاستثمار في الاستقرار”.

وتتناول القمة، موضوعات سياسية واقتصادية ومسائل مرتبطة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، من بينها القضية الفلسطينية.

ويأتي ذلك وسط دعوات أطلقها معارضون وحقوقيون مصريون، إلى قادة أوروبا لمقاطعة القمة، على خلفية إعدامات نفذتها السلطات المصرية مؤخرا بحق معارضين.

والأربعاء، نفذت الداخلية المصرية عقوبة الإعدام بحق 9 شبان، بعد أحكام نهائية بالتورط في اغتيال النائب العام السابق هشام بركات، إثر تفجير استهدف موكبه بالقاهرة صيف 2015.

وانتقدت منظمات حقوقية دولية الإعدامات وأحكامها، التي لم تتوفر فيها أدنى شروط المحاكمات النزيهة.

وفي المقابل أكدت صحيفة “عكاظ” السعودية، حضور الملك سلمان بن عبد العزيز للقمة، ناقلة عن مصادر لم تسمها، أن الملك سلمان سيلتقي اليوم السبت، بزعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي لبحث عدد من القضايا الدولية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
قصي عبدالهادي
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن