فنادق ومنتجعات فيرمونت تُعلن عن إضافة فندق فيرمونت عمّان – الأردن إلى مجموعتها المميزة من الفنادق في المنطقة

بيان صحفي
منشور 15 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 08:58

أعلنت فنادق ومنتجعات فيرمونت عن انضمام فندق «فيرمونت عمان» إلى مجموعتها المتنامية في الشرق الأوسط، ومن المتوقع افتتاح الفندق الجديد في العام 2014. 

وسيقع الفندق الفخم الجديد قرب الدوار الخامس في قلب العاصمة الأردنية عمّان على مسافة تبعد أقل من 30 دقيقة من المطار، وبجوار حي السفارات، والمقر الأردني الملكي الجديد، ومجموعة عبد العالي للتنمية وشركاتها التجارية، إضافة إلى مجمع عبدون السكني الراقي. 

وسيضم فندق فيرمونت عمان 290 جناح وغرفة فندقية فخمة، بما في ذلك فيرمونت الذهبي، العلامة الفاخرة الحصرية التي تتضمن مرافق مثل قاعة استقبال خاصة وردهة جلوس للضيوف. وستوفر أمكنة الطعام والشراب مفاهيم فريدة صممت لإضفاء أعلى معايير من الحداثة والأناقة. كما سيضم الفندق عدد من المطاعم والردهات التي تمتاز بمناظر وإطلالات خارجية ساحرة. ويمكن للضيوف الاسترخاء والاستجمام في منتجع (ويلو ستريم)، إحدى علامات فيرمونت التجارية، والاستمتاع بالمشاهد البانورامية للعاصمة من حوض السباحة على السطح. أما بالنسبة لفعاليات الشركات والحفلات والمناسبات المحلية، فإن هناك مساحة مخصصة لذلك تزيد على ألفي متر مربع، بما في ذلك قاعة حفلات تبلغ مساحتها 800 متر مربع، مما سيتيح لفيرمونت تخصيص جميع أشكال الاجتماعات والفعاليات بشكل يلبي كافة احتياجات المنظمين. 

وينسجم التصميم الحديث للفندق، الذي أرسته شركة واتج (WATG) الرائدة عالمياً في استشارات التصميم الخاصة بصناعة السياحة والضيافة والترفيه، مع المشهد الأردني الراقي. وسيتولى هندسة الديكور شركة (جي إيه دييزاين انترناشينال) التي تتخذ من لندن مقراً لها والتي تتوزع مكاتبها في لندن وبودابست وكوالالمبور. 

وكانت شركة عصام الخطيب وشركاه، التي تتولى إنشاء فيرمونت عمان، قد أسست إحدى أكبر المجموعات العقارية وأكثرها شهرة في البلد، مع خبرة واسعة في إنشاء المشاريع السكنية والتجارية الراقية. 

وفي معرض تعليقه على الموضوع، قالت جينيفر فوكس، رئيس مجموعة فنادق ومنتجعات فيرمونت: "تعد عمان وجهة رئيسية في المنطقة، وسيكون هذا الفندق إضافة مهمة لعلامة فيرمونت التجارية المتنامية". وأضاف، "لقد شهدت الأردن استثماراً متزايداً في عدة قطاعات تجارية ونعتقد بأن السوق سيستجيب بإيجابية لدخول فندق فخم جديد إلى العاصمة. وإننا سعداء بالانضمام لعصام الخطيب وشركاه التي تشتهر بخبرتها الكبيرة في هذا المجال، وإننا نتطلع قدماً لافتتاح هذا الفندق المميز". 

وبوصفها إحدى أقدم مدن العالم المأهولة، تمزج العاصمة الأردنية عمان بين التراث والتاريخ مع الحضارة والمدنية، لتتيح لزوارها وجهة مميزة للأعمال أو الاستجمام. وينضم فندق فيرمونت عمان إلى المجموعة الكبيرة من فنادق الشركة والتي تضم كل من فيرمونت باب البحر في أبو ظبي، وفيرمونت دبي، في الإمارات العربية المتحدة؛ وفيرمونت هيليوبوليس في القاهرة، مصر؛ وبرج ساعة مكة الملكي، فندق فيرمونت، المملكة العربية السعودية؛ وفيرمونت نايل سيتي، القاهر، مصر؛ وفيرمونت نخلة جميرا في دبي، الإمارات العربية المتحدة (المرتقب افتتاحه في العام 2012)، وفيرمونت الفجيرة، الإمارات العربية المتحدة ( المرتقب افتتاحه في العام 2012)، وفيرمونت الرياض، بوابة الأعمال (المتوقع افتتاحه في العام 2012)، وأبراج فيرمونت، هيليوبوليس، في القاهرة، مصر.

خلفية عامة

فنادق ومنتجعات فيرمونت

من موقعها المميز في أبرز الوجهات والعواصم العالمية، تمثل فنادق ومنتجعات فيرمونت مجموعة مميزة من الفنادق المرموقة كفندق سافوي في لندن، وفندق ذا بلازا في نيويورك، وفندق فيرمونت بيس في شنغهاي، وفندق برج ساعة مكّة الملكي– فيرمونت الذي يستقبل زواره في البقاع المقدسة في قلب المملكة العربية السعودية. وبامتلاكها لأكثر من 60 فندقاً، تعرف فنادق فيرمونت بخدماتها الراقية وتجاربها الثقافية الغنية، إذ إن الإرث الغني والتطور والأهمية الاجتماعية التي تمتاز بها هذه الفنادق لطالما شكلت وجهات سياحية بحد ذاتها.

كما تعتبر فنادق ومنتجعات فيرمونت الرائدة في مجال الحفاظ على البيئة ، نظراً للممارسات السياحية المسؤولة التي تمتاز بها، وبرنامج شركات البيئة الخضراء الحائز على الجوائز. وتعود ملكية فنادق ومنتجعات فيرمونت لشركة فنادق فيرمونت رافلز العالمية القابضة المحدودة FRHI Holding Limited، وهي الشركة الرائدة في مجال الفنادق العالمية مع 100 فندقا ومنتجعا حول العالم تحمل أسماء رافلز وفيرمونت وسويس أوتيل.  وتقوم الشركة أيضا بإدارة الشقق الفندقية والأندية السكنية الخاصة والتي تحمل اسم فيرمونت أو رافلز. 

الأميرة بياتريس تُغرّد ردّاً على كريسي تيغن.. والأخيرة "مصدومة"!

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 01:32
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن

في تبادل تغريداتٍ فريدٍ من نوعه حصل يوم أمس الخميس، لم تتوقّع "عميدة" تويتر الممثلة العالمية "كريسي تيغن" أن تحصُلَ على ردٍّ ملكي من قِبل الأميرة بياتريس.

كعادتها، تُغرّد كريسي تيغن بكُلّ شيءٍ يخطر على بالها، وفي يوم أمس كتبت عبر حسابها في تويتر بأنّها تُحب الاسم "بي"، عِلمًا بأنّ لقب الأميرة بياتريس هو Bea، فقالت: "بي اسمٌ رائع، أرجو من أحدٍ منكم أن يُسمّي ابنته بي، فأنا لستُ مُستعدّةً لابنةٍ أخرى، وجون يرفض فكرة تبنّي كلبٍ جديد، وأنا سأكون والدتها بالمعمودية".

وما إن كتبت كريسي هذه الكلمات، حتّى بدأ المُتابعات بنشر صورِ بناتهن اللواتي يحملن الاسم "بي"، بل ووعدها آخرون بأنهم سيُسمّون ابنتهم المُقبلة "بي"، ليأتّي الرّد المُفاجئ من الأميرة البريطانية "بياتريس" قائلةً: "سأعشق أن أكون ابنتك بالمعمودية".

صُدمت تيغن من رد الأميرة غير المُتوقّع، وما كان منها إلّا أن تكتُبَ هذه الكلمات ردًّا عليها "يا إلهي.. يا إلهي.. يا إلهي" من شدّة الصّدمة، بل وصُدم مُتابعوها معها، فرد الأميرة أدخلهم في دهشةٍ إيجابية، إذ قال أحدهم: "انظروا من عاد إلى تويتر"، وقال آخر: "هل تستطيع ذكر ثنائي أكثر أيقونية من هذا"، وعلّق ثالث: "عميدة تويتر وسموّها الملكي الأميرة بياتريس.. هذا أفضل تفاعل رأيته على تويتر.. سلّمي لي على كيت".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
إيمي والكر
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن