فيليب شتاين تطرح تشكيلة مذهلة من الساعات الرجالية لصيف 2012

بيان صحفي
منشور 02 تمّوز / يوليو 2012 - 06:33

تضيف ساعة PHILIP STEIN Signature Chronograph Silver Dial الرجالية الأنيقة لمسة من الرقي والتألق لمعصم الرجل المعاصر. فاللون الفضي لقرص الساعة جمع بين العناصر الجمالية الأنيقة والطابع الرياضي الجذاب. أما سوار الساعة فيتوفر بخيارين من الستانلس ستيل أو الجلد. 

ساعة PHILIP STEIN Signature Chronograph Black Dial

أما ساعة PHILIP STEIN Signature Chronograph Black Dialفتضفي على معصمك طابعاً رياضياً، ويتماشى اللون الأسود لقرص الساعة مع غطائها المعدني ليبرز حقيقة الروح الرجولية. ويتوفر سوار الساعة بخيارين من الستانلس ستيل أو الجلد. 

ويتميز كلا الموديلين بطابع أنيق وكلاسيكي دون التخلي على المزايا العملية التي تبرز في إظهار النطاق الزمني المزدوج وخاصية مقاومة الماء. ويشير قرص الساعة العلوي إلى التاريخ والوقت كما يضم ميزة إضافية هي ساعة توقيف. أما القرص السفلي فيشير إلى الوقت في نطاق زمني آخر ويعمل بشكل مستقل عن القرص الرئيسي. وتتمتع هذه الساعات الرائعة بغطاء علبة من الستانلس ستيل وسوار من نفس المادة يمكن تبديله. وقد صنعت أقراص الساعتين باللون الفضي والأسود باستخدام بلورات معدن gunmetal. 

ومع تكنولوجيا التردد الطبيعي فإن هذه التشكيلة توفر ما هو أكثر من مجرد ساعة. فعند وضعها على معصم اليد تتفاعل الترددات الطبيعية في قرص الساعة المعدني مع حقل طاقة الجسم. ونتيجة لذلك يشعر الشخص بقدرة أكبر على مقاومة التوتر، وهو ما يجسد أروع صور الرفاهية: الراحة والعافية. 

يتوفر كلا الموديلين من هذه الساعات المذهلة بسعر 6,205 درهم إماراتي. 

خلفية عامة

ساعات فيليب شتاين

لاقت ساعات فيليب شتاين منذ اطلاقها في عام 2002، رواجاً كبيراً بعد أن سجلت تاريخاً جديداً لبراءة الاختراع من خلال تطويرها لتكنولوجيا استقبال موجات الكرة الأرضية التي لم يسبق لها مثيل في عهد صناعة الساعات في العالم.

فمنذ اطلاق ساعات فيليب شتاين في الولايات المتحدة الأمريكية وجزر الكاريبي ارتفع الطلب عليها نتيجة تلقي المصنع شهادات تقدير من عدد كبير من المستهلكين تفيد بأن الموجات قد خففت من وطأة الضغط والأرق أثناء الليل وارهاق العمل خلال النهار والتعب المفرط من جراء السفر أو الترحال.

وقد مزجت فيليب شتاين المضمون والشكل عبر تصاميمها الأنيقة لساعات مزدوجة بعد أن حققت شهرة واسعة فور اطلاقها لهذه المجموعة في العام 2005. وقد أقبل مشاهير هوليوود لشراء هذه المجوعة من الساعات المبتكرة وعرضت في برامج كثيرة مثل أوبرا وينفري وترصدت قائمة "مقتنياتي المفضلة" لمرات عديدة.

وتوّج هذا النجاح الهائل بإقبال المشاهير لتجربة الساعة والاحساس بقوة الموجات الطبيعية فيها. ومن هؤلاء المشاهير على سبيل المثال لا الحصر؛ سامويل جاكسون وروبرت مردوك والملكة نور في الأردن وغيرهم. ولتلبية الطلب الذي غدا في ازدياد، عززت فيليب شتاين وجودها بالتوسع الى أمريكا الجنوبية ودول شرق آسيا وأوروبا والشرق والأوسط.

المسؤول الإعلامي

الإسم
نيروز خليل
فاكس
+971 (0) 4 343 2226
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن