قادة القطاع البحري العالمي يلتقون في 'قمة دبي البحرية 2018'

بيان صحفي
منشور 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 04:35
كلايس بيرجلاند، نائب رئيس الاتحاد الأوروبي لجمعية ملاك السفن (ECSA)
كلايس بيرجلاند، نائب رئيس الاتحاد الأوروبي لجمعية ملاك السفن (ECSA)

أتمّت سلطة مدينة دبي الملاحية كافة الاستعدادات لاستضافة قمة دبي البحرية 2018 في 28 أكتوبر المقبل تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في سبيل توطيد قنوات التواصل بين الرواد الدوليين ومناقشة أفضل الممارسات الدولية والحلول المبتكرة في القطاع البحري العالمي، وفق دعائم قوامها الابتكار والمعرفة والعمل المشترك. وتكتسب القمة المرتقبة أهمية استراتيجية كونها منصة مثالية للاستفادة من التجربة الريادية التي تقودها إمارة دبي باعتبارها واحدة من الخمسة الأفضل عالمياً في مؤشر تطوير مركز الشحن الدولي وإحدى أبرز خمسة تجمعات بحرية من حيث التنافسية والجاذبية في العالم في ضوء الفرص والتحديات الكبيرة التي يشهدها القطاع البحري العالمي حاليا.

وقال كلايس بيرجلاند، نائب رئيس الاتحاد الأوروبي لجمعية ملاك السفن (ECSA) أحد المتحدثين الرئيسيين في القمة: "يشهد قطاع الشحن البحري تطوراً مطّرداً ومتغيرات متسارعة، هو ما يعود بالدرجة الأولى إلى الابتكارات التكنولوجية الحديثة والقوانين الجديدة والفرص الناشئة التي تعزز المنافسة الشديدة بين اللاعبين الرئيسيين، فضلاً عن التوجه المتنامي نحو مواجهة التحديات البيئية في ظل تنامي مستويات الوعي حول أهمية دفع عجلة نمو القطاع البحري مع التركيز في الوقت ذاته على جوانب الاستدامة. وفي ظل النمو الاقتصادي القوي والمستمر في آسيا وأجزاء أخرى من العالم، تواصل حركة التجارة التغير والتطور بوتيرة متسارعة، في الوقت الذي تقود فيه دبي مسيرة التغيير من موقعها كمركز بحري عالمي من الطراز الأول. لذا فإننا نتطلع قدماً إلى المشاركة في قمة دبي البحرية للوقوف على واقع ومستقبل الشحن البحري في ظل التحولات الجديدة، وبحضور نخبة الرواد البحريين العالميين."

من جانبه أوضح عامر علي المدير التنفيذي لـ سلطة مدينة دبي الملاحية، بأنّ استضافة قمة دبي البحرية 2018 تعكس الدور المحوري الذي تقوم به دبي على صعيد توطيد أطر التعاون الدولي لإيجاد حلول مبتكرة للتحديات الحالية والناشئة، وفق أسس محددة قوامها الابتكار التكنولوجي والبحري تماشياً مع الجهود الرامية إلى تعزيز استدامة وقدرة القطاع البحري على تلبية متطلبات القرن الحادي والعشرين. ولفت علي إلى أنّ القمة تستعد مجدداً لاحتضان نخبة العقول المبدعة وصناع القرار وراسمي السياسات وخبراء الاقتصاد البحري من شتى أرجاء العالم. وأضاف: "تستقطب دورة العام 2018 من قمة دبي البحرية مشاركة رفيعة المستوى من أقطاب الصناعة البحرية العالمية، في خطوة تعكس الثقة العالية بإمارة دبي كقوة مؤثرة على الخارطة البحرية العالمية. ونتطلع قدماً إلى تعميم التجربة الرائدة التي تقودها دبي ودولة الإمارات على صعيد تطوير تجمع بحري يتسم بالتنافسية والشمولية والجاذبية الاستثمارية، مع تسليط الضوء على المبادرات الحديثة والتكنولوجيا المتقدمة والابتكارات الجديدة التي تمهد الطريق أمام الوصول بالقطاع البحري العالمي إلى مستوى جديد من النمو والازدهار والاستدامة."

وسيتخلل جدول أعمال القمة خمس جلسات تفاعلية رئيسية تتمحور الجلسة الأولى حول واقع القطاع البحري في العالم واستعداديته للمستقبل، ويشارك في الجلسة الدكتور جورج باتيراس، رئيس غرفه الشحن والتجمع البحري اليوناني؛ وكلايس بيرجلاند، نائب رئيس الاتحاد الأوروبي لجمعية ملاك السفن (ECSA) ومدير الشؤون العامة و الاستدامة بوكالة ستينا (AB)؛ وإسبين بولسون، رئيس غرفة الشحن الدولية. وتدور الجلسة الثانية حول السفن الناقلة للبضائع، والخدمات اللوجستية ومدى تأثير استثمارها في تقنية المعلومات، بما في ذلك تقنية بلوك تشين (Blockchain)، على الطريقة التي تتعامل بها صناعة الخدمات اللوجستية مع أعمالها، ويشارك في الجلسة كل من محمد المعلم، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في موانئ دبي العالمية-الإمارات؛ وإقبال علي خان، مدير برنامج الابتكار والبلوك تشين بشركة "آي بي إم الشرق الأوسط وإفريقيا (IBM)، وديراج باتيا المدير العام لشركة هاباغلويد العالمية في الشرق الأوسط.

ومن المقرر أن تستعرض الجلسة الثالثة أبرز التحضيرات والتوقعات المستقبلية لأسواق الشحن الرئيسية، ويشارك في النقاش كل من رالف لسزينسكي، الرئيس العالمي للبحوث في مجموعة بانشيرو كوستا (Banchero Costa Group)؛ والنقيب هاريهار براساد، المدير العام بشركة ماك جويلينج لخدمات الشحن (McQuilling Shipping Services DMCC). وتتناول الجلسة الرابعة مبادرة حزام واحد طريق واحد الصينية والآثار والفرص المتاحة في القطاع البحري في منطقة الشرق الأوسط، و يشارك في الجلسة كل من روس طومسون، رئيس الشؤون التجارية والاستراتيجية في موانئ أبوظبي؛ وريان قطب، الرئيس التنفيذى بميناء الملك عبدالله؛ وخالد هاشم، المدير العام بشركة بريشوس شيبنج، أما الجلسة الخامسة والأخيرة فتدور حول تمويل السفن وخيارات التمويل لمالكي السفن وأحدث ما وصلت إليه الخدمات والتقنيات في هذا الميدان، بمشاركة بورا باريمان، رئيس قسم الطاقة والقطاع البحري والخدمات المصرفية للشركات والمؤسسات؛ وأدريان إكونوماكيس، الرئيس التنفيذي للعمليات بشركة فيسلز فالي؛ ودومينيك نيزت، نائب الرئيس الأول للشؤون البحرية، آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط في بنك دي في بي.

ويجدر الذكر بأنّ قمة دبي البحرية 2018 ستحتضن النسخة الثانية من جوائز دبي للابتكار البحري، والتي تعتبر مبادرة نوعية لتكريم أبرز المساهمات القيّمة والمبادرات المبتكرة والداعمة لمسار نمو وتطور وازدهار التجمع البحري المحلي الذي يبرز من بين الأفضل في العالم. وبالمقابل، يتوقع أن يستقطب أسبوع الإمارات البحري 2018 أكثر من 400 جهة عارضة من كبرى الشركات الرائدة في المجال البحري من مختلف أنحاء العالم، وسط توقّعات بتوافد ما يزيد عن 8,000 زائر من كبار الخبراء والمتخصّصين البحريين من دولة الإمارات والمنطقة والعالم أجمع، وذلك ضمن منصة واحدة لمناقشة آخر التطوّرات الراهنة واستعراض أهم الحلول والفرص الواعدة التي يزخر بها القطاع البحري في دبي. وإلى جانب قمة دبي البحرية، سيتخلل جدول الأعمال فعاليات هامة، أبرزها ندوة الإمارات لقادة المستقبل البحريين، ومؤتمر التحكيم البحري، ومعرض سي تريد الشرق الأوسط البحري، الذي يعد المعرض البحري الأكبر كما ونوعا في الشرق الأوسط، إلى جانب جوائز سي تريد البحرية للشرق الأوسط، بالإضافة إلى يوم الابتكار البحري الذي تنظمه سلطة مدينة دبي الملاحية بالتعاون مع شركة ديت نورسك فيريتاس جي إل  ومؤتمر الملاحة وأعالي البحار في الشرق الأوسط من تنظيم شركة الوساطة والمعرفة والأبحاث البحرية العالمية المعروفة كلاركسون.

خلفية عامة

سلطة مدينة دبي الملاحية

بدأت "سلطة مدينة دبي الملاحية" مسيرة الريادة في العام 2007 محدثةً نقلة جذرية على مستوى القطاع البحري المحلي عبر إطلاق مجموعة من المبادرات واللوائح التنظيمية التي تدعم النهج الطموح في تهيئة البيئة الاستثمارية المناسبة لاستقطاب روّاد الصناعات البحرية من مختلف أنحاء العالم وترسيخ مكانة دبي الطليعية كمركز بحري عالمي من الطراز الأوّل. وتوفر السلطة البحرية، التي تأسست كجهة حكومية مستقلة ومعنية بتنظيم وتعزيز وتطوير القطاع البحري، قاعدة متينة قائمة على أعلى معايير التميز والجودة لتطوير لوائح تنظيمية وتشريعات عالمية المستوى للإرتقاء بمكوّنات القطاع البحري وتحديث البنى التحتية والعمليات التشغيلية والخدمات اللوجستية وتنويع الفرص الاستثمارية التي من شأنها تعزيز المزايا التنافسية لإمارة دبي على الصعيد البحري إقليمياً وعالمياً.

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن