كلية دبي للطالبات تكرم شركاءها في المجتمع

بيان صحفي
منشور 14 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 08:00

أقامت كلية دبي التقنية للطالبات حفلا يوم أمس لتكريم الشركات الحكومية والخاصة والإعلاميين والخريجات تتويجا للجميع على جهودهم الكبيرة في دعم مسيرة التعليم للعام الأكاديمي 2010 -2011.-2011. 

بدأ الحفل بكلمة ترحيب من مدير كلية دبي التقنية للطالبات حيث أشاد فيها بالجهود الحثيثة التي بذلها موظفو واعضاء الكلية اضافة للإعلاميين والشركاء، مؤكدا أن الجميع عمل كأسرة واحدة قوامها التضامن للحفاظ على مكانة الكلية كمؤسسة تعليمية عليا ريادية. 

وتخلل الحفل مشاهد فيديو ركزت على أهم المراحل التي مرت فيها كلية دبي للطالبات والانجازات التي حققتها الكلية خلال 23 عاما الماضية. 

ومنحت الكلية سعادة احمد حميد الطاير، رئيس مجموعة الطاير، جائزة صديق كلية دبي للطالبات مدى الحياة تقديرا لمؤازرته المستمرة والفريدة والهامة للطالبات والكلية على مدى أعوام طويلة.

من جهته، قال د. هوارد ريد، مدير كلية دبي للطالبات، في كلمته: "الخريجات الـ 15 الأوائل في عام 1992 كن الرائدات لمثيلاتهن اللواتي بلغ عددهن حاليا أكثر من 5000 خريجة عاملة من كلية دبي للطالبات واللواتي غيرن القواعد التي تحكم المرأة المواطنة العاملة، ورفعن من معايير العمل بالنسبة للنساء الإماراتيات العاملات والرجال على حد سواء. هؤلاء الخريجات العاملات الشجاعات ساهمن في تغيير دبي أكثر مما ساهمت جميع المباني الشاهقة والطرق مجتمعة. فقد قمن بتغيير طريقة تفكير الإماراتيين حيال أنفسهم وكيفية تفكير العالم حيال الإماراتيين."

وأضاف: "بلغ عدد خريجات كلية دبي التقنية للطالبات منذ انشائها حوالي 6432 خريجة، 85 % من اللاتي تخرجن في الثلاث أعوام الأخيرة يعملن في قطاعات مختلفة في المؤسسات والهيئات الخاصة إلى جانب الدوائر الحكومية ويتقلدن مناصب ريادية، يأتي في مقدمتهن خريجات الدفعة الأولى لعام 1992 واللاتي صنعن المستحيل من خلال تغيير نمط التفكير السائد حول المرأة الاماراتية العاملة ورفعن من المعايير والتوقعات المنوطة بالاماراتيين بوجه عام." 

ثم قام د. هوارد ريد بتوزيع الشهادات التقديرية على مختلف الشركاء والرعاة والإعلاميين تخليدا لدورهم الكبير خلال العام الاماديمي 2010-2011 وعربون محبة وتقدير لدورهم كل من موقعه في ضمان تنفيذ توجيهات الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجمع كليات التقنية العليا، للارتقاء بمنظومة التعليم العالي في الدولة. 

وكرم د. هوارد وسائل الإعلام المرئية والمسوعة والمكتوبة على دورها الكبير وجهدها الذي قامت به حتى تحقق النجاح، ونال الإعلام المرئي وعلى رأسه اذاعة نور دبي السبق في التكريم، وتلاها قناة  سما دبي ثم قناة دبي ، والصحافة المطبوعة العربية ممثلة في البيان والتي ساهمت في نشر 76 خبر عن الكلية وفعالياتها وانجازات الطالبات والخريجات وابداعهن. تلاها جريدة الخليج التي فازت بالمركز الثاني بعد نشر 70 خبر والاتحاد والامارات اليوم بالمركز الثالث ب24 خبر و15 خبر على التوالي. أما الصحافة الإنجليزية فحصلت جريدة ذي ناشيونال على المركز الأول ب وجلف نيوز بالمركز الثاني وخليج تايمز بالمركز الثالث.

وضمت قائمة الشركاء الذين تم تكريمهم أثناء الحفل شركات سيسكو سيستمز و أي أي سرت، وانجاز، وهيئة الصحة بدبي و ستاندارد تشارترد بنك وبنك المشرق، هيئة الثقافة والفنون، وشركة ارنست اند يونغ، ودائرة السياحة والتسويق التجاري و دائرة التنمية الاقتصادية، و بك نور دبي الاسلامي، ومؤسسة دبي الاسلامي الانسانسية  التابعة لبنك دبي الاسلامي،  دوبال وشركة دو للاتصالات، القرية العالمية، العربي سنتر، و ابيلا وشركاه، ومجموعة اليتيم للنظر، وشركة جونسون اند جونسون الشرق الاوسط، وجمعية الامارات للامراض الجينية، وهيئة دبي المنطقة الحرة، ومؤسسة ميدان ومؤسسة المكتوم والإمارات للنقل العام والخدمات ومدرسة سكينة بنت الحسين واتش اس بي سي بنك والمنطقة الحرة بمطار دبي وشركة يباب دوت كوم وشركة بونبون. 

خلفية عامة

كليات التقنية العليا

أنشئت كليات التقنية العليا في العام 1988 وتُعد أكبر مؤسسة للتعليم العالي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد اكتسبت الكليات سمعة ممتازة نظراً لالتزامها بالتفوق الأكاديمي والتعليم الإبداعي. ويبلغ عدد طلبة الكليات 000 18 طالباً وطالبة موزعين على 17 كلية للطلاب والطالبات في أبوظبي، والعين، ودبي، ورأس الخيمة، والشارقة، والفجيرة، ومدينة زايد، والرويس.

تقدم كليات التقنية العليا ما يزيد على 80 برنامجا دراسياً تخصصياً على مختلف المستويات يتم تدريسها باللغة الإنجليزية، وذلك في حقول الاتصال التطبيقي، وإدارة الأعمال، والهندسة، وتكنولوجيا المعلومات، والعلوم الصحية، والتربية. ويتم إعداد جميع البرامج الدراسية بالتشاور مع جهات العمل البارزة بالدولة، وذلك للتحقق من إكساب الدارسين المهارات الوظيفية المطلوبة ومن استيفائها لأعلى المستويات. ويدرس الطلبة في بيئة تعليمية متطورة تقنياً تعتمد على التعليم الإلكتروني وتعزز مهارات التعلم المستقل والتعلم مدى الحياة. ويحظى خريجو الكليات بالإقبال الشديد من جهات العمل المختلفة نظراً لقدرتهم على العمل بفاعلية في بيئة العمل الحديثة التنافسية.

وقد منحت كليات التقنية العليا منذ تأسيسها أكثر من 000 48 مؤهل علمي. وتقيم الكليات العلاقات الإيجابية والشراكات المهنية مع كبريات الشركات والمؤسسات بالدولة والجامعات والمؤسسات العالمية المرموقة. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
أبرار مكاوي
فاكس
+971 (0) 4 267 3939
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن