كونتيننتال تقدّم مفهومين جديدين لتقنية الإطارات لمزيد من السلامة والراحة

بيان صحفي
منشور 29 آذار / مارس 2018 - 09:06
ترتكز تقنية ContiSense على تطوير مكوّنات المطّاط الموصِل إلكترونياً مما يمكّن إرسال الإشارات الكهربائية من جهاز استشعار في الإطار إلى النظام المتلقّي في السيارة.
ترتكز تقنية ContiSense على تطوير مكوّنات المطّاط الموصِل إلكترونياً مما يمكّن إرسال الإشارات الكهربائية من جهاز استشعار في الإطار إلى النظام المتلقّي في السيارة.

كشفت كونتيننتال Continental، الشركة الألمانية الرائدة في قطاع الإطارات والصناعات المغذّية للسيارات، النقاب عن نموذجين جديدين للإطارات تم تصميمهما لتوفير تجربة قيادة آمنة ومريحة في المستقبل. وقد جرى تطوير التقنيتين الجديدتين ContiSense وContiAdapt لتنفيذ عملية المراقبة المستمرّة لحالة الإطار والعمل على تكييف الإطار من ناحية خصائص الأداء وفقاً للظروف السائدة.

ترتكز تقنية ContiSense على تطوير مكوّنات المطّاط الموصِل إلكترونياً مما يمكّن إرسال الإشارات الكهربائية من جهاز استشعار في الإطار إلى النظام المتلقّي في السيارة. وتقوم أجهزة الاستشعار المرتكزة على المطّاط بمراقبة عمق سطح الإطار وحرارته في الوقت ذاته، بحيث توضح القيم التي يتم قياسها إن كانت أكبر أو أقل من الحد المعرَّف مسبقاً ليتم تحفيز النظام على تنبيه السائق فوراً. وفي حال اختراق أي شيء لسطح الإطار، يتم إغلاق دائرة كهربائية في الإطار مما يطلق تحذيراً فورياً للسائق قبل أن يبدأ ضغط هواء الإطار بالهبوط.

وفي المستقبل، سوف يشتمل نظام ContiSense على أجهزة استشعار إضافية للاستفادة منها بشكل منفرد، بحيث يمكن أن يقوم الإطار باستشعار مجموعة عوامل مثل سطح الطريق وحرارته والتضاريس وإرسال المعلومات إلى السائق. ويتم نقل البيانات مباشرة إلى المركبة أو إلى هاتف ذكي عبر تقنية البلوتوث.

من جهتها، تحتوى تقنية ContiAdapt على مجموعة من ضواغط هواء (كومبريسور) دقيقة مدمَجة في الإطار لتعديل ضغط هواء الإطار ليناسب التعديلات على عرض الجنط والإطار. وبالتالي يمكن للنظام أن يعمل على تعديل حجم المداس مع سطح الطريق، وهو عامل حيوي وهام في مختلف ظروف الطرق فيما يتعلّق بالسلامة والراحة على حد سواء. وتتيح تقنية ContiAdapt التكيّف المثالي مع أربعة ظروف مختلفة: الأسطح الرطبة، غير المستوية، الزلقة والعادية. وعلى سبيل المثال، تتميّز رقعة الاتصال بالطريق ذات الحجم الأصغر والمجتمعة مع المستوى العالي لضغط هواء الإطار بدرجات أقل لمقاومة الدوران، مما يتيح التمتّع بقيادة فعّالة من ناحية الطاقة على الطرقات الناعمة والجافّة، بينما من جهة أخرى يوفر الجمع بين رقعة الاتصال الأكبر والمستوى الأقل من ضغط هواء الإطار تماسكاً مثالياً على الطرقات الزلقة. كما يسمح النظام بضبط ضغط هواء الإطار عند مستويات منخفضة جداً تقلّ عن بار واحد (14.5 psi)، مما يساعد في تعزيز القيادة السهلة على الدروب الوعرة الرملية وأثناء تسلّق الكثبان الرملية.

وقد تم عرض إطار نموذجي بتقنية ContiAdapt في الشرق الأوسط بشهر ديسمبر الماضي خلال فعالية Contivention التي أقامتها ’كونتيننتال‘ في دبي وشهدت إطلاق الجيل 6 – أول مجموعة إطارات من الشركة مطوَّرة خصّيصاً لمنطقة الشرق الأوسط. وقال خوسيه لويس دي لا فوينت، المدير التنفيذي لشركة ’كونتيننتال الشرق الأوسط‘: "كان من الرائع فعلاً رؤية مستوى الاهتمام بالإطار النموذجي الجديد وتقنية ContiAdapt من شركائنا والوسائل الإعلامية البارزة في المنطقة، ولن تمر فترة طويلة قبل أن تصبح هذه المفاهيم حقيقة. ولطالما تميّزنا بالالتزام الكبير بتقديم تقنيات جديدة ضمن قطاع السيارات بحيث تمنح العملاء تجربة قيادة معزَّزة أكثر وتتميّز بمزيد من الأمان."

إضافة لهذا، قامت ’كونتيننتال‘ بجمع تقنيتي ContiSense وContiAdapt في إطار نموذجي واحد يقدّم مزايا كلا النظامين للاستفادة القصوى منهما. تعتبِر ’كونتيننتال‘ هذين المفهومين الخاصّين بتقنيات الإطارات حلّين واعدين لقطاع النقل في المستقبل، حيث تتكيّف الإطارات لتلبية احتياجات القيادة الذاتية وأنظمة المركبات الكهربائية. فالمقاومة المنخفضة للدوران، على سبيل المثال، تمكّن السيارات الكهربائية من قطع مسافات أطول من خلال عملية شحن مفردة للبطارية. وفي الوقت ذاته، يمكن للإطارات أن تتكيّف لتلائم الخيارات المفضّلة للسائق أو الاستجابة لتغيّرات مفاجئة في الطقس.

تشكّل هذه المفاهيم الجديدة للإطارات الخطوات اللاحقة في عملية التطوير المستقبلي لجهاز الاستشعار REDI الذي قامت ’كونتيننتال‘ بإطلاقه أوّل مرّة في العام 2014 وهو يُعتبَر محورياً في إنشاء تواصل ذكي بين المركبات والإطارات. وتتبع مفاهيم تقنيات الإطارات الجديدة تقنيتين أساسيتين في قطاع النقل هما ContiSeal للعزل الأوتوماتيكي للثقوب وContiSilent لتخفيض الصوت المسموع الناتج عن الإطارات/الطريق. ومن خلال التمتّع بخبرة طويلة تزيد عن قرن من الزمن في مجال تقنيات الإطارات وتميّزها بخبرات داخلية فيما يخصّ إلكترونيات المركبات وتقنيات المعلومات الخاصّة بقطاع السيارات، تعمل ’كونتيننتال‘ بشكل منتظم على مواءمة منتجاتها مع المتطلّبات المستقبلية للقيادة الذاتية وقطاع النقل الكهربائي.

خلفية عامة

كونتيننتال

تقوم ’كونتيننتال‘ بتطوير تقنيات وخدمات رائدة لتمكين عمليات النقل المستدامة والمتصلة للناس وبضائعهم. تم تأسيس هذه الشركة المتخصّصة بالتقنيات في العام 1871 وهي توفر حلولاً آمنة، فعّالة، ذكية ومعقولة السعر لقطاعات المركبات، الآليات، الحركة المرورية والنقل. وفي العام 2017، حقّقت الشركة مبيعات بلغت حوالي 44 مليار يورو ويعمل لديها حالياً أكثر من 238,000 شخص في 61 دولة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
كاريس ثوماس
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن