للشهر الثالث على التوالي، الرمز للأوراق المالية تتصدّر حركة التداول في دبي خلال مارس المنصرم

بيان صحفي
منشور 17 نيسان / أبريل 2012 - 07:22
الرمز للأوراق المالية
الرمز للأوراق المالية

حافظت شركة الرمز للأوراق المالية، إحدى الشركات الإماراتية المتخصصة في مجال الوساطة، على صدارتها لحركة التداول في سوق دبي المالي (DFM) بحجم تداول بلغ 1.48 مليار درهم خلال شهر مارس المنصرم، مستحوذةً بذلك على 7.72 بالمائة من التداولات في بورصة دبي بعد أن احتلت المركز الأول خلال شهري يناير وفبراير المنصرمين. 

وتقدّمت الشركة من المرتبة الثالثة في الشهر الفائت إلى المركز الثاني في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX) خلال شهر مارس بقيمة تداول بلغت 391.84 مليون درهم، لتصل حصتها بالسوق إلى 6.72 بالمائة. وبذلك، يكون مجمل قيمة تداول الرمز للأوراق المالية 1.87 مليار درهم في السوقين مجتمعين خلال شهر مارس، مستحوذةً على 7.5 بالمائة من حركة التداول للشهر نفسه ومحققةً المرتبة الثانية في أسواق الامارات. 

ويشار أن دولة الامارات قد سجلت حجم تداول بقيمة 19.14 مليار درهم للشهر نفسه في سوق دبي المالي و5.8 مليار درهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية، ليصل إجمالي حجم التداول في الدولة إلى 24.94 مليار درهم في شهر مارس. 

وعزى محمد المرتضى الدندشي، الشريك والعضو المنتدب لشركة الرمز للأوراق المالية، هذا الإنجاز إلى الثقة الكبيرة التي أولاها العملاء للشركة ودورهم المهم في تمكينها من الحفاظ على مكانتها الرائدة في السوق. وأشار ان الشركة تتطلع إلى تعزيز وتحسين خدماتها ومنتجاتها على نحو يفوق توقعات عملائنا الكرام. وتوقع أن تواصل الشركة تحقيق أعلى المراتب في السوق الوطنية خلال العام الحالي، سيما مع تدفق وتزايد الحركة في السوق. 

وتعد شركة الرمز للأوراق المالية عضواً مسجلاً في كل من سوق أبوظبي للأوراق المالية وسوق دبي المالي وناسداك دبي. وغالباً ما تحتل أعلى مراتب الوساطة في سوق أبوظبي للأوراق المالية وأسواق دبي المالية. كما وتوفر الشركة، التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، خدمات متنوعة للأفراد والمؤسسات على حد سواء، وذلك عبر فروعها المنتشرة في أبوظبي ودبي والعين. وتعتبر الرمز الشركة الأولى بين شركات الوساطة المحلية المرخصة من هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية لتزويد عملائها بالخدمات الإستشارية. ويشار إلى أن الشركة حازت مؤخراً على موافقة الهيئة للتداول في الأسواق المالية خارج الامارات.

خلفية عامة

الرمز للأوراق المالية

تعد "الرمز للأوراق المالية" شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست في أبوظبي خلال العام 1998. وتعتبر "الرمز" إحدى الشركات الرائدة ذات الخبرة الكبيرة في مجال تداول الأوراق المالية في أسواق دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي مرخصة من هيئة الأوراق المالية والسلع لدى سوق أبوظبي للأوراق المالية وسوق دبي المالي. كما أنها حاصلة على ترخيص كعضو في سوق "ناسداك دبي"، مما يتيح لها تداول كافة الأوراق المالية المدرجة فيه.

وتقدم شركة "الرمز" العديد من المنتجات والخدمات المالية، حيث تسعى دوماً إلى مواكبة التطور وتلبية احتياجات العملاء سواء الأفراد منهم أو المؤسسات. ولسعينا الدائم إلى أن يتواصل العميل معنا أينما كان، فقد حرصنا على وجود عدة فروع للشركة على امتداد دولة الامارات، مما يضمن سهولة التواصل معنا وإنهاء أية معاملات بسرعة ودقة متناهية. كما أننا نعمل على توسيع نطاق عملنا عبر تأسيس فروع أخرى سواءًً في داخل دولة الامارات أو في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

وتكمن قوة شركة "الرمز للأوراق المالية" في عدة عوامل منها الدعم القوي والمستمر من قبل شركائها الاستراتيجيين، بالاضافة إلى فريق إداري متمرس ذو خبرة وكفاءة عالية في مختلف المجالات.

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
فاكس
+971 (0) 2 441 8466
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن