لينوفو تطلق هاتفها الذكي فايب إكس في أسواق السعودية الأسبوع المقبل

بيان صحفي
منشور 11 كانون الأوّل / ديسمبر 2013 - 06:43

طرحت لينوفو أحدث عضوٍ في عائلة هواتف لينوفو الذكية المميزة، وأحدث ابتكارٍ أيضاً إلى مجموعتها من الأجهزة الشخصية الموسّعة (PC Plus)، وهو الهاتف الذكي النحيف لينوفو فايب إكس (Lenovo Vibe X) المثالي للتصوير، والذي سيتوفر ابتداءً من الأسبوع المقبل لدى جميع متاجر التجزئة الكبرى في المملكة العربية السعودية، بسعر 1699 ريال سعودي. 

ويأتي الهاتف الذكي لينوفو فايب إكس في غلافٍ أنيقٍ عالي الجودة مصنوع من مادة البولي كربون ومنحوتٍ بالليزر، مع ملمس قماشي ثلاثي الأبعاد. يمتاز التصميم رفيع المستوى لهذا الجهاز بجسمٍ نحيفٍ خفيف الوزن، حيث لا تتعدى سماكته 6.9 مم أي بنحافة قلم الرصاص، ويقل وزنه عن أوزان الهواتف الذكية الأخرى المماثلة له بالحجم – إذ لا يزيد وزنه عن 121 غراماً (0.26 ليبرة)، أي بوزن خمس بطاريات قياس AA. أما الشاشة عالية السطوع بقياس خمس بوصات فهي من النوع 20/20 Vision Display1 لتقدم وضوحاً عالي الدقة بالكامل 1920×1080، ومعززة بلوح من النوع IPS Panel لتوفير زاوية رؤية عريضة ومستوى دقة فائق الحدة يبلغ 440 بكسل في البوصة (PPI). وقد وُضعت الشاشة 20/20 Vision Display تحت لوحٍ من الزجاج المقاوم جداً للخدوش Corning® Gorilla® Glass 3 ذي حواف منحنية عند الأطراف. 

ويحتوي الهاتف الذكي لينوفو فايب إكس على كاميرتين متطورتين لالتقاط صورٍ ومقاطع فيديو رائعة. وتمتاز الكاميرا الأمامية بدقة 5 ميغابكسل لتعطي أعلى درجات الوضوح المتوافرة في السوق اليوم، مع عدسة واسعة الرؤية تغطي 84 درجة، يمكنها بسهولة التقاط صور شخصية قريبة عالية الجودة. ويمكن للمستخدم أيضاً استخدام حركة التكبير بإصبعين لتقريب الصورة بشكل بسيط وفعال، والتمكن من ضبطها على أفضل وجه. كما تحتوي أيضاً على برنامج تحريرٍ للصور مسبق التحميل، يساعد على تحسين ملامح الوجه. أما الكاميرا الخلفية بدقة 13 ميغابكسل وذات التركيز الآلي فهي مزودة بحساس ذي إضاءة خلفية، للحصول على صورٍ أكثر حدة، كما أنها مزودة أيضاً بفلاش من النوع LED. 

وفي هذه المناسبة، قال ستيف دي سيلفا، مدير عام شركة لينوفو في المملكة: "مع الكاميرا الأمامية الرائعة بدقة 5 ميغابكسل والكاميرا الخلفية بدقة 13 ميغابكسل، فإن الهاتف فايب إكس الأنيق هو رفيقك المثالي لالتقاط أجمل اللحظات أثناء التنقل. لقد صُممت هواتف لينوفو الذكية لتلائم عصر الأجهزة الشخصية الموسّعة PC+، وتمكين المستهلكين من العمل واللعب واستخدام شبكات التواصل الاجتماعي بكل كفاءة ويسر". 

ويأتي الهاتف فايب إكس مزوداً بتطبيقٍ للصور كامل المزايا محمّل مسبقاً على الجهاز، يمنح المستخدم طريقة جديدة لتنظيم الصور ومشاهدتها، بما في ذلك إنشاء مجلدات أو علامات فريدة، إلى جانب إمكانية ترتيب الصور على الشاشة بطريقة ممتعة ومبتكرة. وبفضل تطبيق الكاميرا يصبح اختيار الإعدادات والمرشحات المخصصة في غاية السهولة، إلى جانب إمكانية تحرير ومشاركة الصور ومقاطع الفيديو بشكل فوري.

يعمل الهاتف لينوفو فايب إكس بنظام التشغيل أندرويد 4.2 على المعالج رباعي النواة MTK 6589T بتردد 1.5 غيغاهرتز، لتقديم أداءٍ قوي يتيح للمستخدم الاستمتاع بأحدث الألعاب والتطبيقات ولقطات الفيديو. وبذاكرة التخزين الأساسية للجهاز البالغة 2 غيغابايت وذاكرة التخزين المتاحة للمستخدم وسعتها 16 غيغابايت، يمكن للمرء تنزيل وتركيب عشرات التطبيقات، والاستماع إلى مئات التسجيلات الموسيقية، والتقاط آلاف الصور الرقمية. 

ويأتي الهاتف لينوفو فايب إكس محمّلاً مسبقاً بتطبيقات مخصصة تتيح للمستخدم مشاركة الصور والفيديو والمستندات بسهولة، وحماية الجهاز من البرمجيات الخبيثة، إلى جانب عمل نسخة احتياطية من البيانات المهمة واستعادتها. ويستطيع مستخدم جهاز لينوفو فايب إكس أيضاً الاستمتاع بتطبيق فيسبوك المحمّل مسبقاً، والمزود بوظائف إضافية تشمل شاشة التوقف والإشعارات.

خلفية عامة

لينوفو

تُكرس لينوفو نفسها لبناء أجهزة الكمبيوتر ذات الهندسة الاستثنائية. تم بناء نموذج لينوفو للأعمال على أساس الابتكار وزيادة الكفاءة التشغيلية ورضى العملاء، وكذلك التركيز على الاستثمار في الأسواق الناشئة.

علماً أنها تشكلت من خلال استحواذ مجموعة لينوفو على قسم الحوسبة الشخصية السابق التابع لشركة آي بي إم، تقوم الشركة بتطوير وتصنيع وتسوق منتجات وخدمات التكنولوجيا سهلة الاستخدام موثوق بها وذات جودة عالية وآمنة في جميع أنحاء العالم. كما تملك لينوفو مراكز بحوث كبرى في ياماتو في اليابان وبكين وشانجهاي وشينزن في الصين وراليه بولاية نورث كارولينا.

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
ريم التل
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن