'مؤتمر ومعرض سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري 2018' يسلط الضوء على أهمية الأمن السيبراني في القطاع البحري العالمي

بيان صحفي
منشور 15 آب / أغسطس 2018 - 10:54
يُسلط "معرض ومؤتمر سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري 2018"، المنصة المثالية لمناقشة تطلعات القطاع البحري وأهمية تطويره.
يُسلط "معرض ومؤتمر سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري 2018"، المنصة المثالية لمناقشة تطلعات القطاع البحري وأهمية تطويره.

يُسلط "معرض ومؤتمر سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري 2018"، المنصة المثالية لمناقشة تطلعات القطاع البحري وأهمية تطويره، وذلك بحضور نخبة من صناع القرار والخبراء، الضوء على الدور المحوري للأمن السيبراني في القطاع البحري العالمي، في ظل اعتماده المتزايد على أحدث التقنيات والتكنولوجيا المتطورة وانتشار الهجمات الإلكترونية التي تصيب العديد من شركات النقل البحري حول العالم.

ومن المُقرر أن يُعقد "مؤتمر ومعرض سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري" في الفترة من 29 إلى 31 أكتوبر/تشرين الأول المقبل في مركز دبي التجاري العالمي، وذلك تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي. إذ سيتم مناقشة العديد من المواضيع المتعلقة بالقطاع، والتي تشتمل على الهجمات السيبرانية وتأثيرها السلبي على المجتمع البحري، فضلاَ عن التركيز على أهم عوامل الخطر جراء هذه الهجمات، ووضع تدابير أكثر فعالية لمكافحة تهديدات الجرائم الإلكترونية المتطورة.

كما سيتناول المؤتمر الذي سيستمر على مدى ثلاثة أيام العديد من المحاور الهامة، يأتي في مقدمتها الأمن السيبراني وأهميته الحيوية المتزايدة، خاصةً بعد تحذير المكتب البحري الدولي (IMB) من تعرض قطاع النقل البحري للهجمات الإلكترونية وأعمال القرصنة، فضلاً عن تزايد الدعوات لمطالبة الشركات العاملة في هذا المجال بتبني المزيد من السياسات والاستراتيجيات الشاملة لمكافحة التهديدات والهجمات السيبرانية وجعلها ذات أولوية قصوى، وذلك بحضور صناع القرار والخبراء والمختصين والأكاديميين وأصحاب المصالح.

وقالت إيما هاول، مدير التسويق العالمية، المحفظة البحرية لشركة «يو بيه إم البحرية»:"إنه لأمر مُشجع للغاية أن يجتمع في إمارة دبي من خلال "معرض مؤتمر سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري 2018"، صناع القرار والخبراء والمختصين من مختلف أنحاء العالم للتباحث حول العديد من الموضوعات المهمة مثل الأمن السيبراني في القطاع البحري. ولقد اتخذ القائمون على القطاع البحري العديد من الإجراءات والتدابير لمكافحة الهجمات الإلكترونية المتزايدة، في ظل أعمال القرصنة التي تعرضت لها شركات النقل البحري مؤخراً. وبالرغم من ذلك مازال هناك الكثير من التحديات التي يجب مواجهتها من خلال تطوير وتسويق تقنيات وحلول الأمن الإلكتروني المبتكرة بهدف تعزيز البنية التحتية للأمن السيبراني، بحيث يكون قادر على مكافحة الهجمات الإلكترونية. ويُعد "معرض مؤتمر سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري 2018"، منصة مثالية لتبادل الخبرات وبحث أفضل الممارسات والحلول الذكية، التي من شأنها حماية قطاع النقل البحري من الهجمات الإلكترونية المعاصرة."

ويأتي اتخاذ هذه الخطوات الهامة، بعد أن تعرضت مؤخراً شركتان من كبرى الشركات العالمية في مجال النقل البحري؛ شركة خطوط كوسكو للشحن وشركة " ايه بي مولار ميرسك"، لعددٍ من الهجمات الإلكترونية، الأمر الذي دفع العديد من الشركات الرائدة في مجال النقل البحري إلى اتخاذ المزيد من التدابير الوقائية لتعزيز منظومة الأمن السيبراني، في ظل الاعتماد المتزايد على توظيف أحدث التقنيات والتكنولوجيا المتقدمة في القطاع البحري، بما في ذلك التحكم الذاتي والتشغيل الآلي، بالإضافة إلى إصدار الملايين من البيانات المتعلقة بالعمليات البحرية بشكل أسبوعي.

كما سيتم التركيز على العديد من المواضيع الأخرى، على سبيل المثال لا الحصر، تطبيق الشحن البحري الذكي، فضلاً عن مكامن القوة والمزايا التنافسية التي يوفرها، وذلك على هامش "معرض ومؤتمر سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري 2018"، الذي يُقام تحت مظلة «أسبوع الإمارات البحري 2018».

ومن المُقرر أن تدير كاثرينا ستانزل، المديرة العام لشركة "إنترتانكو"، جلسة نقاشية لمدة يوم واحد في 30 أكتوبر المُقبل تحت عنوان "الحماية من الأمن السيبراني"، حيث سيتم مناقشة العديد من المواضيع الهامة مثل الشحن البحري الذكي وآثاره الإيجابية، ومن ثم يليها طاولات مستديرة تفاعلية بمشاركة الحضور، وذلك على هامش "ندوة "الامارات للقادة البحريين"، التي يُنظمها مكتب دبي للتجمع البحري.

وتعقيباً على الجلسة النقاشية التي من المقرر عقدها، قال المتحدث الرسمي جيسون ستيفاناتوس، كبير مهندسي البحوث واستشاري في مجال البحث والتطوير البحري في «ديت نورسك فيريتاس جي.أل»: " يستهدف قراصنة الإنترنت صناعات النقل البحري بشكل متزايد، الأمر الذي شهدناه في الهجمات الأخيرة على شركة خطوط كوسكو للشحن وشركة " ايه بي مولار ميرسك"، التي أظهرت ضرورة بذل المزيد من الجهود الدؤوبة لحماية القطاع البحري من الهجمات والتهديدات الإلكترونية، فضلاً عن الحاجة إلى تشكيل اتحاد بين صناع القرار وأصحاب المصالح والخبراء والجهات المعنية من أجل مواجهة هذه التحديات القائمة لتحقيق الأهداف المنشودة الرامية إلى جعل التجارة البحرية أكثر أماناً."

خلفية عامة

سي تريد

تعتبر سي تريد من بين أكثر الأسماء العالمية في مجال إتصالات الشحن والملاحة البحرية على مدى 40 عاما، وهي متخصصة في المطبوعات والمناسبات وتدريب الإداريين وبرامج الجوائز والمواقع الإلكترونية التي تغطي مختلف نواحي النشاطات البحرية وتحظى بإحترام كبير على مستوى العالم.

وتتخذ سيتريد من المملكة المتحدة مقراً لها ولديها مكاتب إقليمية في كل من دبي وسنغافورة وممثلين في عدد من المراكز البحرية في مختلف مناطق العالم. وتقوم سيتريد بنظيم العديد من المعارض والفعاليات ذات العلاقة بالملاحة البحرية في المنطقة.

 

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن