مؤسسة المبرة الخليفية وتمكين يختتمان فعاليات برنامج إثراء الشباب

بيان صحفي
منشور 09 أيّار / مايو 2016 - 05:13
خلال الحدث
خلال الحدث

اختتمت مؤسسة المبرة الخليفية يوم أمس فعاليات الموسم الثالث من برنامج إثراء الشباب بحضور رئيس مجلس أمناء مؤسسة المبرة الخليفية الشيخة زين بنت خالد آل خليفة، والرئيس التنفيذي ل تمكين الدكتور إبراهيم محمد جناحي.

كما أقامت تمكين من ضمن الفعاليات ورشة عمل تحت عنوان ابدأ مشروعك الذي يأتي ضمن باقتها للخدمات الاستشارية التي توفر عددًا من الخدمات المتخصصة للتوجيه والإرشاد للمؤسسات والأفراد والتي يشرف عليها عدد من الخبراء والمختصين في قطاعات متعددة.

وتعليقاً على اختتام الفعاليات، قالت الشيخة زين بنت خالد آل خليفة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة المبرة الخليفية: "إن مؤسسة المبرة الخليفية لطالما وضعت الشباب ضمن أهم أولوياتها، فهم يشكلون العنصر الرئيس الذي سيرفع اقتصاد المملكة في المستقبل وذلك من خلال أفكارهم و طاقاتهم الفريدة، ولذلك، يسعدنا التعاون مع تمكين لتعزيز برنامج إثراء الشباب الذي يسهم في غرس القيم التربوية لدى الشباب البحريني وتنمية مهاراتهم لكي يستطيعوا أن يكونوا أعضاء فاعلين يخدمون مجتمعهم ووطنهم."

ومن جانبه قال الدكتور إبراهيم محمد جناحي، الرئيس التنفيذي ل تمكين: "إن تمكين تعمل بشكل مستمر على دعم المؤسسات والأفراد عبر جميع مراحلهم التنموية، وتعتبر مرحلة الشباب مرحلة هامة إذ يبدأ فيها الفرد بالتخطيط لمستقبله والعمل على تحقيق أهدافه وطموحه المهنية و العملية، ولذلك، يسرنا التعاون مع مؤسسة المبرة الخليفية لإعطاء نخبة من الشباب البحريني الفرصة للتعرف على فرص النجاح في سوق العمل وتعزيز مهاراتهم وخبراتهم لكي يستطيعوا تحقيق مثل هذا النجاح في المستقبل."

ويُعد برنامج إثراء الشباب من مؤسسة المبرة الخليفية لتوفير الدعم للشباب من خلال استقطاب طاقاتهم وتنمية اهتماماتهم وإعدادهم لسوق العمل ليكون لهم دور ريادي أكبر في عملية التنمية والتطوير باعتبارهم قوة إيجابية في تطوير الوطن.

واشتمل برنامج إثراء الشباب على تعريف المشاركين ببرامج تمكين وتعليمهم عدد من المهارات الريادية، وتم استعراض قصص نجاح الشباب المستفيدين من برامج تمكين والذين قاموا بتحويل أفكارهم وطموحاتهم إلى واقع ملموس. كما قامت سمو الشيخة زين بتكريم الطلبة والطالبات المتميزين، وقدمت شهادات المشاركة للمدربين والمدربات الذين قدموا البرنامج ووجهت الشكر لجميع القائمين على البرنامج.

خلفية عامة

تمكين

تمكين هي هيئة مستقلة تقوم بوضع وصياغة الخطط الإستراتيجية والتنفيذية من خلال استخدام الرسوم التي يتم تحصيلها من قبل هيئة تنظيم سوق العمل من أجل تعزيز الرخاء في البحرين وذلك عن طريق توظيف المواطنين البحرينيين وخلق فرص العمل والدعم الاجتماعي الذي يعد استثمارا بحد ذاته.

كما تهدف تمكين إلى أن تكون الرائدة في تعزيز نمو الأعمال التجارية وتوفير فرص عمل مجزية لتحقيق مستوى معيشي جيد للبحرينيين والذي سيتحقق ذلك من خلال الاستثمار في رأس المال البشري، وتحقيق النمو والتنمية للمؤسسات، والتعاون مع واضعي السياسات الرئيسية وشراكة القطاعين العام والخاص على حدا سواء.

 

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
محمد الميل
فاكس
+973 (0) 1 753 3370
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن