مؤسسة حمد الطبية تُكرم المئات من المتبرعين بالدم

بيان صحفي
منشور 25 أيّار / مايو 2017 - 05:10
أقيم الاحتفال بقاعة الدفنة بفندق شيراتون الدوحة تحت رعاية سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزير الصحة العامة، ضمن فعاليات اليوم العالمي للتبرع بالدم-2017 الذي يوافق يوم 14 يونيو من كل عام.
أقيم الاحتفال بقاعة الدفنة بفندق شيراتون الدوحة تحت رعاية سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزير الصحة العامة، ضمن فعاليات اليوم العالمي للتبرع بالدم-2017 الذي يوافق يوم 14 يونيو من كل عام.

نظمت مؤسسة حمد الطبية، أمس، احتفالها السنوي لتكريم مئات المتطوعين الذين تبرعوا بالدم على مدى العام.

وأقيم الاحتفال بقاعة الدفنة بفندق شيراتون الدوحة تحت رعاية سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزير الصحة العامة، ضمن فعاليات اليوم العالمي للتبرع بالدم-2017 الذي يوافق يوم 14 يونيو من كل عام.

وتركز حملة الترويج للتبرع بالدم هذا العام، والتي تقام تحت شعار " ماذا يمكنك أن تفعل؟ تبرع بالدم، تبرع بالدم الآن، تبرع بانتظام" ً"، على التبرع بالدم لحالات الطوارئ وتسعى، كذلك، إلى تسليط الضوء على عمليات نقل الدم باعتبارها من المكونات الأساسية للرعاية الصحية الطارئة. إن حالات الطوارئ تزيد من الطلب على عمليات نقل الدم، ويتطلب توفير موارد كافية من الدم خلال الطوارئ خدمات نقل دم جيدة التنظيم. هذا الأمر يمكن تحقيقه، فقط، من خلال إشراك المجتمع ومتبرعي الدم من السكان الملتزمين بالتبرع الطوعي بالدم بلا مقابل على امتداد العام.

وقالت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري: "إن خدمات الدم التي تمكن المرضى من الحصول على دم ومنتجات دم آمنة وبكميات كافية هي من المكونات الأساسية في النظام الصحي. تأمين كميات كافية وآمنة من إمدادات الدم يتطلب تأسيس خدمات نقل دم يتم تنسيقها على المستوى الوطني وتقوم على التبرعات الطوعية بالدم"

وأضافت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري : "إن مؤسسة حمد الطبية تثمن المساهمات القيمة لكافة المتبرعين الذين وفرت لنا تبرعاتهم المدروسة، المساعدة في انقاذ حياة العديد من الأشخاص كل يوم. لقد ساعدنا مجتمعنا في تحقيق الاكتفاء الذاتي في مخزون الدم بنسبة 100%، الأمر الذي يجعل مؤسسة حمد الطبية، المزود الوطني للرعاية، من مرافق الرعاية الصحية التي يمكن الاعتماد عليها تماماً في نقل الدم في المنطقة".

وقد تم، خلال المناسبة، تكريم (200) من المتطوعين بالتبرع بالدم؛ 144 منهم من متبرعي وحدات الدم، 40 من المتبرعين المنتظمين لكافة عناصر الدم والصفائح الدموية، و20 متبرعة من العنصر النسائي. تم، كذلك في هذه المناسبة، تكريم الأفراد

الذين يمثلون مختلف المؤسسات الوطنية، الثقافية ومنظمات الشباب ممن شاركوا في حملات التوعية. إلى جانب ذلك تم تكريم شخصيات من وسائل الإعلام المحلية لدورهم في الترويج للتبرع بالدم خلال العام 2016.

كذلك كرم الراعي البلاتيني (صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية)، والراعي الذهبي (قطر غاز)، بالإضافة لاثنين من الرعاة الفضيين هما: شركة قطر للبتروكيماويات (قابكو) ومجموعة المفتاح لتمويلهم لحملات التبرع بالدم في شركاتهم .

وقد تزامنت احتفالات التكريم مع إطلاق عدد من البرامج الترويجية التفاعلية، الثقافية، الإعلامية والبرامج التي تخاطب الشباب والتي نظمها مركز التبرع بالدم بالتعاون مع إدارة الاتصال المؤسسي في مؤسسة حمد الطبية وجمعيات الشباب والمؤسسات الإعلامية بدولة قطر.

وعرض الفيلم التسجيلي الترويجي حول ثقافة التبرع بالدم تحت عنوان "فرسان العطاء" رؤية وأهداف مركز التبرع بالدم وقد تم عرضه خلال الاحتفال. ومن المنتظر عرض الفيلم بقنوات التلفاز والإذاعات الوطنية داخل دولة قطر وفي القنوات الإقليمية والعالمية، أيضاً.

وتذكر منظمة الصحة العالمية أن الدم من الموارد الهامة، سواءً للعلاج المخطط له أو لعمليات التدخل الطارئة والعاجلة. فهو قد يساعد المرضى الذين يعانون من حالات تهدد حياتهم على العيش لفترات أطول وتحسين حياتهم، كما أنها تدعم، كذلك، الإجراءات الجراحية والطبية المعقدة. ويعتبر الدم  عنصراً حيوياً في علاج إصابات وجروح الطوارئ من كافة الأنواع (الكوارث الطبيعية، الحوادث، والنزاعات العسكرية) كما له دور أساسي في انقاذ الحياة في حالات الحمل والولادة.

ومن جانبها قالت الدكتورة عجايب النابت ، رئيس إدارة طب المختبر وعلم الأمراض بمؤسسة حمد الطبية: "اليوم العالمي للتبرع بالدم هو مناسبة لتقديم الشكر والعرفات للمتبرعين بالدم إلى جانب رفع الوعي حول التبرع التطوعي بالدم. نحن

ممتنون لكافة متبرعينا- أفراداً ومؤسسات- للدعم المستمر الذين يقدمونه سنوياً . لقد قطعت مساهماتهم شوطاً طويلاً في دعم جهود المؤسسة في توفير رعاية آمنة وحانية للمرضى. ".

وبدورها قالت السيدة صديقة إسماعيل المحمودي ، مدير مركز التبرع بالدم بمؤسسة حمد الطبية أن عدد المتطوعين بالتبرع بالدم وصل في العام 2016 إلى 26,926 متبرعاً ؛ وأضافت: " إن تبرعات الدم والصفائح الدموية التي تم استقبالها من خلال 361 حملة ترويج للتبرع بالدم تمت استضافتها من قبل مؤسسات وجهات ومنظمات متعددة طوال العام. الغرض من

هذه المناسبة الاحتفالية هو التعبير عن شكرنا وامتناننا للمتبرعين الذين وهبوا دمائهم تطوعاً لإنقاذ حياة الآخرين، وكان الغرض من الاحتفالية ، كذلك، دفع وتعزيز الوعي حول الدم ومنتجات الدم الآمنة وتسليط الضوء على أهمية التبرع بالدم لإنقاذ حياة المرضى الذين يعانون من أمراض تهدد حياتهم" .

وأكدت السيدة صديقة على أن مركز التبرع بالدم وإدارة الاتصال المؤسسي قد بدأتا تنشيط أهداف وشعار اليوم العالمي للتبرع بالدم بين أفراد المجتمع القطري.

خلفية عامة

مؤسسة حمد الطبية

تعتبر مؤسسة حمد الطبية المؤسسة الأولى غير الربحية التي توفر الرعاية الصحية في دولة قطر، وقد تم تأسيسها بموجب مرسوم أميري في العام 1979، وهي تدير خمسة مستشفيات متخصصة هى: مستشفى حمد العام، ومستشفى الرميلة، ومستشفى النساء والولادة، ومستشفى الأمل، ومستشفى الخور، وقد شهدت المؤسسة منذ تأسيسها تطوراً متسارعاً في مختلف مرافقها الطبية، مما مكنها من توفير خدمات تشخيصية وعلاجية عالية الجودة لمختلف الأمراض والتي لم تكن متاحة من قبل إلا في مراكز طبية خارج الدولة. 

معلومات للتواصل

مؤسسة حمد الطبية
ص.ب. 3050
الدوحة، قطر
فاكس
+974 (0) 4 439 2263
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
ندى الحاج
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن