مبادرة فورد 'محاربات بروح وردية' تستضيف عرضاً خاصاً لوثائقيّ عن 'قدوات الشجاعة' لسنة 2018

بيان صحفي
منشور 16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 10:37
قدوات الشجاعة لسنة 2018
قدوات الشجاعة لسنة 2018

استضافت فورد الشرق الأوسط اليوم عرضاً خاصاً للوثائقيّ الأول من "محاربات بروح وردية" الذي يحمل عنوان "حكايات الشجاعة"، والذي يعرض القصص المُلهمة لخمس نساء تغلّبنَ على سرطان الثدي، ونصيحتهنّ للنساء في المنطقة.

تشهد "محاربات بروح وردية"، حملة التوعية حول سرطان الثدي التي أطلقتها فورد، سنتها الثامنة في المنطقة، حيث عملت على مرّ السنوات مع أكثر من 130 شخصاً من قدوات الشجاعة، وهن نساء ناجيات من سرطان الثدي على استعداد لإعطاء المعنويات للواتي يواجهنَ المرض حالياً وتشكيل مصدر إلهام لهنّ.

وطلبت "محاربات فورد بروح وردية" لسنة 2018 من خمس نساء من قدوات الشجاعة أن يتحدّثنَ عن التحدّيات التي واجهنها عند تشخيص المرض والعلاج، والتحدّث عن حياتهنَ وكيف تغيّرت بعد تخطّي تلك الأيام العصيبة.

وفي هذا الصدد قالت سوسن نيغوصيان، المديرة العامة للشؤون الإعلامية لدى فورد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "لدى قدوات الشجاعة لسنة 2018 قصصاً مدهشة قمنا بتسليط الضوء عليها ضمن سلسلة من الفيديوهات المُلهمة التي تعرض على المشاهد التحدّيات التي يواجهها المرء عند محاربة السرطان، وهي تطلعنا على الحياة المكلّلة بالنجاح التي تعيشها الناجيات حالياً. نفتخر بعرض قصصهنّ ونأمل أن تشكّل الرسائل التي يوجّهنها حول مشاعر الشجاعة والحكمة والخوف والانتصار مصدر إلهام للنساء للالتزام بنصائحنّ حول مدى أهمية الكشف المبكر."

وأضافت: "لسنا خبراء في مجال سرطان الثدي بصفتنا شركة سيارات، لكن يمكننا المساعدة من خلال إطلاق عدد من المبادرات على غرار "قدوات الشجاعة"، من أجل إحداث تأثير في مجال محاربة سرطان الثدي، نوع السرطان رقم واحد الذي يصيب النساء في منطقتنا."

وقبلت التحدّي مجموعة من النساء الناجيات من سرطان الثدي من مختلف الجنسيات، وبالرغم من أنّ كلّ قصة فريدة، إلاّ أنّها أثبتت جميعها أنّ السرطان لا يمنعك من متابعة حياتك، أو من عيش حياتك إلى أقصى حدّ.

قد تصاب أيّ امرأة بسرطان الثدي، في أيّ عمر، مهما كانت بيئتها أو مكانتها الاجتماعيّة. يصيب سرطان الثدي امرأةً من بين كلّ خمس نساء في الإمارات العربية المتحدة، واستناداً إلى دائرة الصحة في أبو ظبي، فهو نوع السرطان الأول الذي يصيب النساء في البلاد. وللأسف هذا ينطبق على كلّ بلدان الشرق الأوسط، حيث من المتوقّع أن تتضاعف عدد حالات الإصابة بسرطان الثدي أربع مرات خلال السنوات العشرين المقبلة في الشرق الأوسط وفقاً لوزارة الصحة السعودية.

تقوم فورد بشراكتها مع مستشفى زليخة في الإمارات العربية المتحدة بتقديم صور الثدي الشعاعيّة والاستشارات الطبية مجاناً للواتي يسجّلنَ أسماءهنّ في المستشفى خلال شهر أكتوبر. واستفادت أكثر من 3600 امرأة من المعاينات الطبية المجانية بفضل هذه المبادرة القائمة منذ سنة 2015.

وحضر جلسة عرض الفيلم الوثائقيّ، ضيوفا من وسائل الإعلام، شخصيات بارزة من المجتمع، و"قدوات الشجاعة" اللواتي عملت معهنّ شركة فورد منذ إطلاق البرنامج سنة 2011. كما استضافت سوسن نيغوصيان من شركة فورد جلسة مناقشة مع النساء الخمس من "قدوات الشجاعة" لهذا العام والدكتورة حورية كاظم، استشارية جراحة الأورام والثدي والمديرة الطبية لمستشفى Well Woman Clinic.

خلفية عامة

فورد موتور

إنّ فورد موتور هي شركة سيارات رائدة عالمياً مقرّها الرئيسي في ديربورن، ولاية ميشيغان، وتتولّى تصنيع أو توزيع السيارات في أرجاء القارات الستّ.

كما تعتبر شركة فورد الشرق الأوسط من الشركات الرائدة في مجال المواطنة المؤسسية في المنطقة من خلال برنامج "هبات المحافظة على البيئة وحمايتها" Conservation & Environmental Grants المحلّي الذي ساعد في إطلاق أكثر من 120 مبادرة بيئية شرق أوسطية من خلال مساعدات مالية بلغت مليون دولار منذ العام 2000. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
سوسن نيغوصيان
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن