مجلس أمناء جامعة أبوظبي يعتمد 9 برامج جديدة في البكالوريوس والماجستير

بيان صحفي
منشور 22 أيّار / مايو 2018 - 10:36
خلال الحدث
خلال الحدث

اعتمد مجلس أمناء جامعة أبوظبي في اجتماعه الأول للعام 2018 برئاسة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، نائب رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي قائمة خريجي وخريجات الدفعة  الثانية عشرة، دفعة عام زايد، والتي ضمت 1368 خريجاً وخريجة من مختلف التخصصات العلمية في البكالوريوس والدبلوم والماجستير والدكتوراه. بالإضافة، تم خلال الاجتماع اعتماد مجموعة من البرامج الأكاديمية الجديدة والتي شملت بكالوريوس إدارة الأعمال في تحليل الأعمال، بكالوريوس إدارة الأعمال في استدامة الأعمال، بكالوريوس إدارة الأعمال في الأعمال الدولية، ماجستير إدارة الأعمال في إدارة المخاطر والتأمين، ماجستير إدارة الأعمال في التميّز التنظيمي وإدارة الجودة، ماجستير إدارة الأعمال في الإدارة الاستراتيجية، بكالوريوس العلوم في الهندسة البيوطبية، بكالوريوس العلوم في هندسة الأمن السبراني، و ماجستير الاتصالات المؤسسية والقيادة، كما ناقش المجلس عدداً من البنود ذات الصلة.

وترأس الاجتماع معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان ، حيث أشاد معاليه وأعضاء مجلس الأمناء بالنهضة الحضارية التي تشهدها الدولة في جميع المجالات التنموية وخاصة التعليم الذي يتصدر أجندة الأولويات الوطنية ويحظى برعاية من القيادة الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله- وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأكد معاليه على اعتزاز الجامعة بتزامن هذا الاجتماع مع احتفاء الدولة بعام زايد مشيراً إلى أن جامعة أبوظبي إنما تقف بعون الله على أرضٍ ثابته ومستقرة، وتحظى بمكانة مرموقة بين جامعات المنطقة والعالم وفق ما تؤكد عليه التصنيفات العالمية في هذا المجال. ووما تحصل عليه باستمرار، من اعتمادٍ أكاديمي لبرامجها ولكلياتها وللجامعة ككل من الجهات العالمية المختصة لدلالة على اعتماد الجامعة لأعلى المعايير العالمية في مجال التربية والتعليم.كما لفت معاليه إلى  أن رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي لمسيرة الجامعة منذ إنطلاق مسيرتها دفعت بها إلى مصاف الجامعات المرموقة في الدولة والمنطقةوهيأت لها بيئة تعليمية مناسبة للابداع في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع.

وأضاف معاليه أن جامعة أبوظبي قدمت إضافة نوعية لمسيرة التعليم في الدولة منذ تأسيسها، حيث نجحت الجامعة في رفد سوق العمل بالدولة بما يقرب من (13) ألف خريج وخريجة، يعملون في كافة المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، بالدولة والمنطقة ويجسدون بأدائهم المميز ما تسعى إليه هذه الجامعة دائماً إلى أن يكون الخريجون منها، قادرين تماماً بإذن الله، على التعامل بنجاح مع كافة معطيات العصر ليحققون التطور والنجاح لأنفسهم ، ولمجتمعهم ، ويسهمون في مسيرة الخير والعطاء ، التي أرادها مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه-  لهذا الوطن العزيز. وذلك كله في إطار استراتيجية شاملة لبناء قاعدة من الكوادر الوطنية المتخصصة في جميع المجالات التي تلبي أجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030، وتوفر خريجين مؤهلين لشغل الوظائف التي يتطلبها اقتصاد المعرفة في الدولة.

من جانبه أكد سعادة علي سعيد بن حرمل الظاهري، رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي أن مجلس الأمناء ثمّن خلال الاجتماع المبادرات الناجحة التي سجلتها الجامعة خلال العام الأكاديمي 2016-2017 والمتمثلة في: تدشين الجامعة فرعاً جديداً لها في إمارة دبي، والذي يطرح30 برنامجاً على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا، وتصدر جامعة أبوظبي قائمة أفضل الجامعات العالمية حيث جاءت ضمن 2.8% من الجامعات المرموقة في العالم وفقاً لتصنيف "كوكاريللي سيموند" العالمي (QS) لجامعات العالم لعام 2018 والمتخصص في تقييم أداء مؤسسات التعليم العالي حول العالم، وحصول الجامعة على المركز الثالث عالمياً من حيث أعضاء هيئة التدريس الدوليين وفقاً لتصنيف "كوكاريللي سيموند" العالمي"(QS)، والمركز التاسع عالمياً ضمن التصنيف في تعددية وتنوع الطلبة الذين تستقطبهم من مختلف أنحاء العالم،

وأكد بن حرمل أن الجامعة سجلت صدارتها أيضاً بدخولها قائمة الـ 150 من الجامعات الأفضل في العالم والتي لا يتجاوز عمرها خمسين عاماً، إضافة إلى حصول الجامعة أيضاً على المركز الثالث في التصنيف على مستوى المنطقة والشرق الأوسط عن فئة الجامعات الخاصة حديثة النشأة، والسابع على مستوى العالم، وتصدرها المرتبة السادسة عشر في فئة أفضل الجامعات الخاصة على مستوى العالم.

وحضر الاجتماع كل من معالي الدكتورة ميثاء الشامسي، وزيرة دولة، ومعالي حميد القطامي، رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة في دبي،  ومعالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري، ومعالي سعيد عيد الغفلي، و سعادة اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي رئيس لجنة الأمن والعدل والسلامة التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسعادة أحمد علي الصايغ رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، وسعادة علي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي، و قصي محمد الغصين المدير العام لمجموعة بن حرمل.  

خلفية عامة

جامعة أبوظبي

جامعة أبوظبي هي أكبر جامعة خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتسعى الجامعة لأن تصبح الخيار الأول للطلاب على مستوى كافة إمارات الدولة وفي المنطقة بشكل عام. 

ومع وجود أربع كليات تقدم أكثر من 40 برنامجاً من برامج البكالوريوس والدراسات العليا في كل من أبوظبي والعين ودبي ومنطقة الظفرة، بالإضافة إلى عدد من برامج الدمج الأكاديمي مع جامعات عالمية، فإننا نضمن حصول كافة طلابنا على تعليم عالمي بأعلى معايير الجودة.

وكالة العلاقات العامة

أبكو العالمية

أبكو العالمية
قرية دبي للمعرفة،
ص.ب. 500746
دبي،
الإمارات العربية المتحدة
البريد الإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
سارة القاروط
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن