مجموعة دبي للجودة ومجموعة الأفكار العربية يكرمان جمارك دبي

بيان صحفي
منشور 20 أيّار / مايو 2018 - 06:05
يأتي تكريم جمارك دبي لحرصها على المشاركة الفاعلة في جهود تحفيز الابداع والابتكار.
يأتي تكريم جمارك دبي لحرصها على المشاركة الفاعلة في جهود تحفيز الابداع والابتكار.

كرمت مجموعة دبي للجودة ومجموعة الأفكار العربية التابع لها دائرة جمارك دبي كراعي رسمي للمؤتمر ومسابقة الأفكار العربية الدولي 2018 الدورة الثالثة عشرة والراعي الحصري لجوائز الأفكار العالمية الكبرى في دورتها الثانية والتابعة لمنظمة الأفكار العالمية WIO التي تقدم للمرة الأولى في دولة الامارات العربية المتحدة، حيث فازت جمارك دبي في النسخة الأولى للجائزة في مؤتمر وجائزة الأفكار الألمانية في مدينة فرانكفورت الالمانية في مارس 2017، عن ابتكار روبوت موظفة التفتيش الاندرويد التي تعتبر الأولى من نوعها في العالم.

ويأتي تكريم جمارك دبي لحرصها على المشاركة الفاعلة في جهود تحفيز الابداع والابتكار، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بأن يصبح الابداع والابتكار ممارسة يومية في مجتمعنا للتقدم بثبات نحو تحقيق الريادة العالمية في كافة المجالات.

وقد أقيم المؤتمر والجائزة تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الامارات، والراعي الفخري لمجموعة دبي للجودة.

وتسلم فريد المرزوقي المدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية والمالية والإدارية في جمارك دبي التكريم من مجموعة دبي للجودة ومجموعة الأفكار العربية، حيث توج حفل اختتام مؤتمر ومسابقة الأفكار العربية بتوزيع الجوائز على الجهات الفائزة في مسابقة الأفكار العربية وجوائز الأفكار العالمية الكبرى، وشاركت جمارك دبي بتسليم الجوائز للفائزين تقديراً لجهودهم في تطوير الأفكار والابتكارات الجديدة.

خلفية عامة

جمارك دبي

تُعد جمارك دبي من أقدم الدوائر الحكومية، عُرفت سابقاً باسم "الفرضة" وهي كلمة عربية أصيلة، والفرضة من البحر أي محط السفن. ونظراً لعراقة الجمارك، أطلق عليها البعض "أم الدوائر"، خاصة وأن العديد من الدوائر الحكومية الراهنة اتخذت في السابق مكاتب لها في مبنى الجمارك القديم، وكانت تُموَّل من الإيرادات التي تحصلها الجمارك إلى أن تطورت تلك الدوائر واتخذت لها مبانٍ مستقلة.

مرت الجمارك عبر تاريخها الذي يمتد لأكثر من مائة عام بعدة مراحل إلى أن دخلت بدايات التوجه المؤسسي في عهد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي رحمه الله، الذي استخدم الدور الأول من مبنى الجمارك مكتباً رسمياً له لإدارة شؤون دبي؛ الأمر الذي يعكس أهمية الجمارك ومكانتها في إمارة دبي التي عرفت واشتهرت بتجارتها وتجارها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
يوسف الفيل
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن