مجموعة كيوتل تدعم شهر التوعية بمخاطر السكري من خلال خدمة الرعاية الصحية عبر الجوال

بيان صحفي
منشور 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 07:48

تعمل الشركات التابعة لمجموعة كيوتل على تطبيق أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال الرعاية الصحية عبر الجوال، وذلك للمساهمة في الحد من انتشار مرض السكري الذي يعاني منه 26.6 مليون شخص في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ولدعم أهداف شهر التوعية بمخاطر السكري، تقوم كل من الوطنية الكويت وآسياسيل والوطنية موبايل فلسطين بالتعاون مع شركة موبايل هيلث مانجمنت (Mobile Health Management) لتزويد المشتركين بمعلومات صحية وأدوات تفاعلية موثوقة ودقيقة للمساعدة في تجنب الإصابة بمرض السكري وتمكين المصابين بهذا المرض من التحكم بحالتهم الصحية.

وبإمكان العملاء في الكويت والعراق وفلسطين التسجيل مباشرة بهذه الخدمة وتخصيص حزمة التطبيقات التي يحصلون عليها. ويحصل المصابون بمرض السكري على نصائح حول التمارين الرياضية ونظام الحمية الغذائية والرسائل التنبيهية لتذكيرهم بالمواعيد المناسبة لزيارة الطبيب.

وتواصل مجموعة كيوتل الاستثمار في خدمات الرعاية الصحية عبر الجوال لتوفير محتوى يناسب احتياجات كل مشترك. وتستطيع المجموعة، من خلال الخدمات الجديدة التي توفرها الرعاية الصحية عبر الجوال، تطبيق نهج الاتصال الجماعي لتقديم أحدث المعلومات الصحية والنصائح لجميع المشتركين في أي وقت وأي مكان.

وقال سكوت جيجنهايمر، الرئيس التنفيذي والمدير العام في الوطنية للاتصالات في الكويت: "يسرنا دعم قضية نؤمن بأنها إحدى أهم القضايا التي تؤثر على حياة الناس حول العالم. واستخدام تقنية الجوال لتمكين الناس من عيش حياة أكثر صحة هي خطوة إيجابية لرفع مستوى الوعي حول مرض السكري وتوضيح بعض التدابير اليومية التي من شأنها أن تساعد في الحد من انتشار هذا المرض".

ومن جانبه، أضاف الدكتور ديار أحمد، الرئيس التنفيذي في آسياسيل: "نواصل البحث عن وسائل تمكننا من تلبية احتياجات العملاء من خلال تقديم آخر الابتكارات في عالم الجوال. ويوضح خدمة الرعاية الصحية عبر الجوال، الذي قمنا بإطلاقه مؤخراً دعماً لشهر التوعية بمخاطر السكري، كيف يمكن لتكنولوجيا الجوال أن تكون أداة فعالة تساعد في الترويج والحفاظ على أسلوب حياة أكثر صحة".

ويتوقع الاتحاد الدولي للسكري أن تتضاعف أعداد المصابين بمرض السكري في المنطقة خلال السنوات العشرين القادمة لتصل إلى 51.7 مليون مصاب بحلول عام 2030. وتضع مجموعة كيوتل الرعاية الصحية عبر الجوال في مقدمة اهتماماتها، آخذة في عين الاعتبار الزيادة في حجم التحديات التي تواجهها المجتمعات المحلية في المناطق التي تعمل بها، وقدرة التكنولوجيا اللاسلكية على خدمة الناس بطريقة سريعة وبما يناسب حياتهم اليومية.

وتفيد الدراسات بأن استخدام الجوال يمكنه دعم التعليم وحملات التوعية بمخاطر بعض الأمراض التي يمكن تفاديها، ومن شأنه أن يساهم في التقليل من التكاليف المرتبطة باحتواء بعض الأمراض المزمنة مثل السكري على المدى الطويل. والجدير بالذكر أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنفق ما يقارب 5.5 مليار دولار أمريكي على مرض السكري سنوياً، وهو ما يمثل نسبة 14 بالمائة من مجموع النفقات السنوية على الرعاية الصحية في المنطقة. وفي قطر، قد تصل هذه التكاليف إلى 2,960 دولار أمريكي للشخص الواحد.

وقال الدكتور بسام حنون، الرئيس التنفيذي في الوطنية موبايل فلسطين: "كجزء من دعمنا المتواصل لأفراد المجتمع الفلسطيني، يهمنا دعم المبادرات التي تعنى بحياة الناس وصحتهم، ومنها شهر التوعية بمخاطر السكري. ونأمل أنه إلى جانب مساهمتنا في نشر الوعي حول هذا المرض، سنتمكن أيضاً من توفير خدمة ذات فائدة للمصابين بهذا المرض".

وتوفر الخدمة المتكاملة التي تقدمها شركة Mobile Health Management المعلومات باللغتين العربية والإنجليزية، كما تقوم بإرسال الرسائل القصيرة (SMS) ورسائل الوسائط المتعددة (MMS) التي تغطي أكثر من 12 من التخصصات في مجال الرعاية الصحية، بالإضافة إلى توفيرها خدمات تفاعلية وخدمة الملف الصحي الشخصي.

وقد قامت السلطات الصحية في هذه الأسواق الثلاثة بدعم هذه الحملة، مع التركيز على الكيفية التي تعمل بها مبادرات الرعاية الصحية عبر الجوال على نشر الوعي حول مرض السكري الذي أصبح يهدد حياة المزيد من الناس في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

يعتبر شهر التوعية بمخاطر السكري حملة عالمية للتذكير بمخاطر مرض السكري والتحديات الصحية المرتبطة به. وتقوم هذه الحملة بدعم الأهداف التي يسعى إليها اليوم العالمي للسكري (14 نوفمبر)، والذي يرأسه الاتحاد الدولي للسكري والجمعيات التابعة له.

خلفية عامة

Ooredoo

تعد Ooredoo إحدى كبريات شركات الاتصالات العالمية، وتبلغ قاعدة عملائها أكثر من 100 مليون عميل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب شرق آسيا.

وفي قطر، نحن شركة الاتصالات الأولى في البلاد، وتقدم الشركة خدمات اتصالات عالمية المستوى للعملاء من الأفراد والشركات، إضافة إلى الخدمات المنزلية.

وتركز الشركة على الاستمرار في تطوير شبكة "سوبرنت" لتكون قطر واحدة من أفضل دول العالم في مجال الاتصالات.

المسؤول الإعلامي

الإسم
شارون سالازار
فاكس
+971 (0) 4 367 2800
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن