محاضرة في وايل كورنيل حول المهن الطبية في عصر وسائل التواصل الاجتماعي

بيان صحفي
منشور 17 نيسان / أبريل 2018 - 07:11
دورا ستدلر، أستاذ مساعد في الطب الإكلينيكي في وايل كورنيل للطب قطر
دورا ستدلر، أستاذ مساعد في الطب الإكلينيكي في وايل كورنيل للطب قطر

نظّم قسم التعليم الطبي المستمر في وايل كورنيل للطب – قطر محاضرة بعنوان "المهن الطبية في عصر وسائل التواصل الاجتماعي"، وذلك في إطار سلسلة المحاضرات المتخصصة التي تنظمها الكلية. وألقت هذه المحاضرة الدكتورة دورا ستدلر، أستاذ مساعد في الطب الإكلينيكي في وايل كورنيل للطب – قطر.

تحدثت الدكتورة ستدلر عن الطرق التي تمكّن الأطباء والممرضين وغيرهم من المتخصصين في الرعاية الصحية من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل يحقق الفائدة لمرضاهم ويساهم في تطوير مساراتهم المهنية ويعزّز الصحة العامة. كما استعرضت بعض المخاطر المحتملة الناتجة عن الاستخدام غير المدروس لوسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت: "يمكن لوسائل التواصل الاجتماعي أن تكون أداة قوية جداً وإيجابية للمتخصصين في الرعاية الصحية إذا تم استخدامها بشكل صحيح. ويمكننا الاستفادة من منصات التواصل الاجتماعي المختلفة لبناء شبكات تعاونية لتبادل المعرفة في جميع أنحاء العالم، وتعزيز وعي الجمهور العام بالقضايا الصحية العامة وبناء الثقة معه، وجعل موارد الرعاية الصحية أكثر سهولة في الوصول إليها. ولكن علينا أيضاً أن نعرف قوة وسائل التواصل الاجتماعي وأن نستخدمها بطرق مدروسة".

وأوضحت الدكتورة ستدلر أن التواجد بطريقة غير مدروسة على منصات التواصل الاجتماعي قد يؤثر على الهوية المهنية للمتخصصين في الرعاية الصحية، ويؤثر سلباً على ثقة المريض، وقد يضر بالمسيرة المهنية لهؤلاء المتخصصين مما يضر بسمعة مؤسساتهم. ولا شك أن عدم المحافظة على خصوصية وسرية معلومات المرضى، تعتبر من أكثر المشاكل خطورة التي قد تنتج عن الاستخدام غير الملائم لوسائل التواصل الاجتماعي.

وأضافت قائلة: "يحق للمرضى الجزم بأن أخصائيي الرعاية الصحية سيحتفظون بالمعلومات بسرية تامة ولن يفصحوا عنها. وبالمقابل، يجب على أخصائيي الرعاية الصحية أن يكونوا واعين للخطر الذي تشكله وسائل التواصل الاجتماعي وأن يكونوا مضطلعين بالتكنولوجيا لعدم وقوع الخطأ وللحفاظ على سرية معلومات المرضى".

كما تحدثت عن أهمية الفصل التام بين الحسابات الشخصية والحسابات المهنية على الإنترنت، مقدمة مجموعة من النصائح المفصلة حول كيفية صياغة نهج فعال ومدروس لوسائل التواصل الاجتماعي، وذلك لإيصال هوية مهنية إيجابية عبر الإنترنت وحماية وتعزيز سلامة المرضى.

صُنّفت هذه المحاضرة العلمية كفعالية تعلُّم جماعية معتمدة وفق متطلبات إدارة الاعتماد في المجلس القطري للتخصصات الصحية. واعتُمدت أيضاً من جانب مجلس اعتماد التعليم الطبي المستمر الأميركي الذي يُعد أحد أهم نظم اعتماد التعليم الطبي المستمر عالمياً.

خلفية عامة

كلية طب وايل كورنيل في قطر

تأسست كلية طب وايل كورنيل في قطر بالتعاون مع مؤسسة قطر، وتعد جزءاً من كلية طب وايل التابعة لجامعة كورنيل في نيويورك، كما أنها أول مؤسسة طبية تقدم بكالوريوس الطب خارج الولايات المتحدة. وتقدم هذه الكلية برنامجاً تعليمياً شاملاً ومتكاملاً، حيث يشتمل على سنتين دراسيتين "ما قبل الطب"، ثم أربع سنوات ضمن برنامج الطب، ويتم التدريس من قبل الهيئة التدريسية التابعة لكلية كورنيل. وهناك مراحل قبول منفصلة لكل برنامج تتم وفق معايير القبول المعمول بها في جامعة كورنيل في إثاكا وكلية الطب التابعة لها في نيويورك.

المسؤول الإعلامي

الإسم
خليفة البدور
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن