مخيم هيئة تنظيم الاتصالات للابتكار ينطلق يوليو المقبل

بيان صحفي
منشور 27 حزيران / يونيو 2016 - 10:34
خلال الحدث
خلال الحدث

تعتزم الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات إطلاق النسخة الثانية من "مخيم هيئة تنظيم الاتصالات للابتكار"، في الفترة التي تمتد من 17 يوليو وحتى 18 أغسطس المقبل، والذي يهدف إلى نشر ثقافة الابتكار والإبداع بين الطلبة في المراحل العمرية المختلفة، من خلال جملة من الأنشطة والفعاليات المدروسة التي ينظمها المخيم في جميع إمارات الدولة.

ويستقبل المخيم الطلبة من سن 6 حتى 17 عاما، ويهدف إلى نشر ثقافة الابتكار والإبداع في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فضلا عن تعزيز ثقافة القراءة بين الطلبة، من خلال مجموعة من الأنشطة الجماعية الهادفة التي تساعدهم على تطوير مهاراتهم في مواجهة المواقف المختلفة في الحياة، وتقديم حلول مبتكرة للصعوبات التي قد تواجههم خلال بناء مستقبلهم، وتدريبهم على تهذيب الانفعالات والمشاعر المختلفة وتعزيز الثقة بالنفس وبناء المرونة والذكاء العاطفي.

وتركز الأنشطة والفعاليات على تدريب المشاركين في المخيم على السلوك الإيجابي في التواصل مع الأسرة والأصدقاء والزملاء، وتنظيم أنفسهم وتطوير رغباتهم في الابتكار والتعلم وممارسة العمل الإبداعي، والمواكبة الفاعلة لتحديات المستقبل، وضبط النفس، ما يساهم في بناء وصياغة المستقبل المشرق، تماشيا مع التطور الاقتصادي والتنمية المستدامة التي تشهدها الدولة.

كما ينظم المخيم عددا من الأنشطة الثقافية الخاصة بدعم إعلان عام 2016 عام القراءة، استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بترسيخ القراءة عادة اجتماعية دائمة في الدولة.

وقال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "إن نجاح المخيم في دورته الفائتة، دفعنا إلى إدراجه ضمن الأنشطة والمبادرات السنوية، خاصة أنه لاقى قبولا من الشريحة المستهدفة، والأسر الإماراتية، كما يحقق استراتيجية الهيئة في دعم وتعزيز ونشر ثقافة الابتكار في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بين جيل الشباب الإماراتي، تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، في خلق بيئة محفزة للابتكار تصل بدولة الإمارات إلى المراكز الأولى عالمياً في هذا المجال."

وأضاف المنصوري: "أن الاستثمار في الكوادر الوطنية وبناء جيل إماراتي واع ومثقف، هو أحد أولويات أهداف مسؤوليتنا المجتمعية، ويشكل هذا المخيم فرصة لدعم الكوادر الوطنية الناشئة لإظهار مهاراتها في الابتكار والتطوير، وإطلاق الأفكار الإبداعية التي ينظر إليها بكامل الجدية، في حال كانت عملية وقابلة للتطبيق."

وتركز أنشطة المخيم على تقنية المعلومات، والمهارات الإبداعية والحياتية، والأنشطة الرياضية، وتقييم الشخصية، وصناعة المستقبل، إضافة إلى الرحلات والأنشطة الهادفة، ودعمها بالخبرة العملية من خلال تنفيذ مشروع جماعي ابتكاري مشترك. فضلا عن تنظيم جلسة ثقافية لمناقشة مجموعة من الكتب المختارة، انسجاما مع إعلان 2016 عاما القراءة.

والجدير بالذكر أنه قد تم إطلاق النسخة الأولى من "مخيم هيئة تنظيم الاتصالات للابتكار" العام المنصرم، استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، حيث استهدف الطلبة من مختلف الفئات العمرية، وأقيمت خلاله العديد من الأنشطة التي رسخت ثقافة الابتكار لديهم، وركز الجزء الأكبر منها على الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتقنيات الحديثة، مثل الروبوت وتطبيقات الموبايل والاستخدام الآمن للإنترنت، وغيرها من المجالات التقنية، إضافة إلى تنفيذ أنشطة متنوعة أخرى تثري شخصية الطالب ومهاراته الحياتية، مثل دورات القيادة وبناء الأبراج والتغذية الصحية والإدارة المالية.

خلفية عامة

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات

تأسست الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة وفقاً للمرسوم بقانون اتحادي رقم 3 لسنة 2003 (قانون الاتصالات)، في شأن تنظيم قطاع الاتصالات في الدولة. ومنذ تأسيسها، تخطت الهيئة التوقعات من خلال إنجاز الأهداف المرسومة لها في وقت قياسي.

يتمحور دور الهيئة في مجالين هما: تنظيم قطاع الاتصالات، وتمكين الجهات الحكومية في مجال التحول الذكي.

معلومات للتواصل

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات - المكتب الرئيسي
شارع حمدان، برج الغيث
ص.ب. 26662
أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة
هاتف
فاكس
+971 2 777 2229
البريدالإلكتروني

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن