مدرسة جيمس الدولية تطلق برنامج صحتي

بيان صحفي
منشور 10 حزيران / يونيو 2018 - 08:19
نيكي فتنس سكول.
نيكي فتنس سكول.

أعلنت مدرسة جيمس الدولية اليوم إطلاق سلسلة من مبادرات الرعاية الصحية المبتكرة تحت مظلة برنامج "صحتي" (MYHealth)، وذلك في أعقاب التطورات التي شهدتها الاستراتيجيات والسياسات الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً. وسارعت المدرسة إلى الاستجابة للمتطلبات الجديدة ضمن "الأجندة الوطنية الصحية للمدارس" بإطلاق مبادرة "صحتي للأطفال"، المبادرة المدرسية وبرنامج الدعم الذي يشمل جميع الطلاب.

ويشمل البرنامج خطة مخصصة للياقة البدنية، تحدد للطلاب أهدافاً تتمثل في الحفاظ على لياقتهم البدنية أو تحسينها بناءً على أدائهم في اختبارات اللياقة الموحدة، كما تهدف المبادرة إلى تشجيعهم على الانخراط في الأنشطة العديدة على مدار العام الدراسي.

وشارك في إطلاق برنامج "صحتي" طالبان من المرحلة التعليمية المتوسطة، إلى جانب غرازيانو ماناري (اللاعب السابق لفريق إيه سي ميلان) ونيكولا فينتولا (اللاعب السابق لفريق انتر ميلان)، ودعوا جميعهم الطلاب إلى المواظبة على النشاط البدني ووضع الأهداف لتحسين قدراتهم في المجالات التي تحتاج إلى ذلك.

وأقيم حفل إطلاق البرنامج بحضور مسؤولين من القيادات التعليمية في "جيمس للتعليم"، منهم غلين رادوكوفيتش، مدير مدرسة جيمس الدولية؛ وجيمس ماكدونالد، نائب رئيس قسم البكالوريا الدولية والمنهاج الأمريكي في "جيمس للتعليم". وحقق الحفل نجاحاً واسعاً، إذ حضره الكثير من الطلاب وأولياء الأمور والموظفين وشاركوا في الأنشطة البدنية وتحضير المأكولات الصحية وأنشطة الاسترخاء.

وفي هذا السياق، قال غلين رادوكوفيتش، مدير مدرسة جيمس الدولية: "نحن في مدرسة جيمس الدولية سعداء بالنجاح المتميز الذي حققه برنامج ’صحتي‘ حتى تاريخه، ونتطلع قدماً إلى البناء على هذا النجاح بالتعاون مع مجتمعنا المدرسي وشركائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة للمساهمة في بناء مجتمع يتمتع مواطنوه بالصحة والعافية. وبوصفنا مدرسة تثمّن عالياً صحة طلابها وعافيتهم، يسعدنا أن تبادر الحكومة الرشيدة إلى الحثّ على زيادة ساعات النشاط البدني للطلاب".

وعقب إطلاق برنامج "صحتي للأطفال"، أعلنت المدرسة أيضاً عن إطلاق برنامج "صحتي للموظفين" الذي شهد مساهمة العديد من مزودي خدمات الرعاية الصحية من خارج المدرسة في مجموعة متنوعة من الأنشطة، بدءاً من جمع البيانات الحيوية والتوعية الغذائية واليوغا والتمارين البدنية. وحظي برنامج "صحتي" بدعم نخبة من الشركات مثل فيتنس فيرست؛ وريج كروسفيت؛ وجولف دي إكس بي؛ وآرت أوف ليفينج دبي؛ ونيكي فتنس سكول؛ ونادي إيه سي ميلان؛ وهاميلتون أكواتيكس؛ ونادي شاولين كونغ فو؛ وألعاب القوى في نهاية المطاف؛ وبي إتش 7 ونادي خور دبي للجولف واليخوت.

وشارك أكثر من 58 موظفاً في الأنشطة البدنية خلال ساعات الدوام المدرسي وبعدها، كما اجتمعت أسر الموظفين للمشاركة في فعالية "سوبر سبورت رن" (Super Sports Run)، وحددوا لأنفسهم مجموعة من الأهداف الصحية التي سيعملون على تحقيقها مستقبلاً.

من جانبها، قالت كريستينا بينتو، منسقة برنامج "صحتي": "يتجسد الهدف الأساسي الذي تسعى مدرسة جيمس الدولية إلى تحقيقه في دعم أفراد المجتمع في كل ما يتعلق بصحتهم العامة وعافيتهم، وتعزيز التقارب بينهم وضمان توفير البيئة المدرسية الأكثر صحة وسعادة".

وفي أعقاب هذه المبادرات، سيأتي برنامج "صحتي لأولياء الأمور" المزمع إطلاقه خلال العام الدراسي المقبل. وسيتيح البرنامج لأولياء الأمور استخدام مرافق المدرسة للتدرب برفقة مدربين شخصيين وتطوير مهاراتهم في السباحة وإجراء الفحوصات الصحية العامة على يد أطباء معتمدين والاستفادة من العروض والحسومات المذهلة ليصبحوا وأعضاء الهيئة التدريسية قدوات مثالية يقتدى بها الأطفال.

خلفية عامة

مجموعة جيمس التعليمية

تتولى مجموعة جيمس التعليمية إدارة شبكة متنامية في كافة أنحاء العالم. ولا تقتصر رؤية المجموعة للتعليم على التميّز الدراسي، بل تشمل أيضاً مساعدة الطلاب على تنمية شخصياتهم ومهاراتهم الإبداعية، من أجل الوصول إلى طاقاتهم القصوى. ويتميز نموذج مدارس جيمس عن غيره في العالم، نظراً لأنه يوفر نطاقاً واسعاً من المناهج، برسوم تعليمية تضع التعليم الخاص في متناول شريحة أوسع من المجتمع.

المسؤول الإعلامي

الإسم
ياسر الفي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن