مدينة جميرا تنظم برنامجاً حافلاً لجلسات اليوغا في تاليس سبا

بيان صحفي
منشور 24 آب / أغسطس 2015 - 09:08

يستعد تاليس سبا في منتجع مدينة جميرا، الحائز على عدة الجوائز، لتنظيم برنامجين حافلين لجلسات اليوغا الملهمة هذا الخريف، والتي تساعد الجسم على التخلص من السموم واستعادة الحيوية والنشاط، متيحاً لمحبي اليوغا وعشاق اللياقة البدنية فرصة رائعة للاسترخاء والانتعاش بعيداً عن مشاغل وصخب الحياة في المدينة، إذ تتيح لهم هذه التجربة الفريدة الاستمتاع على مدى ثلاثة أيام بأجواء من الهدوء والسكينة وسط محيط من الترف في شاطئ المنتجع العربي في دبي.

وقد صمم برنامج اليوغا،  الذي سيعقد في الفترة من 1 إلى 3 أكتوبر ومن 10 إلى 12 ديسمبر 2015، بهدف تلبية احتياجات محبي اليوغا من جميع الأعمار ومختلف مستويات المهارة، مع تقديم مزيج مختار من تقنيات اليوغا والاسترخاء الأسطورية تتضمن ست جلسات، بما في ذلك "هاثا" و"فينياسا" و"ينغ يوغا"، بالإضافة إلى جلسات يوغا الغروب الخاصة التي تحمل بصمة تاليس سبا في شاطئ المنتجع الخاص الذي يمتد على مسافة 2 كلم.

ويتضمن  البرنامج إلى جانب جلسات اليوغا التقليدية التي تقدم على يد مدربين مؤهلين من ذوي الخبرة، محاضرات تثقيفية مميزة للياقة البدنية والتغذية الصحية، بما في ذلك محاضرة لإعداد العصائر التي تساعد الجسم على التخلص من السموم، والتي تقدمها كبيرة الطهاة في تاليس ويلنيس غابي كورز، بالإضافة إلى محاضرة حول كيفية تخليص الجسم من السموم تقدمها خبيرة المداواة الطبيعية انجليكا هارتونغ. كما سيتمتع المشاركون بجلسات الساونا الخاصة بالأشعة تحت الحمراء.

وقال فيجاي شارما، خبير اليوغا لدى تاليس سبا: "نعمل في تاليس سبا بمدينة جميرا باستمرار على تطوير عروضنا لتلبية الطلب المتزايد على التجارب الشاملة في أحضان الطبيعة، على غرار جلساتنا الخاصة في الهواء الطلق على الشاطئ في الصباح وعند الغروب، بالإضافة إلى جلسات اليوغا الخاصة للتخلص من السموم التي تحظى بإقبال متزايد عاماً بعد عام. ونظراً لطبيعة الحياة في دبي، فإننا نقضي الكثير من الوقت في الأماكن المغلقة ونتعرض لهواء المكيف بشكل مستمر، ما يبعدنا عن الأجواء الطبيعية. وعند ممارسة اليوغا في الهواء الطلق، فإن آثار الطاقة التي تتسلل إلينا من القمر والشمس تؤثر بشكل كبير على الاسترخاء وعلى المستويات الذهنية والجسدية والروحية لدينا. ويتيح لك التواجد في هذا المحيط التواصل مع الطبيعة واستنشاق الهواء النقي، وهو أمر جيد جداً للرئتين. وتشكل هذه الجلسات التي تبعث على الحيوية والنشاط في الهواء الطلق الأساس للتجربة التي نقدمها على مدى ثلاثة أيام، والتي تُختتَم بجلسات اليوغا في استديو تاليس وعلاجات السبا وبرنامج التخلص من السموم لتقديم تجربة متكاملة للضيوف من التجدد واستعادة الحيوية والنشاط".

ويتضمن هذا البرنامج جدولاً حافلاً يدمج عناصر مختلفة من ممارسات اليوغا التقليدية التي تأخذكم في رحلة لتجديد النشاط واستعادة الحيوية لمدة ثلاثة أيام، وتهدف هذه التجربة إلى إتاحة الفرصة للأشخاص من مختلف المراحل من المبتدئين أو المرحلة المتوسطة أو المراحل المتقدمة لتحقيق التناغم بين العقل والجسد والروح وسط أجواء تبعث على الاسترخاء من الهدوء والسكينة والشعور بالألفة.

وتبلغ قيمة  برنامج اليوغا الخاص بتخليص الجسم من السموم في تاليس سبا  1,590 درهماً إماراتياً للشخص الواحد، تشمل ست جلسات لليوغا ووجبتي إفطار وصف إعداد العصائر الطبيعية ومحاضرة حول تخليص الجسم من السموم وجلسة علاجية خاصة لتخليص الجسم من السموم لمدة ساعتين وجلستي ساونا بالأشعة تحت الحمراء، فضلاً عن إمكانية الدخول إلى الشاطئ الخاص لمدة يومين. كما سيتمتع المشاركون أيضاً بخصم 20% على علاجات السبا الإضافية.

للمزيد من المعلومات أو الحجز، يرجى الاتصال بتاليس سبا على:

هاتف: +971 4 366 6818 أو عبر البريد الإلكتروني MJtalise@jumeirah.com
 

 

خلفية عامة

مجموعة جميرا

خرجت مجموعة جميرا إلى النور عام 1997 وقد وضعت نصب عينيها هدفاً يتمثل في أن تصبح جميرا الشركة الرائدة في مجال الضيافة عبر تأسيس مجموعة عالمية المستوى من الفنادق والمنتجعات الفخمة التي تجمع بين التقدم المعماري والطابع الثقافي للمجتمعات التي تحتضنها.

وانطلاقاً من النجاح الكبير الذي تحقق خلال فترة وجيزة، أصبحت مجموعة جميرا عام 2004 عضواً في دبي القابضة التي ينضوي تحت لوائها مجموعة من كبرى الشركات والمشاريع التي تتخذ من دبي مقرا لهاً، انسجاماً مع مرحلة جديدة من النمو والتطور في مسيرة المجموعة.

وتعد فنادق ومنتجعات جميرا من بين أكثر المواقع فخامة وإبداعاً في العالم فقد نالت العديد من الجوائز الدولية في مجالي السياحة والسفر. 

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن