مدينة دبي للإنترنت تستقبل أكثر من 6 آلاف زائر خلال ستيب 2018

بيان صحفي
منشور 01 نيسان / أبريل 2018 - 06:37
شارك في الحدث أكثر من 300 متحدث من عالم التقنية، وأحدث الشركات الناشئة إضافة لشركات التكنولوجيا العريقة.
شارك في الحدث أكثر من 300 متحدث من عالم التقنية، وأحدث الشركات الناشئة إضافة لشركات التكنولوجيا العريقة.

اختُتِمَت اليوم الدورة السادسة من مهرجان ستيب الذي يقام سنويا في دبي منذ العام 2013 وتستضيفه للمرة الأولى مدينة دبي للإنترنت، وزار الحدث أكثر من 6000 شخص من رواد الأعمال والخبراء في مجالات التكنولوجيا وريادة الأعمال، إضافة إلى الإعلاميين، وشارك به أكثر من 300 متحدث من عالم التقنية، وأحدث الشركات الناشئة إضافة لشركات التكنولوجيا العريقة.

وشمل المهرجان 4 مؤتمرات تنعقد بالوقت نفسه في أنحاء مدينة دبي للإنترنت ومقر الجامعة الأميركية في دبي، وهو ما أتاح للزوار أن يستمتعوا بما يقدمه ويوفره مجتمع مدينة دبي للإنترنت ويتعرفوا على أماكن عدة فيه.

وافتتح الحدث بجلسة ضمت عمار المالك المدير التنفيذي لمدينة دبي للإنترنت، مع الياس أبو صعب، نائب الرئيس التنفيذي للجامعة الأمريكية في دبي وراي درغام، المؤسس والرئيس التنفيذي لـ "ستيب جروب"، وقال عمار المالك المدير التنفيذي لمدينة دبي للإنترنت: "نهدف في مدينة دبي للإنترنت لدعم ورعاية وتمكين المواهب الريادية، وهي أمور نشترك فيها مع ستيب، ولذلك نتعاون معهم لإيماننا بأن الابتكار يتولد عندما تجتمع العقول المبدعة لتتبادل الأفكار سوية، وهو ما استطعنا إنجازه بفضل الشراكة الناجحة بين مدينة دبي للإنترنت وستيب، والتي ساهمت في إطلاق قدرات المبدعين في مجمعنا التكنولوجي النابض بالحيوية. ونتطلع قدما إلى المستقبل حيث تتزايد أهمية التعاون لإنجاز أحداث وتهيئة بيئة أعمال كالتي نعمل عليها، حيث نجمع معا المواهب والشركات من جميع الأحجام لخلق حوارات وتطوير أفكار تشكل حجر الأساس في دعم وتنمية القوى العاملة والتكنولوجيات المستقبلية".

بدوره أكد الياس أبو صعب، الحاجة للتعاون مع قطاع التعليم، قائلاً: "إن الطلب على القوى العاملة العالمية يتغير بسرعة في عالم اليوم، ونحن بحاجة إلى تكييف وإصلاح نظامنا التعليمي ليلبي هذه الاحتياجات. وإن فكرة جلب روح المبادرة الريادية إلى قاعات التعليم من خلال تعاون مدينة دبي للإنترنت وستيب هو أمر شديد الأهمية، وسنحتاج لمزيد من ذلك لتهيئة الجيل القادم للمستقبل".

وقال راي درغام: "نحن فخورون لرؤية بيئة ريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تتطور، ففي منطقتنا كثير من الأفكار المبهرة والتي يدرك أصحابها الطريق للوصول إلى العالمية، ويهدف ستيب إلى جمع تلك الأفكار الرائعة مع المستثمرين لترجمة تلك الأفكار إلى مشاريع ناجحة".

وتشير أبحاث أجرتها مؤسسة "إنترناشيونال داتا كوربوريشن" إلى تنامي الحاجة إلى المواهب، ويتوقع أن يصل الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط وأفريقيا إلى 230 مليار دولار (844.1 مليار درهم)، بمعدل زيادة سنوية قدرها 2.7 %. ولطالما كان رواد الأعمال والشركات الناشئة في صميم اهتمام ستيب، حيث تشهد نسخة هذا العام عرض نماذج حقيقية من المجتمعات الحيوية في مدينة دبي للإنترنت، مثل in5 للتقنية وهي منصة لتمكين رواد الأعمال والمشاريع الناشئة، تشارك 10 مشاريع فيها بعرض تجربتها بمجال ريادة الأعمال التكنولوجية، والتي تتطلع إلى المرحلة القادمة من النمو في مجالات مثل التكنولوجيا المالية (فين تيك)، مرورا بالتجارة الإلكترونية، وحتى العقارات.

ومن تلك الشركات "ويك كاب" وهي شركة تكنولوجية تعمل على تحسين السلامة والإنتاجية في مواقع البناء، و"ماني ناني" وهو تطبيق هاتف متحرك يوفر حلولا مالية ذكية، و"ايرشوبرز" وهي منصة الكترونية تتيح للمتسوقين الحصول على الأغراض التي يريدونها من أنحاء العالم وهم في بلدهم عبر شبكة توزيع قوامها المسافرون.

رواد أعمال آخرون يشاركون في ستيب هم "ادريليتد"، "ذا انفلونسر دوت كوم"، "ريبورت كارد"، "مستر أسطا"، "أت كاش"، "وي آر في آر"، "هوب هومز"، بوكلافا".

خلفية عامة

المسؤول الإعلامي

الإسم
مجدلين ستيفان
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن