مذكرة تفاهم بين تجمّع دبي البحري وبنما

بيان صحفي
منشور 29 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 12:18
خلال الحدث
خلال الحدث

أبرمت دبي في إضافة هامة لشراكاتها الاستراتيجية مع أبرز التجمعات البحرية الرائدة في العالم، عبر مكتب دبي للتجمع البحري في "سلطة مدينة دبي الملاحية" مذكرة تفاهم مع التجمع البحري العائد لـ "سلطة بنما البحرية" لبحث سبل التعاون الثنائي في مختلف مجالات العمل البحري في الأبحاث والتدريب والاستشارات والتسويق وغيرها وذلك على هامش "أسبوع الإمارات البحري 2018" وتحديدا في الحفل الافتتاحي لانطلاقة معرض سي تريد الشرق الأوسط البحري في ثاني أيام أسبوع الإمارات البحري. ووقّع المذكرة كل من عامر علي، المدير التنفيذي لـ "سلطة مدينة دبي الملاحية"، وأليخاندرو مورينو فيلاسكويز نائب وزير الشؤون البحرية في جمهورية بنما الصديقة.  

وتم التوقيع على مذكرة التفاهم بحضور سعادة سلطان أحمد بن سليم، رئيس "مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة بدبي" رئيس "سلطة مدينة دبي الملاحية"، وسعادة إدواردو وارد سفير جهورية بنما في الدولة وسط التأكيد على أهمية توطيد قنوات تبادل المعرفة ونقل أنجح الخبرات وأفضل الممارسات الداعمة التي يزخر بها القطاع البحري العالمي.

وقال سعادة بن سليم: "تأتي الشراكة الاستراتيجية مع تجمع بنما البحري تجسيداً لالتزامنا المطلق بفتح قنوات جديدة للحوار الفعال والتعاون البنّاء مع نخبة الجهات الرائدة ضمن المشهد البحري الدولي، في خطوة نثق بأنها ستنعكس بصورة إيجابية على القطاع البحري في كل من دبي وبنما. ونتطلع قدماً إلى نقل معارفنا الحديثة وتجاربنا الناجحة في مجالات البحث والتطوير والابتكار والخدمات البحرية والاستثمار البشري، والتي تعتبر الأساس المتين لريادة دبي التي أثبتت بأنّها شريك فاعل للتجمعات البحرية العالمية بما حققته من إنجازات نوعية توّجت مؤخراً بوصولها إلى قائمة الخمسة الأفضل عالمياً في "مؤشر تطوير مركز الشحن الدولي"، في ظل الدعم اللامحدود من قيادتنا الرشيدة لدفع مسار التنويع الاقتصادي باعتباره "ركيزة مهمة لبناء قاعدة صلبة لمرحلة ما بعد النفط. ونضع على عاتقنا مسؤولية توحيد الجهود المشتركة مع شركائنا في بنما في سبيل مواجهة التحدّيات العالمية الناشئة وتوظيف الفرص المتاحة، مع التركيز على التعاون في المجالات الداعمة لتنافسية وجاذبية مكوّنات التجمّع البحري المحلي، لا سيّما الشحن والموانئ والهندسة البحرية والتدريب والدعم."

وأعرب عامر علي، المدير التنفيذي لـ "سلطة مدينة دبي الملاحية"، عن سعادته بعقد شراكة استراتيجية مع "سلطة بنما البحرية"، في خطوة داعمة لمسيرة تطوير قطاع بحري آمن ومتجدد ومستدام لدعم النمو الاقتصادي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة في إمارة دبي، مضيفاً: "يعكس التعاون مع جهة دولية رائدة في القطاع البحري العالمي مثل بنما الثقة العالية التي يوليها التجمع البحري الدولي لإمارة دبي، التي تعتبر واحدة من أهم خمسة تجمعات بحرية من حيث التنافسية والجاذبية في العالم، مدعومةً بإمكانات متقدمة على صعيد البنية التحتية والثقافة البحرية المحفزة على الابتكار والبحث والتطوير. ونتطلّع قدماً إلى فتح آفاق جديدة أمام روّاد القطاع البحري في دبي وبنما لتوظيف الآفاق الواعدة المتاحة لدى الجانبين، واضعين نصب أعيننا توطيد جسور التعاون على كافة المستويات، مع التركيز على الابتكار التكنولوجي باعتباره حجر الأساس لدفع مسار نمو واستدامة القطاع البحري وتفعيل مساهمته الفاعلة في تحقيق أهداف التنويع الاقتصادي."

خلفية عامة

سلطة مدينة دبي الملاحية

بدأت "سلطة مدينة دبي الملاحية" مسيرة الريادة في العام 2007 محدثةً نقلة جذرية على مستوى القطاع البحري المحلي عبر إطلاق مجموعة من المبادرات واللوائح التنظيمية التي تدعم النهج الطموح في تهيئة البيئة الاستثمارية المناسبة لاستقطاب روّاد الصناعات البحرية من مختلف أنحاء العالم وترسيخ مكانة دبي الطليعية كمركز بحري عالمي من الطراز الأوّل. وتوفر السلطة البحرية، التي تأسست كجهة حكومية مستقلة ومعنية بتنظيم وتعزيز وتطوير القطاع البحري، قاعدة متينة قائمة على أعلى معايير التميز والجودة لتطوير لوائح تنظيمية وتشريعات عالمية المستوى للإرتقاء بمكوّنات القطاع البحري وتحديث البنى التحتية والعمليات التشغيلية والخدمات اللوجستية وتنويع الفرص الاستثمارية التي من شأنها تعزيز المزايا التنافسية لإمارة دبي على الصعيد البحري إقليمياً وعالمياً.

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن