مركز دبي التجاري العالمي يستهل 2012 بستة فعاليات في يناير

بيان صحفي
منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2012 - 08:46
مركز دبي التجاري العالمي
مركز دبي التجاري العالمي

بعد النجاح الكبير المثير للإعجاب الذي حققته سلسلة المعارض التجارية والمؤتمرات الدولية التي نظمها واستضافها مركز دبي التجاري العالمي، المركز الرائد على مستوى المنطقة في تنظيم واستضافة المعارض والمؤتمرات خلال عام 2011، تشير التوقعات إلى أن عام 2012 سيكون واحدا من أنجح مواسم المعارض والمؤتمرات حتى الآن مع استضافة المركز لستة معارض خلال شهر يناير الحالي.

ومع مشاركة ما يزيد على 5,000 شركة عارضة وتوقعات بزيارة أكثر من 135,000 زائر متخصص من التجار ورجال الأعمال من أكثر من 150 دولة لفعاليات شهر يناير وحده، فإن لا شك في أن هذه البداية القوية لعام 2012 سوف تعزز من مكانة دبي الاستراتيجية كمركز إقليمي للأعمال، كما تؤكد في نفس الوقت على الدور المحوري المهم الذي يلعبه مركز دبي التجاري العالمي كمنصة للتواصل بين المختصين من جميع أنحاء العالم.

يبدأ عام 2012 باستضافة مجموعة من الفعاليات المتخصصة في قطاعات الرعاية الصحية، والأمن والسلامة، وطب الأسنان، والتصميمات الإعلانية، قاطعاً بذلك خطوات تبشّر بعام مثمر ومحفًز للتجارة وتطوير الأعمال في دولة الإمارات. وستلعب الفعاليات التي ينظمها ويستضفها مركز دبي التجاري العالمي دورا أساسياً في خلق الفرص والصفقات التجارية من خلال النمو المتواصل للمستوى الراقي للمشاركين بالفعاليات من عارضين وزوار عام بعد عام.

وبمناسبة بداية فعاليات عام 2012  قال هلال سعيد المري، الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي: "لقد حقق مركز دبي التجاري العالمي عام 2011 نجاحاً كبيراً، ووضع معياراً قياسياً مثيرا نأمل أن نتجاوزه في عام 2012. ومع هذه السلسلة المتميزة من الفعاليات التي تغطي مجموعة متنوعة من القطاعات الاقتصادية المختلفة، فإن مركز دبي التجاري العالمي يكون في وضع مثالي يؤهله لتحقيق نتائج مدهشة في عام استثنائي آخر سيواصل خلاله العمل على اجتذاب أرقى مستوى من أصحاب القرار والمتخصصين في قطاعات الأعمال والسياحة، مما سيزيد من النمو الاقتصادي بالمنطقة".

الجدول الزمني المثير للإعجاب للفعاليات في شهر يناير (كانون الثاني) يتضمن، المؤتمر والمعرض التجاري للأمن والسلامة انترسك، الحدث التجاري الرائد في المنطقة في قطاع الأمن والسلامة والحماية، ويعقد خلال الفترة من 15-17 يناير. ويركّز الحدث على أربعة محاور رأسية هي: أمن التجارة والمعلومات، وأمن الدولة والشرطة؛ السلامة والصحة؛ والإطفاء والإنقاذ، كما يوفر الحدث آخر ما توصلت إليه الصناعة في هذا المجال ويعرض أحدث الاتجاهات. وبعد النمو الذي حققه بنسبة 25 ٪ العام الماضي فإنه يتوقع أن يواصل المعرض خلال عام 2012 البناء فوق هذا النمو، حيث تزيد قيمة سوق الصناعات الأمنية في الخليج العربي حالياً عن  3.6 مليار درهم إماراتي، ومن المتوقع أن ينمو بمعدل 10 ٪ سنوياً.

ويقام المؤتمر الدولي الأول لطب الطوارئ بالتزامن مع معرض انترسيك في الفترة من 15 - 17 يناير. ويستهدف المؤتمر اجتذاب أصحاب المهن الطبية الذين يتعاملون مع الطبيعة المعقدة لطب الطوارئ. وهذا يشمل كل ما يرتبط بقطاع طب الطوارئ في مرحلة ما قبل المستشفى ، وفي المستشفيات و داخلها من الرعاية الطبية الطارئة والتخطيط لمواجهة الكوارث، كما يستهدف كذلك المشاركون في تدريب أطباء الطوارئ والممرضين والفنيين.

وينعقد معرض ومؤتمر الصحة العربي أكبر معرض للرعاية الصحية في الشرق الأوسط خلال الفترة من 23 - 26 يناير. ومن المتوقع أن يستضيف الحدث في عامه السابع والثلاثين أكثر من 3,000 عارض من 60 دولة، بالإضافة إلى ما يزيد على 70,000 زائر متخصص في المجال الطبي من مختلف أنحاء العالم. ومن المتوقع أن يحقق الحدث عاماً آخر من النجاح مع تصدره لقطاع الرعاية الصحية بسبعة عشر مؤتمراً معتمداً من منظمة التعليم الطبي المستمر(CME)، يشارك بها أكثر من خمسمائة متحدث، ويعمل المنظمون على تقديم برنامج طبى حافل يصعب منافسته في قطاع الصحة العالمي. ويضم المعرض ثلاثون جناحاً وطنياً، ويشهد مشاركة بلدان جديدة منها اليابان وهونج كونج وسنغافورة والأرجنتين.

يعد معرض الشرق الأوسط  للوحات والتصميمات الإعلانية، الحدث الأبرز المتخصص في اللوحات الاعلانية والوسائط الخارجية والشاشات الاعلانية والطباعة الرقمية، ويقام في الفترة من 31 يناير إلى 2 فبراير. ومن المتوقع أن يجتذب الحدث في عامه الخامس عشر 400 عارض من 30 دولة، كما يجتذب أكثر من 10,000 زائر. وقد أجرت شركة انتل مؤخرا أبحاثاً تشير إلى أن صناعة اللافتات الرقمية في العالم تنمو بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 26 ٪ كما أنه سيكون في العالم أكثر من 22 مليون لوحة رقمية بحلول عام 2015.  

وتقام النسخة الخامسة عشر من مؤتمر الإمارات الدولي لطب الأسنان ومعرض طب الاسنان العربي - إيديك، خلال نفس الفترة من 31 يناير إلى 2 فبراير، ، ويعتبر إيديك دبي، ثالث أكبر حدث لطب الأسنان في العالم، ويوفر الحدث أفضل منصة لأطباء الأسنان وخبراء الصناعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا  لتحديث المعرفة وإقامة العلاقات والشراكات التجارية، بالإضافة الى تقديم عروض مختلفة لمجموعة واسعة من الدورات التدريبية والمعاهد. وقد شارك بالحدث الأضخم صاحب الريادة في طب الأسنان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في العام الماضي أكثر من 27,000 من العاملين بمجال طب الأسنان والزائرين من 120 دولة.

ستتواصل خلال العام الحالي الفعاليات الكبرى التي تتضمنها أجندة فعاليات مركز دبي التجاري العالمي وتضم معرض جلفوود، أكبر حدث عالمي سنوي في مجال الأغذية والضيافة الذي شغل مساحة أكثر من مليون قدم مربعة في عام 2011 ، واجتذب 62,024 زائر من أكثر من 150 دولة. وسيقام في الفترة من 19-22 فبراير، كابسات المعرض الدولي للإعلام الالكتروني واتصالات الاقمار الصناعية ، ويمثل منصة تجارية عريقة ومحترمة تجمع وسائل الإعلام الرقمية وقطاع الأقمار الصناعية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ومناطق جنوب آسيا.

وينظم المركز في الفترة من 28 فبراير - 1 مارس معرض الإمارات للوظائف، أعرق حدث لتوظيف وتعليم وتدريب مواطني دولة الإمارات حصريا، ويقام في الفترة من 5 - 7 مارس، بينما يُقام معرض دبي العالمي للقوارب، الذى يحتفل هذا العام بمرور 20 عاما على إطلاقه، ويُعد أحد أكثر الفعاليات البحرية والترفيهية إثارة في المنطقة في الفترة من 13 – 17 مارس .

ويقام في الفترة من 15-17 مارس، معرض دبي الدولي للخيل وبطولة دبي الدولية للجواد العربي، وهي أرقى وأهم مسابقة في عالم الخيول العربية، أما معرض سوق السفر العربي، فهو من الفعاليات الرائدة في صناعة السفر والسياحة ويقام في الفترة من 30 أبريل - 3 مايو، ويعد أهم حدث في مجال السياحة الداخلية والخارجية في منطقة الشرق الاوسط. بينما يبدأ عالم دبي للرياضة، من 8 يونيو ويستمر طوال موسم الصيف، وهو مهرجان رياضي كبير لممارسة الرياضة في القاعات المغلقة، ويحوي سلسلة من الأنشطة الرياضية العديدة والمختلفة.

ومع توفيره لأكثر من مليون قدم مربعة من المرافق ذات المستوى العالمي فإن مركز دبي التجاري العالمي يمكنه تقديم أرقى مستوى عالمي من الخدمات  لقطاع المعارض والمؤتمرات، مما يضمن استمراريته  قدما في سبيل تحقيق رؤيته بجعل دبى الوجهة الرائدة عالميا لجميع المعارض والمؤتمرات والفعاليات الرئيسية.

خلفية عامة

مركز دبي التجاري العالمي

لعب مركز دبي التجاري العالمي منذ افتتاحه عام 1979 دوراً حاسماً في دفع وتنمية حركة التجارة الدولية في منطقة الشرق الأوسط، فمنذ إنشاء برج المركز التجاري بطوابقه الـ 39 وحتى أصبح أكبر مجمع متخصص في استضافة وتنظيم المعارض والمؤتمرات والفعاليات في المنطقة لعب مركز دبي التجاري العالمي دوره كمحور لممارسة ودفع وتنمية الأعمال في المنطقة.
لقد أهلته خبرته الممتدة لأكثر من 30 عام استضافة وتنظيم مختلف الأحداث العالمية من القيام بإدارة القاعات الراقية، وتطوير بيئة تجارية حيوية وتقديم خدمات ضيافة عالمية المستوى. ولعل أهم ما يميز أعماله هو حرصه على أن يقدم لكافة عملائه تجربة فريدة ومتميزة. 

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
موسى نمر
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن