مركز محمد بن راشد للفضاء يستقبل عام 2019 بحدث علمي رفيع المستوى

بيان صحفي
منشور 30 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 01:25
سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد خلال ورشة عمل من  الحدث العلمي لمركز محمد بن راشد للفضاء لعام 2017
سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد خلال ورشة عمل من الحدث العلمي لمركز محمد بن راشد للفضاء لعام 2017

أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء عن موعد انطلاق فعاليات النسخة الثانية من "الحدث العلمي لمركز محمد بن راشد للفضاء" في 21 و22 يناير القادم في مدينة جميرا في إمارة دبي، تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وتحمل النسخة الثانية من هذه المبادرة العلمية والتعليمية والتي ينظمها مركز محمد بن راشد للفضاء شعار "تخيل...اكتشف...ابتكر". سوف يضم هذا الحدث طلاب المدارس والجامعات والأكاديميين والباحثين وأساتذة الجامعات والمختصين والمهتمين بعلوم الفضاء، بهدف نشر المعرفة وتعزيز شغف الشباب بعلوم الفضاء واستكشافه.

قال سعادة حمد عبيد المنصوري، رئيس مجلس إدارة مركز محمد بن راشد للفضاء: " يترجم تنظيم الحدث العلمي لمركز محمد بن راشد للفضاء جهود المركز لتعزيز الوعي في المواضيع العلمية وتعميق المعرفة في قطاع الفضاء خاصة لدى فئة الشباب وفي المجال الأكاديمي. ويشرفنا أن نُسهم من خلال فعاليات المركز في تحقيق أهدافنا الوطنية لتنمية القدرات البشرية عن طريق إعداد المهارات اللازمة التي ستقود مستقبل مختلَف القطاعات الحيوية في الدولة من بينها قطاع الفضاء، وكذلك تشجيع الجيل الجديد على الاهتمام بالعلوم والتكنولوجيا وتنمية روح الابتكار والبحث العلمي لديه".

تتضمن أجندة الحدث عدداً من الندوات وورش العمل المتنوعة حول الفضاء والتي سيعقدها مختصون من مركز محمد بن راشد للفضاء ومنها "الورشة العلمية السنوية الرابعة لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل"، وورشة عمل برنامج "سفراء التعليم"، وجلسة حول "خليفة سات"، أول قمر اصطناعي عربي مصنوع بأيدٍ إماراتية 100%، وجلسات حوارية حول "برنامج أبحاث علوم الفضاء للطلبة الجامعيين"، و"تجربة انعدام الجاذبية"، كما سيتم تسليط الضوء على مبادرات البرنامج الوطني للفضاء مثل استراتيجية المريخ 2117 وبرنامج الإمارات لرواد الفضاء،  بالإضافة إلى  محاضرات لمختصين دوليين في علوم المريخ والفضاء والأقمار الاصطناعية . سيستطيع زوار الحدث الاستمتاع بألعاب تفاعلية وأجهزة الواقع الافتراضي ليعيشوا تجربة التواجد في محطة الفضاء الدولية، كما ستكون هناك منصات تعليمية تسلّط الضوء على مواضيع علمية مختلفة.  

وقال سعادة يوسف حمد الشيباني، المدير العام لمركز محمد بن راشد للفضاء: "نحرص في مركز محمد بن راشد للفضاء على دعم الطلاب والمؤسسات الأكاديمية في مجال بناء القدرات في علوم الفضاء. ويُعتبر هذا الحدث امتداد لمجهود عمره أكثر من أربعة سنوات في تنظيم الفعاليات العلمية التي تُثري عقول الشباب وتُلهمهم على الاهتمام بعلوم الفضاء؛ نعتز بنجاحنا في هذا المجال والذي بدأ مع تنظيم الورشة العلمية السنوية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ قبل 4 سنوات واليوم ننظم حدثاً علمياً رفيع المستوى ليواكب تطوّر عملنا في المركز ومستوى البرامج الفضائية العالمية التي نطلقها."

سيُفتح باب التسجيل لحضور الحدث قريباً، وعلى الراغبين متابعة قنوات الإعلام الإجتماعي لمركز محمد بن راشد للفضاء لمعرفة تفاصيل أكثر.

خلفية عامة

مركز محمد بن راشد للفضاء

تأسس مركز محمد بن راشد للفضاء عام 2006 وهو يحتضن برنامج الإمارات الوطني للفضاء. يبني المركز أقماراً صناعية لرصد الأرض ويشغّلها ويوفر خدمات تحليل صور وبيانات لمختلف العملاء حول العالم. ومن الأقمار الصناعية التي يمتلكها المركز دبي سات -1 ودبي سات-2، ومن المزمع اطلاق خليفة سات، أول قمر صناعي إماراتي 100%، خلال هذا العام. كما يتولى المركز تطوير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ ومسبار الأمل، وهي مهمة تهدف الى بلوغ مدار كوكب المريخ بحلول عالم 2021 وجمع بيانات علمية أساسية حول غلاف المريخ الجوي، إضافة الى برنامج الإمارات لرواد الفضاء وتطوير رؤية المريخ 2117 الهادفة الى بناء مستوطنة بشرية على الكوكب الأحمر. وتشكل مدينة المريخ العلمية الخطوة الأولى من هذه الرؤية، وستنطلق عام 2020.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مهره محمد الفلاسي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن