مساهمو أدنوك للتوزيع يقرّون توزيع أرباح بقيمة 735 مليون درهم

بيان صحفي
منشور 14 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 11:50
شركة بترول أبوظبي الوطنية
شركة بترول أبوظبي الوطنية

وافق مساهمو شركة أدنوك للتوزيع اليوم على توصية مجلس إدارة الشركة بتوزيع أرباح نصفية بقيمة 735 مليون درهم (بما يعادل 0.0588 درهم للسهم)، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للشركة الذي عقد اليوم.

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة ورئيس مجلس إدارة شركة أدنوك للتوزيع: "حافظت شركة أدنوك للتوزيع على التزامها بتطبيق سياسة ثابتة لتوزيع الأرباح، مدفوعة بأدائها المالي القوي في النصف الأول من عام 2018. وأنتهز هذه الفرصة لأتقدم بالشكر إلى جميع مساهمي الشركة على ثقتهم ودعمهم المتواصل، ولأؤكد أن أدنوك للتوزيع مستمرة بتحقيق المزيد من التقدم نحو تنفيذ استراتيجيتها والتزاماتها التي أعلنت عنها خلال الطرح العام الأولي للشركة".

وكانت شركة أدنوك للتوزيع قد أعلنت خلال شهر أغسطس الماضي عن تحقيق أرباح صافية خلال النصف الأول من العام بقيمة 1124 مليون درهم، بزيادة تقدر بنسبة 18% عن صافي أرباحها لنفس الفترة من العام الماضي.

كما حققت الشركة تطوراً هاماً خلال العام الماضي من خلال تحويل نموذج أعمالها للارتقاء بخدمة العملاء، بالإضافة إلى توسيع عروض منتجات الوقود والمنتجات الأخرى. وتشمل المبادرات التي تم إطلاقها البدء بتنفيذ خدمات أدنوك فليكس، بالإضافة الى تقديم علامتين تجاريتين جديدتين في مجال البيع بالتجزئة، هما متاجر جيانت إكسبرس ومقاهي ومخابز الواحة، كما تواصل الشركة توسعها مع افتتاح 8 محطات خدمة جديدة و10 متاجر جديدة منذ الربع الثاني من العام 2017.

خلفية عامة

شركة بترول أبوظبي الوطنية

تأسست شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) عام 1971 بهدف العمل في جميع مجالات صناعة النفط والغاز. ومنذ ذلك الحين اتسعت نشاطاتها بشكل واسع حيث قامت بتأسيس مجموعة من الشركات النفطية التابعة لها وأنشأت صناعة متكاملة في مجالات الاستكشاف والإنتاج وخدمات الإمداد وتكرير النفط وتسييل الغاز والصناعات الكيماوية والبتروكيماوية والنقل البحري بالإضافة إلى المنتجات المكررة والزيوت النفطية العامة بإمارة أبوظبي وتوزيعها.

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
لورن سميث
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن