مستشفى حزم مبيريك العام التابع لمؤسسة حمد الطبية يبدأ في استقبال المرضى بعياداته الخارجية

بيان صحفي
منشور 18 أيلول / سبتمبر 2018 - 10:19
خلال الحدث
خلال الحدث

استقبل مستشفى حزم مبيريك العام المجموعة الأولى من المرضى بعياداته الخارجية، وذلك قبيل الافتتاح الرسمي للمستشفى المقرر خلال الأشهر المقبلة، حيث بدأ استقبال المرضى في عيادات الطب الباطني بالمستشفى.  

يقع مستشفى حزم مبيريك العام في قلب المنطقة الصناعية بالدوحة، وسينضم عند افتتاحه بشكل كامل إلى شبكة مستشفيات مؤسسة حمد الطبية التي تضم مستشفيات عامة وتخصصية، وسيوفر المستشفى الجديد خدمات الرعاية الصحية للمرضى البالغين من الرجال الذين يعملون أو يقطنون في المنطقة الصناعية بالدوحة. يضم المستشفى مجموعة من العيادات الخارجية والخدمات الطبية المساندة، بالإضافة إلى وحدات للمرضى الداخليين وخدمات الجراحة والطوارئ، وسيتم تدشين هذه الخدمات بشكل تدريجي على مدار الأشهر المقبلة.    

ومن خلال توفير الرعاية الصحية على مقربة من المجتمعات المحلية في المنطقة الصناعية، فإنه من المتوقع أن يسهم المستشفى الجديد في تخفيف الضغط على المستشفيات والعيادات الأخرى التابعة للمؤسسة وخاصة أقسام الطوارئ في مستشفى حمد العام ومستشفى الوكرة.    

وفي تعليقه على دور المستشفى الجديد وما تم تزويده به من مرافق وتجهيزات، قال السيد/ حمد آل خليفة - رئيس تطوير المرافق الصحية في مؤسسة حمد الطبية-:" أن مستشفى حزم مبيريك العام سيوفر عند افتتاحه بشكل كامل مجموعة واسعة من الخدمات والمرافق التي من شأنها أن تساعد على تلبية احتياجات سكان دولة قطر من خدمات الرعاية الصحية، وخاصةً مع النمو المطّرد للتعداد السكاني".     

وأضاف السيد/ آل خليفة: "افتتح حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني _أمير البلاد المفدى _أواخر العام الماضي ثلاثة مستشفيات جديدة تابعة لمؤسسة حمد الطبية في مدينة حمد بن خليفة الطبية، وقد مثل افتتاح هذه المستشفيات زيادة في السعة الاستيعابية لمرافقنا وتطويراً لقدرتنا على تقديم الرعاية للمرضى. ونحن سعداء للغاية بمواصلة البناء على هذا النجاح مع بدء استقبال المرضى في العيادات الخارجية بمستشفى حزم مبيريك العام".

وأردف السيد/ آل خليفة بقوله: "سيوفر مستشفى حزم مبيريك العام عند افتتاحه بشكل كامل معايير جودة عالية للمرافق والخدمات تماثل المعايير التي نقدمها في جميع مستشفيات مؤسسة حمد الطبية، حيث سيوفر المستشفى للمرضى الرجال البالغين من المواطنين والمقيمين الذين يتواجدون في المنطقة الصناعية أفضل خدمات رعاية صحية على مقربة منهم".     

بدوره قال السيد/ ويلسون روس – الرئيس التنفيذي بالوكالة لمستشفى حزم مبيريك العام- :"أن افتتاح العيادات الخارجية بالمستشفى الجديد هو ثمرة سنوات من التخطيط والعمل الدؤوب، كما يمثل افتتاح العيادات الخارجية الخطوة الأولى نحو الوصول إلى مرحلة التشغيل الكامل للمستشفى".     

وأضاف السيد/ ويلسون روس: "نحن سعداء جداً بوصولنا إلى هذه المرحلة وبدء استقبال المرضى في عياداتنا الخارجية، ونتطلع إلى افتتاح المزيد من الخدمات خلال الأشهر المقبلة. نحن واثقون من أن هذا المستشفى سيمثل علامة فارقة وسيسهم في إدخال تغيير إيجابي على حياة الأشخاص الذين يسكنون أو يعملون في المنطقة الصناعية من خلال توفير خدمات رعاية صحية عالية الجودة لهم على مقربة من أماكن تواجدهم". يؤكد إنشاء هذا المستشفى الجديد على التزامنا في مؤسسة حمد الطبية بتوفير وصول سهل لخدمات الرعاية الصحية وتعزيز تجربة المرضى. وبالإضافة لذلك، فإننا نعمل ونتعاون بشكل وثيق مع زملائنا في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية والهلال الأحمر القطري لضمان سهولة تنقل المرضى بين مرافق الرعاية الصحية الأولية والثانوية.

من جهته أكّد السيد/ حسين إسحاق، المدير التنفيذي لمستشفى حزم مبيريك العام، على أهمية هذا المستشفى الذي يقع في قلب المنطقة الصناعية، وقال:" تؤدي مؤسسة حمد الطبية دورها كمزوّد رئيسي لخدمات الرعاية الصحية في قطر منذ ما يقرب من 40 عاماً، ويضمن هذا المستشفى الجديد استمرار المؤسسة في تقديم رعاية صحية ذات مستوى عالٍ لأجيال المستقبل، ولدى اكتماله وبلوغه العمل بكامل طاقته التشغيلية سيكون لهذا المستشفى أثر ايجابي ملحوظ على خدمات الرعاية الصحية في دولة قطر خاصة للمرضى القاطنين في المنطقة الصناعية حيث أن هؤلاء المرضى لم يعودوا بحاجة إلى التوجّه إلى الدوحة طلباً للرعاية الصحية، كما أن من شأن هذا المستشفى الجديد التخفيف من ضغط العمل والازدحام في مستشفيات المؤسسة الأخرى".

وأضاف السيد/ حسين إسحاق بقوله: "يؤكد افتتاح هذا المستشفى حرص الدولة ومؤسسة حمد الطبية على تقديم الرعاية الصحية المتميزة لفئات المجتمع بشكل عادل. إن فريق العمل في المستشفى مستعد لاستقبال المرضى ليبيّن لهم كم نحن حريصون على خدمتهم".    

خلفية عامة

مؤسسة حمد الطبية

تعتبر مؤسسة حمد الطبية المؤسسة الأولى غير الربحية التي توفر الرعاية الصحية في دولة قطر، وقد تم تأسيسها بموجب مرسوم أميري في العام 1979، وهي تدير خمسة مستشفيات متخصصة هى: مستشفى حمد العام، ومستشفى الرميلة، ومستشفى النساء والولادة، ومستشفى الأمل، ومستشفى الخور، وقد شهدت المؤسسة منذ تأسيسها تطوراً متسارعاً في مختلف مرافقها الطبية، مما مكنها من توفير خدمات تشخيصية وعلاجية عالية الجودة لمختلف الأمراض والتي لم تكن متاحة من قبل إلا في مراكز طبية خارج الدولة. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
ندى الحاج
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن