مشروع جبل سيفة يدعو الرسّامين العُمانيين للمشاركة في مسابقة الفن الجداري بالمرسى

بيان صحفي
منشور 21 أيّار / مايو 2018 - 07:20
أن مرسى جبلَ سيفة يقع بموقعه الخلاب قُبالة سلسة جبال الحجر المهيبة على بُعد 20 دقيقة من بندر خيران بإطلالة خلابة على مياه بحر عُمان المتلألئة.
أن مرسى جبلَ سيفة يقع بموقعه الخلاب قُبالة سلسة جبال الحجر المهيبة على بُعد 20 دقيقة من بندر خيران بإطلالة خلابة على مياه بحر عُمان المتلألئة.

يدعو جبل سيفة الرسّامين العُمانيين للمشاركة في مسابقة الفن الجداري والمقرر إقامتها في مرسى المشروع. وتأتي هذه المبادرة بالتعاون مع شركة إم ديكور للتصميم الداخلي لإثراء تجربة الضيوف والزوار والسياح أثناء دخولهم في مرسى جبل سيفة. وسيتيح هذا المشروع الذي سيغير من ملامح مدخل المرسى، الفرصة للرسّامين العُمانيين لاستعراض مواهبهم الفنية مع إمكانية الفوز بجائزة نقدية بقيمة 2,500 ريال عُماني. ويمكن التقديم للمشاركة في هذا المشروع في موعدٍ أقصاه 7 يونيو 2018.

وتعليقاً على ذلك، قالت مها اللمكي، المديرة التنفيذية لمجموعة إم كو: "نركز دائماً على المساهمة في نمو وتطور السلطنة. وانطلاقاً من إيماننا بالمواهب الشابة الوفيرة التي تزخر بها عُمان، أردنا أن نتيح لهم الفرصة لإبراز ابتكاراتهم وإبداعاتهم من خلال هذا المشروع الفني. وأصبح المجال مفتوحاً أمامهم الآن للمشاركة والتنافس لرسم جدارية تحمل ملامح الحياة البحرية العُمانية أمام جميع الضيوف الذين يقومون بزيارة مرسى مشروع جبل سيفة".

هذا، ويمكن المشاركة في مشروع الجدارية الفنية من قبل الشباب العُماني حصرياً لكي يتم رسمها على أحد الحوائط الموجودة في مدخل المرسى والذي تبلغ أبعاده 20 متر × 3 متر. ويتطلب من المتقدمين تقديم عمل فني حول فكرتهم للجدارية وإرساله كرسم أو كتصميم رقمي مع مؤثرات بصرية تعكس الحياة البحرية بالسلطنة. أما بالنسبة للألوان، فبإمكانهم استخدام اللون الأزرق بدرجاته والأبيض والأحمر والرمادي والكروم مع أي اقتراحات أخرى يفضلها الفنانين. وسيُطلب من الفنانين المشاركين تقديم شرح حول جوانب العمل الفني والمواد المستخدمة فيه مع الأخذ في الاعتبار ظروف الطقس والعوامل الخارجية التي قد تؤثر على مظهر الجدارية. ويمكن للمتقدمين زيارة صفحة مشروع جبل سيفة على فيسبوك وانستغرام لمعرفة تفاصيل التقديم. ومن المقرر أن يتم الإعلان عن الفنان الفائز في 21 من شهر يونيو 2018.

ومن جانبه، قال أحمد دبوس، الرئيس التنفيذي لشركة موريا: "نسعى من خلال هذا المشروع الفني إلى إتاحة الفرصة للرسّامين العُمانيين الموهوبين لاستعراض أعمالهم وإبداعاتهم الفنية. كما يأتي مشروع جدارية المرسى في إطار مبادرتنا الرامية إلى تشجيع المواهب الوطنية وإبراز جمال الطبيعية البحرية العُمانية. وانطلاقاً من كون مشروع جبل سيفة أحد الوجهات السياحية النابضة بالحياة بما يتضمنه من وحدات سكنية فاخرة ومرافق على مستوى عالمي، أثق بأن جميع الملاك والزوار والسياح سيستمتعون كثيراً بهذه الجدارية الفنية التي سيتزين بها مدخل المرسى". وأضاف: "يسعدنا التعاون مع مها اللمكي التي تعد إحدى أبرز رائدت الأعمال الناجحين بالسلطنة على مستوى التصميم الداخلي وتنظيم الفعاليات، وقد تطوعت من أجل تنظيم وإدارة هذا المشروع الفني".

جديرٌ بالذكر أن مرسى جبلَ سيفة يقع بموقعه الخلاب قُبالة سلسة جبال الحجر المهيبة على بُعد 20 دقيقة من بندر خيران بإطلالة خلابة على مياه بحر عُمان المتلألئة. ومنذ تدشينه في عام 2008، بات مشروع جبل سيفة يُشكل إحدى الوجهات الرائدة في العاصمة مسقط بفضل مرافقه وبنيته الأساسية عالمية المستوى وإطلالاته الطبيعية الخلابة. ويوفر المشروع تشكيلة متنوعة من الخيارات العقارية بنظام التملك الحر، وملعب جولف مميّز بتسعة حفر بتوقيع شركة ’هارادين جولف‘، فضلاً عن ’ذي بانك بيتش كلوب‘، وفندق سيفاوي بوتيك، وعدداً من المطاعم والمحلات التجارية والأنشطة والرياضات البحرية المشوقة.

خلفية عامة

موريا

تمثّل موريا شراكةً بين أوراسكوم القابضة للتنمية، وهي شركة رائدة في إنشاء الوجهات السياحية المتكاملة، وبحصة قدرها (70%)، وشركة عُمران، وهي ذراع التنمية السياحية في الحكومة العُمانية، وبحصة قدرها (30%). وقد تأسست الشركة عام 2007 من أجل الاستثمار في مجال تطوير المشروعات السياحية والترفيهية، وتسليط الضوء على تاريخ وثقافة السلطنة وإبراز الجمال الطبيعي الذي تتميز به. ومنذ ذلك الوقت واصلت موريا نموها لتصبح رائدة شركات التطوير السياحي في السلطنة، حيث تضم محفظة الشركة حالياً أربعة مشاريع تنموية في سيفة، وصلالة، وجزيرة السودة، بالإضافة الى مشروعها في مسقط.

ويقع مشروع هوانا صلالة الرائد في مُحافظة ظفار ضمن وجهة استوائية هي الوحيدة في شبه الجزيرة العربية في الجنوب الشرقي للسلطنة، ويمتد على مساحة 13.6 مليون متر مربع. ومن المُخطّط أن يتضمن هذا المشروع السياحيّ المُتكامل سبعة فنادق، وتشمل حالياً منتجع صلالة روتانا بطاقةٍ استعيابيّة تبلغ 400 غرفة فندقيّة، وفندق فنار بطاقةٍ استيعابيّة تبلغ 302 غرفة وجناح فندقيّ، وفندق جويرة بوتيك بطاقة 87 غرفة، إضافة إلى ’صولي لودج‘ الذي يتضمن أكواخ صديقة للبيئة ومطلة على الشاطئ تم بناؤها بالكامل من العناصر الطبيعية. ويبلغ إجمالي الغرف الفندقيّة الفاخرة في المشروع حتى اليوم 800 غرفة تتميز بكرم الضيافة العُمانيّة العريقة. كما يتضمن المجمّع السياحيّ مرسى داخلي للقوارب بـ 170 مرفأ، وعقارات سكنية تخضع لنظام التملّك الحرّ، ومرافقاً للضيافة والتسوق ومجموعة مميزة من المطاعم والمقاهي العالمية، إضافة إلى حديقة ألعاب مائيّة ذات مستوى عالميّ سيتمّ افتتاحها نهاية 2017 على مساحة 35000 متراً مربعاً.

 

المسؤول الإعلامي

الإسم
طارق الحريمي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن