مصرف أبوظبي الإسلامي يطلق شهادات استثمار محمية رأس المال

بيان صحفي
منشور 15 آذار / مارس 2018 - 11:19
تم فتح باب الاكتتاب في الشهادات الجديدة حتى 24 مارس 2018، ويبلغ الحد الأدنى للمبلغ الذي يمكن استثماره 30 ألف دولار أميركي.
تم فتح باب الاكتتاب في الشهادات الجديدة حتى 24 مارس 2018، ويبلغ الحد الأدنى للمبلغ الذي يمكن استثماره 30 ألف دولار أميركي.

طلق مصرف أبوظبي الإسلامي شهادات للاستثمار في محفظة أسهم عدد من الشركات العاملة في قطاع الأمن الإلكتروني، بهدف تمكين العملاء من اغتنام فرص النمو القوية التي يتمتع بها هذا القطاع.

وتوفر هذه الشهادات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، والتي تستحق بعد 12 شهراً، حماية لرأس المال بنسبة 100% عند الاستحقاق، بهدف الحد من المخاطر الاستثمارية بأكبر درجة ممكنة.

وقد تم فتح باب الاكتتاب في الشهادات الجديدة حتى 24 مارس 2018، ويبلغ الحد الأدنى للمبلغ الذي يمكن استثماره 30 ألف دولار أميركي.

ويمكن للعملاء استرداد قيمة استثمارهم شهرياً بعد فترة الإغلاق التي تمتد لثلاثة أشهر.

وتتيح هذه الشهادات للعملاء فرصة الاستثمار في سلة أسهم شركات رائدة عالمياً في قطاع الأمن الإلكتروني، مثل "إمبيرفا"، و"سبلانك"، و"بروفبوينت"، و"بالو ألتو نيتووركس". وقال سيف حمدان العلكيم، رئيس قطاع إدارة الثروات وخدمات الأولوية المصرفية في مصرف أبوظبي الإسلامي: "لا نزال نشهد طلباً قوياً على منتجاتنا من شهادات الاستثمار المهيكلة باعتبارها توفر للمستثمرين عوائد مرتفعة من خلال اغتنام فرص النمو لكبرى الشركات العاملة في قطاعات ديناميكية فعالة". وأضاف: "يتيح المصرف لعملائه من خلال هذه الشهادات فرصة الاستثمار في محفظة أسهم شركات كبرى في قطاع الأمن الإلكتروني الذي يشهد تطوراً مستمراً بسبب التقدم التكنولوجي الهائل والمخاطر المتزايدة المرافقة لذلك.

ويواصل هذا القطاع الحيوي تسجيل نمو كبير مع تزايد الطلب من جانب الشركات والأفراد على حلول تضمن لهم أفضل حماية ممكنة من الهجمات الإلكترونية؛ حيث تشير التقديرات إلى أنه سيتم إنفاق نحو 1 تريليون دولار أميركي على منتجات وخدمات الأمن الإلكتروني قبل حلول عام 2021.

وبالتالي، يوفر مصرف أبوظبي الإسلامي للمستثمرين فرصة فريدة من نوعها للاستفادة من هذا النمو الهائل المتوقع في قطاع الأمن الإلكتروني، بالإضافة إلى راحة البال عن طريق حماية رأس المال بنسبة 100%".

 

يشار إلى أن تكلفة الجرائم الإلكترونية قد تصل إلى 6 تريليونات دولار أميركي بحلول عام 2021، وفقاً لشركة "سايبر سيكيوريتي فينتشرز"، وقد تم خلال السنوات الأخيرة تنفيذ عدد من الهجمات الخطيرة على مؤسسات عامة وخاصة.

وفي مايو 2017، أشارت التقديرات إلى أن فيروس الفدية "واناكراي" (WannaCry ) أصاب أكثر من 200 ألف جهاز حاسوب في 150 بلداً حول العالم، ووصلت قيمة الأضرار إلى مليارات الدولارات.

وقد ساهمت مثل هذه الحوادث العالمية في ازدهار نشاط شركات الأمن الإلكتروني الرائدة كتلك المنضوية ضمن سلة الأسهم، حيث سجلت عائدات ضخمة خلال العام الماضي.

المصدر: الاتحاد

 

 

خلفية عامة

مصرف أبوظبي الإسلامي

تأسس مصرف أبوظبي الإسلامي في العشرين من أيار/ مايو 1997 كشركة مساهمة عامة تبعاً للمرسوم الأميري رقم 9 لعام 1997. بدأ المصرف العمليات التجارية في الحادي عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر 1998، وافتتح رسمياً من قبل صاحب السمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، في الثامن عشر نيسان/ أبريل 1999.

تتركز أهداف المصرف في تقديم حلول مالية إسلامية للعالم أجمع وتكمن رؤيته في أن يكون أحد أهم المجموعات في مجال الخدمات المالية الإسلامية مجموعة مالية إسلامية رائدة في العالم.

يفخر مصرف أبوظبي الإسلامي بقيمه التي تعكس التزام المصرف بأحكام الشريعة الإسلامية واعتبارها المنهج الذي يجب إتباعه في جميع الإجراءات والمعاملات المصرفية.

أهداف وقيم مصرف أبوظبي الإسلامي هي: اليسر والإتقان ميزتنا، الوضوح والشفافية أسلوبنا، المنفعة المشتركة هدفنا، كرم الضيافة والسماحة خلقنا، قيم الشريعة هدينا كل هذه القيم تتجلى بشعار المصرف على الأصول.

المسؤول الإعلامي

الإسم
لميا حريز
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن