مطار الملكة علياء الدولي يحصد المركز الأول "الذهبي" كأفضل مشروع ناشئ للبنى التحتية في أوروبا وآسيا الوسطى ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

بيان صحفي
منشور 31 آذار / مارس 2013 - 11:44
مطار الملكة علياء الدولي
مطار الملكة علياء الدولي

حصل مطار الملكة علياء الدولي على المركز الأول الذهبي كأفضل مشروع ناشئ للبنى التحتية في أوروبا وآسيا المتوسطة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك ضمن مسابقة الشراكات الناشئة. وبهذا يعتبر مطار الملكة علياء الدولي ضمن قائمة أفضل 40 مشروعاً من مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص في العالم.

تم إطلاق هذه الجائزة من قبل مؤسسة التمويل الدولية ومجلة البنى التحتية، وهي ممولة من قبل الصندوق الاستشاري لشؤون البنى التحتية العامة/الخاصة PPIAF. واليوم، تقدر جائزة الشراكات الناشئة أفضل 40 مشروعاً في الأسواق الناشئة حول العالم، حيث يتم اختيار مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص الفائزة من بين مشاريع يتم ترشيحها من قبل الحكومات والقائمين على القطاعات ذات العلاقة والمؤسسات غير الحكومية والأكاديميين وغيرها من المؤسسات. ويأتي ذلك استجابةً للتوجه العالمي الهادف إلى تسليط الضوء على أفضل الممارسات التي تقوم بها الحكومات بالتعاون مع القطاع الخاص، بهدف توفير نطاق أوسع من الخدمات العامة وفي سبيل دعم التنمية الاقتصادية في دولهم.

وقد تم اختيار مطار الملكة علياء الدولي الذي تديره مجموعة المطار الدولي -الشركة الأردنية المسؤولة عن إعادة تأهيل وتوسعة وتشغيل مطار الملكة علياء الدولي- الأفضل ضمن فئته من بين 120 جهة مشاركة، وذلك من قِبل لجنة تحكيم مكونة من 4 حكام مستقلين يمثلون خبراء إقليميين في مجال الشراكات بين القطاعين العام والخاص. وقد استندت عملية اختيار الفائزين إلى معايير محددة تضمنت الابتكار المالي والابتكار التقني والرؤية التطويرية والتأثير وقابلية الآخرين لإعادة تطبيق المشروع في مناطق أخرى. وسيتم تسليم الجوائز لمطار الملكة علياء الدولي والفائزين الآخرين في حفل سيقام خلال شهر نيسان 2013 في مدينة واشنطن الأمريكية، وذلك خلال اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي.  

ويعتبر مشروع المبنى الجديد لمطار الملكة علياء الدولي أهم مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص في الأردن، وقد تم تفويض مجموعة المطار الدولي بمهمة إدارة وإعادة تطوير البوابة الجوية الرئيسية في المملكة الأردنية الهاشمية في عام 2007، من خلال عقد امتياز تأسيس-إدراة-نقل لمدة 25 عاماً حصلت عليه عبر عطاء دولي مفتوح. ومنذ أن استلمت مجموعة المطار الدولي العمليات التشغيلية في مطار الملكة علياء الدولي، استمرت حركة المسافرين بالارتفاع من 3,5 مليون مسافر في عام 2007 إلى 6 ملايين مسافر في عام 2012.

وقد بدأ التشغيل  الكامل للعمليات في المبنى الجديد لمطار الملكة علياء الدولي في 21 آذار 2013، حيث تم افتتاحه رسمياً في 14 آذار تحت رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، وقد ارتفعت مبدئياً الطاقة الاستيعابية إلى 9 ملايين مسافر سنوياً، مع إمكانية زيادة هذه الطاقة في المستقبل لتصل إلى 12 مليون مسافر سنوياً. وكان قد تم الافتتاح الأولي للمطار في 3 آذار 2013 من خلال إقلاع بعض الرحلات التجارية المختارة منه.

وعن ذلك، قال الرئيس التنفيذي لـ مجموعة المطار الدولي كيلد بنجر: "أثبتت مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص نجاحها عبر الزمن كمنهجية لعقد الصفقات العامة التي تؤدي دوراً فاعلاً في سد الفجوة بين احتياجات مشاريع البنى التحتية والاستثمار فيها. ومن خلال الاستعانة بالتمويل الخاص، أصبحت عمليات تصميم وبناء وتشغيل مشاريع البنى التحتية من أهم النماذج التي تثمر عن نتائج أفضل فيما يتعلّق بالبنى التحتية حول العالم." وأضاف بنجر: "نفخر جداً بشراكتنا مع الحكومة الأردنية التي نعمل من خلالها لجعل مطار الملكة علياء الدولي معلماً اقتصادياً قيماً يفخر به كافة الأردنيين. ومن خلال رفع القدرة الاستيعابية للمطار الجديد، نسعى معاً إلى تعزيز نمو القطاع السياحي في المملكة وفتح آفاق جديدة لمزيد من الفرص الاقتصادية."

وتماشياً مع توجيهات مؤسسة التمويل الدولية، من المتوقع أن يوفر المطار الجديد 23,000 فرصة عمل وسيعزز من مكانة الأردن كوجهة سياحية واقتصادية، من خلال توفير تجربة سفر أكثر مُتعة، وسيكون الخيار الأمثل للمسافرين بهدف الترفيه والأعمال ومركز التنقل الأنسب على الإطلاق. ويمتد المطار الجديد على مساحة تصل إلى أكثر من 100 ألف متر مربع، وهو مجهز بأحدث التقنيات العالمية والمرافق والأنظمة الإلكترونية التي ستضمن العمل بأعلى مستويات الكفاءة والأمان وتقديم أفضل الخدمات.

 

خلفية عامة

مجموعة المطار الدولي

مجموعة المطار الدولي هي شركة أردنية تتكون من مجموعة من الشركات المحلّية والإقليمية والعالمية، جُمعت ضمن ائتلاف نظراً لما تتمتع به من خبرات في مجال التمويل وعمليات المطار والإنشاء، وهي: مجموعة المطار الدولي هي شركة أردنية تتكون من مجموعة من الشركات المحلّية والإقليمية والعالمية، جُمعت ضمن ائتلاف نظراً لما تتمتع به من خبرات في مجال التمويل وعمليات المطار والإنشاء، وهي: شركة أبو ظبي للاستثمار (الإمارات العربية المتحدة)؛ شركة نور للاستثمار المالي (الكويت)؛ مجموعة إدجو (الأردن)؛ J&P overseas Limited (قبرص)؛ J&P AVAX (اليونان)؛ وشركة مطارات باريس (فرنسا).

تم توقيع الاتفاقية بين مجموعة المطار الدولي والحكومة الأردنية في شهر أيار من عام 2007، والذي تقوم بموجبه مجموعة المطار الدولي بإعادة تأهيل وتشغيل المطار، والارتقاء بمبانيه الحالية. وبموجب الاتفاقية التي تبلغ قيمتها 700 مليون دولار أمريكي (ارتفعت إلى 750 دولاراً أمريكياً) ستعمل المجموعة على إنهاء تصميم وهندسة وتأسيس مبنىً جديد للمسافرين. وبعد إطلاق مبنى المسافرين الجديد وتشغيله بشكل كامل، ستعمل مجموعة المطار الدولي على تنفيذ خطة لهدم المباني الحالية في مطار الملكة علياء الدولي.

يجري العمل على بناء مبنى جديد للمسافرين والذي سينتهي في عام 2012، حيث سيمتد على مساحة حوالي 86,000 متراً مربعاً (والتي ارتفعت إلى 100,000 متر مربع)، ليتسع لـ 9 ملايين مسافر سنوياً.

سيضم مبنى المسافرين الجديد منطقة أوسع للسوق الحرة، ومنطقة مطاعم وخدمات محسنة، بالإضافة إلى زيادة عدد استراحات صالات كبار الشخصيات ورجال الاعمال، ومكاتب إضافية ومناطق تخزين أوسع.

معلومات للتواصل

مجموعة المطار الدولي
أبراج الحجاز، شارع مكة،
ط 3، مكتب 308،
ص.ب. 3717
عمان 11821 الأردن
فاكس
+962 6 445 3444
البريدالإلكتروني

قطر تخفض تمثيلها بالقمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 02:05
إبراهيم السهلاوي مندوب قطر الدائم لدى جامعة الدول العربية
إبراهيم السهلاوي مندوب قطر الدائم لدى جامعة الدول العربية

أكدت مصادر في وزارة الخارجية القطرية، لوكالة “نوفوستي” الروسية، أن أمير قطرالشيخ تميم بن حمد آل ثاني لن يحضر بشخصه القمة العربية الأوروبية، المزمع عقدها غدا الأحد بمدينة شرم الشيخ المصرية.

وقال مصدر في وزارة الخارجية القطرية للوكالة الروسية: “تلقت قطر دعوة لحضور قمة جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي التي ستعقد في مصر، نشعر بالحزن، لكننا لم نندهش من أن الحكومة المصرية استغلت الدعوة كوسيلة لتحقيق الهدف، فالدعوة الواردة من مصر تنتهك البروتوكول الدولي باللغة والصيغة المستخدمة فيها”.

وأشار إلى أنه “خلافا للدعوات الموجهة إلى رؤساء الدول العربية الأخرى، رسالة قطر لم توجه إلى أميرها، وأرسلت إلى السفارة اليونانية في الدوحة، بدلاً من البعثة الدائمة لقطر في جامعة الدول العربية”.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية أن “الرسالة مصممة على طراز تذكير بالقمة، ولا تتوافق مع الدعوة الرسمية”، واصفا سلوك مصر بـ”غير المهني”، لكنه أشار إلى أنه على الرغم من ذلك، فستشارك قطر في القمة على مستوى ممثلها الدائم في الجامعة العربية (إبراهيم السهلاوي)، حيث إنها “تلتزم تماما بالأنشطة العربية المشتركة والتعاون مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي”.

وقطعت مصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر في 5 يونيو/حزيران 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين علاقاتها مع الدوحة، ثم فرضت عليها “إجراءات عقابية” بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الأخيرة.

وتعقد القمة العربية الأوروبية الأولى في منتجع شرم الشيخ السياحي، الأحد والإثنين، تحت شعار “الاستثمار في الاستقرار”.

وتتناول القمة، موضوعات سياسية واقتصادية ومسائل مرتبطة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، من بينها القضية الفلسطينية.

ويأتي ذلك وسط دعوات أطلقها معارضون وحقوقيون مصريون، إلى قادة أوروبا لمقاطعة القمة، على خلفية إعدامات نفذتها السلطات المصرية مؤخرا بحق معارضين.

والأربعاء، نفذت الداخلية المصرية عقوبة الإعدام بحق 9 شبان، بعد أحكام نهائية بالتورط في اغتيال النائب العام السابق هشام بركات، إثر تفجير استهدف موكبه بالقاهرة صيف 2015.

وانتقدت منظمات حقوقية دولية الإعدامات وأحكامها، التي لم تتوفر فيها أدنى شروط المحاكمات النزيهة.

وفي المقابل أكدت صحيفة “عكاظ” السعودية، حضور الملك سلمان بن عبد العزيز للقمة، ناقلة عن مصادر لم تسمها، أن الملك سلمان سيلتقي اليوم السبت، بزعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي لبحث عدد من القضايا الدولية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
ميس القطيشات
فاكس
+962 (0) 6 569 2007
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن