معالي عبيد حميد الطاير يلتقي مع وزير المالية في دولة لوكسمبورغ

بيان صحفي
منشور 09 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 04:23
معالي عبيد حميد الطاير و بيير غرامينيا
معالي عبيد حميد الطاير و بيير غرامينيا

عقد معالي عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية، والوفد المرافق له مجموعة من اللقاءات الثنائية، وفي مقدمتها الاجتماع مع وزير المالية في دولة لوكسمبورغ، وذلك على هامش الاجتماعات السنوية الـ 34 لصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي، التي تستمر فعالياتها من 7 ولغاية 9 أكتوبر 2016 في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وناقش معالي عبيد حميد الطاير في اجتماعه مع بيير غرامينيا وزير مالية لوكسمبورغ، العلاقات المشتركة بين الدولتين، وأطر التعاون في مجال الاقتصاد الإسلامي، كما تم استعراض المواضيع المزمع مناقشتها في اللجنة المشتركة بالإضافة إلى محضر اجتماع اللجنة المشتركة. ودعا معاليه وزير مالية لوكسمبورغ لحضور القمة العالمية للحكومات والمزمع عقدها في دولة الإمارات العربية المتحدة في الفترة من 12 ولغاية 14 فبراير 2017.

وأكد معالي عبيد حميد الطاير حرص وزارة المالية على تعزيز وتمتين شبكة علاقات دولة الامارات بمختلف دول العالم والمؤسسات المالية الإقليمية والدولية، من خلال فتح قنوات الحوار والتواصل البناء لدعم وتفعيل الفرص الاستثمارية المشتركة: وقال معاليه: "تلتزم وزارة المالية بدعم تحقيق الرؤية الاستراتيجية الحكومية في تعزيز مكانة الإمارات كوجهة استثمارية عالمية، واستقطاب رؤوس الأموال الخارجية إلى الدولة، وذلك من خلال تأسيس شبكة علاقات واتفاقيات دولية متكاملة تقوم على حماية وتشجيع الاستثمار على مستوى العالم."

واجتمع سعادة خالد علي البستاني، الوكيل المساعد لشؤون العلاقات المالية الدولية والوفد المرافق مع ديميتريس تيستيراجوس، نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية في منطقة شرق وجنوب أوروبا وآسيا الوسطى والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تم التباحث حول نشاطات ودور مؤسسة التمويل الدولية IFC ومشاريعها المقبلة في الدولة، إلى جانب مناقشة مشروع الأصول المنقولة. واجتمع سعادته أيضاً مع خيمينا كادنسا اوردونيز، نائب وزير مالية كولومبيا، وناقش معها العلاقات المشتركة بين الدولتين.

تجدر الإشارة إلى أن الاجتماع السنوي الـ 34 لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي يناقش جملة من المواضيع في مقدمتها آلية صياغة الأجندة العالمية للمساهمة في دعم التنمية الاقتصادية والمجتمعية المستدامة، والخطط المعتمدة للحد من الفقر وتعزيز الرخاء المشترك، وسبل تحسين البنية التحتية في البلدان النامية، والسياسات المالية العامة، وإدارة الديون في ظل الاقتصاد العالمي المتقلب شاملة أطر تعزيز مشاركة مؤسسات الأعمال، وتحفيز تمويل القطاع الخاص ومجموعة المتغيرات في البيئة الاقتصادية والسياسية العالمية، بالإضافة إلى أطر معالجة مسببات الهشاشة والصراعات وآثارها، والوقاية من الصراعات العنيفة من خلال التنمية. 

خلفية عامة

وزارة المالية الامارات العربية المتحدة

وزارة المالية الامارات العربية المتحدة، وزارة رائدة عالميا في إدارة الموارد المالية بما يحقق التنمية المستدامة والمتوازنة. رسالتها ضمان أفضل استغلال لموارد الحكومة الاتحادية وتنميتها من خلال الإدارة المالية الفاعلة والسياسات المالية الرشيدة والعلاقات الدولية.

معلومات للتواصل

وزارة المالية الامارات العربية المتحدة
المبنى الصناعي،
شارع الجوازات القديم،
ص.ب. 433
ابو ظبي،
الامارات العربية المتحدة.
هاتف
فاكس
7414 698 02
البريدالإلكتروني

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
ميرا عساف
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن