معهد مصدر يقدم برامج أكاديمية حيوية تسهم في بناء قاعدة متميزة من الخبراء والمتخصصين

بيان صحفي
منشور 25 نيسان / أبريل 2012 - 10:40
فريد موفنزاده، رئيس معهد مصدر
فريد موفنزاده، رئيس معهد مصدر

أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، المؤسسة الأكاديمية البحثية للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة، اليوم أن برامجه الأكاديمية والبحثية الحيوية والمتوافقة مع متطلبات العصر، تواصل دورها في بناء وتطوير قاعدة متميزة من الخبراء والمتخصصين القادرين على المساهمة بشكل فعال في تحقيق الأهداف الاقتصادية بعيدة المدى لدولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

وتسهم الجوانب الفنية للبرامج الأكاديمية في تسهيل الابتكارات التقنية الجديدة، وتقديم المزيد من براءات الاختراع، وتعزيز فرص الوصول إلى نوادي وجمعيات العلماء، والحصول على شهادات تقدير عالمية، وتقديم الدراسات وأوراق العمل في أبرز المحافل الدولية للمرة الأولى في المنطقة.

وتساهم الأبحاث التي يجريها معهد مصدر في إرساء قاعدة راسخة تتيح للطلاب إمكانية الخوض في تجارب عملية مع مشكلات ذات نهايات مفتوحة، والتي تمثل الركيزة الأساسية للبرامج عالية الجودة في مجال التعليم العالي التقني. ويتماشى هذا المنهج مع أحد أهم أهداف معهد مصدر والمتمثلة في بناء القدرات البشرية من خلال الخريجين، وخصوصاًلدى الأعداد المتزايدة من الطلاب الإماراتيين.

وقال الدكتور فريد موفنزاده، رئيس معهد مصدر: "إن الانجازات الاستثنائية التي حققها معهد مصدر، وخصوصاً خلال هذه الفترة الزمنية القصيرة، ترتبط ارتباطاً وثيقاً بقدرتنا على استقطاب نخبة متميزة من الأساتذة والطلاب على حد سواء، وبالدور المحوري لشراكاتنا مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في مساعدتنا على بناء قاعدة عريضة من أعضاء الهيئة التدريسية والبرامج الجديدة بوتيرة سريعة."

وأضاف: "يتمثل أحد الأسباب التي تجعل من الطاقة المتطورة والاستدامة قضايا عالمية بالغة الأهمية في أن الحلول القابلة للاستمرار والنجاح تتعدى بالضرورة حدود الاختصاصات الأكاديمية التقليدية، فضلاً عن شمولها لأبعاد تتعلق بالتكنولوجيا، والسياسة، الاقتصاد، والعلوم الاجتماعية. ولهذه الأسباب، عمل معهد مصدر على تجنب النموذج التنظيمي الاعتيادي للجامعة الذي يقوم على كليات وأقسام مستقلة، واعتمد نظاماً يعزز التعاون والتداخل عبر مختلف البرنامج والبحوث".

وتهدف برامج الماجستير الثمانية التي يقدمها المعهد إلى التصدي للتحدي المزدوج للطاقة المتطورة والاستدامة، في حين تركز أكثر من 110 مشاريع بحثية على قضايا متعددة التخصصات. ومن خلال دمج الدورات والحلقات الدراسية، يحصل الطلاب على التدريب التقني، ومهارات التفكير النقدي، والقدرة على معالجة الأنظمة المعقدة من منظور أوسع، وذلك لمواجهة التحديات الكبرى في القرن الحادي والعشرين".

وقد ساهم برنامج مؤسسة المواطن الإماراتي والمناهج الأكاديمية الثمانية في تعزيز نسبة المواطنين الإماراتيين في المعهد. وقد التحق ببرنامج المؤسسة 55 طالباً في سبتمبر 2011، مسجلا زيادة كبيرة على مدى السنوات السابقة. وقد تم تسجيل ما مجموعه 240 طالباً في البرامج الثمانية، من بينهم 71 من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، ما يمثل زيادة كبيرة في عدد الطلاب الإماراتيين مقارنة مع السنوات السابقة.

وتلقى معهد مصدر خلال العام شهادة اعتماد لبرنامج الماجستير في الهندسة الكيميائية، والذي يركز على الطاقة والبيئة من خلال تطبيق أسس الهندسة لحل قضايا العالم الأكثر إلحاحا في مجال تطوير وإنتاج الوقود، وإدخال تحسينات في كفاءة استخدام الطاقة، والتخفيف من الآثار البيئية المترتبة على العمليات الهندسية. كما تم في وقت سابق اعتماد برامج هندسة الطاقة الكهربائية وهندسة النظم الدقيقة.

ويجمع معهد مصدر الذي تم تأسيسه بالتعاون مع معهد ماساشوستس للتكنولوجيا بين الجوانب النظرية والتطبيقية لرعاية ثقافة الابتكار وريادة الأعمال، والعمل على بناء قادة ومفكرين مستقبليين، ويلتزم المعهد عبر كادره التدريسي من ذوي السوية الاختصاصية العالية وطلابه المتميزين، بإيجاد حلول لتحديات الطاقة النظيفة والتغير المناخي من خلال التعليم والأبحاث.

يذكر أن معهد مصدر، الذي تم تأسيسه بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، يوفر لطلابه فرصاً مميزة في شتى ميادين البحوث العلمية، بدءاً بالبحوث النظرية ثم التطبيقية وانتهاءً بمرحلة التسويق التجاري. ويهدف المعهد، عبر ما يوفره من مرافق حديثة للبحث والتطوير في مجال التكنولوجيا النظيفة، إلى الإسهام في دعم التنوع الاقتصادي في الدولة من خلال تطوير الابتكارات التقنية وإعداد الموارد البشرية اللازمة. كما يلتزم المعهد عبر كادره التدريسي المتخصص وطلابه المتميزين، بإيجاد حلول لتحديات الطاقة النظيفة والتغير المناخي.

خلفية عامة

المسؤول الإعلامي

الإسم
بدر الزارعي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن