منتجع سانت ريجيس السعديات يطلق محطات شحن مجانية للسيارات الكهربائية

بيان صحفي
منشور 16 آب / أغسطس 2017 - 09:20
سيارات "تسلا"
سيارات "تسلا"

أعلن منتجع "سانت ريجيس السعديات" عن تركيب محطات شحن لسيارات "تسلا" التي تعمل بالطاقة الكهربائية كمبادرة جديدة لحماية البيئة الطبيعية في دولة الإمارات .

وقال السيد مروان فاضل مدير منتجع "سانت ريجيس السعديات": "يسعدنا إطلاق محطات الشحن هذه لتكون تحت تصرف جميع الضيوف و المقيمين و الزوار مجاناً وذلك لخدمة العدد المتزايد من مستخدمي السيارات الكهربائية في الدولة ".

و أضاف قائلا: "يعمل المنتجع على الحد من التلوث البيئي و تطبيق حلول بيئية متطورة تساهم في تحقيق اهداف الحكومة لحماية البيئة ".

وقال السيد فاضل "أن شركة أبوظبي المتحدة للضيافة المالكة لمنتجع "سانت ريجيس السعديات" تلعب دوراً كبيراً في الجهود المبذولة لحماية البيئة الطبيعية وفقاً لاستراتيجية حكومة ابوظبي 2030  "

و قد تم تجهيز موقف السيارات الأرضي الخاص بالمنتجع ب12 محطة شحن منها أربع محطات شحن خاصة بسيارات "تسلا" و 8 محطات شحن متوافقة مع جميع السيارات الكهربائية من مختلف العلامات التجارية. و يمكن للسائقين دخول المنتجع بحرية لاستخدام هذه المحطات.

وتعكس هذه المبادرة الاهتمام المتزايد بالسيارات الكهربائية في دولة الإمارات , حيث شارك ما لا يقل عن خمس شركات عالمية مصنعة للسيارات خلال العامين الماضيين في تجارب حية لاستخدام السيارات الكهربائية , و سجلت رحلة "اي في ار تي"  البرية باستخدام المركبات الكهربائية التي أقيمت في شهر يناير الماضي و هي مبادرة صناعية لتعزيز النقل المستدام.

و شهد هذا الحدث الذي قامت بتنظيمه شركة "جلوبال اي في ار تي" و شارك فيه 11 شخصاً قادوا مركبات كهربائية لأكثر من 700 كم مع  تركيب 9 محطات شحن في الطريق.

وتقوم حكومة دولة الامارات بدعم من المجلس الأعلى للاتحاد بتشجيع وسائل المواصلات الكهربائية الصديقة للبيئة , عبر إصدار توجيهات تدعو المؤسسات الحكومية لأن يكون عدد المركبات الكهربائية أو الهجينة عُشر المركبات الحديثة المشتراة على مستوى الدولة.

وقامت وزارة الطاقة بدولة الامارات بتوقيع اتفاقيات مع عدد من المصارف في شهر مايو الماضي لتمويل السيارات الكهربائية بأسعار تفضيلية للعملاء الراغبين في شرائها .

وبدأت خمس شركات سيارات عالمية منها شركة "تسلا" قبل عامين ببيع السيارات الكهربائية و الهجينة في الإمارات الامر الذي يؤكد نمو هذا القطاع في الدولة. 

خلفية عامة

فنادق ومنتجعات ستاروود

تعتبر فنادق ومنتجعات ستاروود العالمية من الشركات الرائدة في مجال الفنادق والترفيه في العالم من خلال 992 منشأة في نحو 100 دولة و145 ألف موظفاً يعملون في الفنادق التي تملكها وتديرها.

إن فنادق ستاروود هي مالك ومشغل لفنادق ومنتجعات ذات أسماء تجارية عالمية شهيرة تشمل: "سانت ريجيس" و"لاكشري كوليكشن" و"شيراتون" و"وستن" و"فوربوينتس شيراتون" و"دبليو" و"لوميريديان"، بالإضافة إلى العلامة التجارية "ألوفت" و"اليمنت" والتي أعلن عنهما مؤخراً. كما تملك "ستاروود فاكيشن أونرشيب" وهي من أكبر مطوري ومشغلي منتجعات تقاسم الوقت الراقية.

اشتراكات البيانات الصحفية


Signal PressWire is the world’s largest independent Middle East PR distribution service.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن