منتدى استمرارية أعمال قطاع الاتصالات يوصي بتحديث خطط الطوارئ ومشاركة الدوائر الحكومية

بيان صحفي
منشور 26 أيلول / سبتمبر 2016 - 03:54
خلال الحدث
خلال الحدث

أوصى منتدى استمرارية أعمال قطاع الاتصالات، الذي نظمته الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بأهمية التحديث الدوري لخطط الطوارئ في القطاعات المختلفة، وفي قطاع الاتصالات على وجه الخصوص، بوصفه الشريان والعصب الحيوي لاستمرارية أعمال بقية القطاعات الحيوية، مؤكدا على ضرورة مواكبتها للابتكارات والحلول العصرية في مجال الاتصالات، مبينا أن التطورات التكنولوجية المتسارعة فرضت نمطا متغيرا من الكوارث المحتملة.

ودعا المنتدى من خلال التوصيات التي أصدرها في الجلسة الختامية لأعماله نهاية الأسبوع الماضي، إلى تعزيز التكاملية في خطط الطوارئ والأزمات من خلال مشاركة الدوائر الحكومية في برامج استمرارية الأعمال الخاصة بقطاع الاتصالات، والوقوف على احتياجات ومتطلبات هذه الدوائر.

وفي التفاصيل، اختتم منتدى استمرارية أعمال قطاع الاتصالات الذي عقد تحت شعار "القدرة التنافسية الوطنية والعالمية لاستمرارية الأعمال في قطاع الاتصالات" أعماله يوم الخميس الماضي، مطلقا جملة من التوصيات التي من شأنها تعزيز تنافسية الدولة في مجال استمرارية أعمال قطاع الاتصالات، وتعزيز مفهوم الاستدامة في القطاع، داعيا إلى إدارة بيئة آمنة لأمن المعلومات الحكومية لضمان استمرارية العمل والإسهام في نشر الوعي بين الأفراد.

وبالإضافة إلى ما سبق، أوصى المنتدى بأهمية استشراف المستقبل، والتأكيد على المرونة والاستمرارية منذ التخطيط المبدئي عند بناء التقنيات التكنولوجية في المدن الذكية، واختيار مواقع مراكز توزيع البيانات للتصدي لعمليات التخريب والقرصنة، وتأمين غرف بديلة لتوزيع البيانات والخطوط الهاتفية تساعد على استمرارية الخدمات في حالات الكوارث والظروف غير الاعتيادية، فضلا عن بحث سبل التعاون بين الهيئة وأكاديمية استمرارية لتصميم إطار عام ومنهجية تنفيذ برامج استمرارية الأعمال.

وقال سعادة المهندس ماجد المسمار، نائب مدير عام الهيئة لقطاع الاتصالات: "إن التحولات التكنولوجية العصرية وتوجه العالم نحو المدن الذكية، أفرز مجموعة من التحديات التي لابد من الوقوف عندها لضمان الاستمرارية والاستدامة، ومواجهة المخاطر المستقبلية وانعكاساتها على الأمن والأمان والرفاهية التي نعتز بها في دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل قيادتنا الرشيدة، لافتا إلى أن منتدى استمرارية أعمال قطاع الاتصالات انطلق في العام 2011، واستمر بصورة دورية، لمواجهة التغيرات المتسارعة في عالم الاتصالات،  فالأفكار المبتكرة اليوم، تصبح ناقصة غداً".

وأوضح المسمار أن التحديد الدقيق لأنواع الكوارث غير ممكن على الاطلاق بسبب عدم القدرة على حصرها، غير أن الاستعداد لسيناريوهات أسوأ الأحوال من شأنه أن يحمي مصالح الأفراد والمؤسسات، وينقذ حياة الكثيرين في تلك الظروف، لأن مثل تلك الكوارث لا تقف عند حدود الخسائر المادية، والمدة الزمنية للانقطاع عن السوق، وإنما تطال جوهر الأمن في أبعاده الاقتصادية والاجتماعية والبشرية، مشيرا إلى أنها مسألة وجود أكثر من كونها مسألة ربح أو خسارة.

من جانبه، أكد عبد الرحمن آل ناصر، مدير استمرارية أعمال قطاع الاتصالات وإدارة الأزمات في الهيئة، على أن توصيات المنتدى ركزت على التكاملية في خطة الطوارئ بين الهيئة والجهات الحكومية المختلفة، وأن الهيئة عملت على تعزيز التكاملية خلال الدورات المتعاقبة للمنتدى من خلل شمول العدد الأكبر من الشركاء، والذي بدأ بالمشغلين الرئيسيين، وأصبح يشمل اليوم مختلف الشركاء والمرخصين والأكاديميين والجهات الحكومية، لتوسيع قاعدة العمل المشترك، ورفع الوعي بمعنى وأهمية استمرارية الأعمال.

وشكر آل ناصر الشركاء الحضور على استجابتهم واهتمامهم بالمنتدى، مثنيا على أوراق العمل المقدمة، والمداخلات التي أثرتْ أعمال المنتدى وتوصياته، مشيرا إلى زيادة الوعي العام بأهمية استمرارية أعمال قطاع الاتصالات، خصوصا أن الهيئة وضعت مسألة التوعية ضمن أولوياتها منذ إطلاق المنتدى الذي يطلق جميع مخرجاته باللغة العربية، لزيادة الوعي العربي بأهمية قطاع الاتصالات وعدم اقتصار المعرفة التقنية خصوصا في قطاع المعلومات والاتصالات على الناطقين باللغة الإنكليزية، كون غالبية البحوث والدراسات المتعلقة في المجال تنشر باللغة الإنكليزية وحدها، مؤكدا على دور المنتدى في تعريب المصطلحات والتأكيد على شمولية اللغة العربية وقدرتها على إيصال المعاني والمفاهيم التكنولوجية.

وناقش المنتدى الأضرار التي من المتوقع مواجهتها في حال انقطاع خدمات قطاع الاتصالات لأي سبب من الأسباب، بعد النمو غير المسبوق الذي يشهده العالم في مجال تقنية المعلومات، وانتشار الخدمات والتطبيقات الذكية، والاعتماد الكلي على تقنيات المعلومات والاتصالات في تقديم الخدمات المختلفة ووصولها للجمهور، من خلال عدد من المحاور الرئيسة أهمها استشراف المستقبل، والمدن الذكية المستدامة، والبحث العلمي والإبداع التكنولوجي.

ويشكل المنتدى منصة تفاعلية يتم من خلالها تبادل الخبرات العلمية والعملية بين مختلف الأطراف المشاركة، ومناقشة أفضل الممارسات المحلية والعالمية في مجال إدارة استمرارية الأعمال في قطاع الاتصالات، وضمان استمرار عمل قطاع الاتصالات في مختلف الظروف والكوارث والأزمات.

الجدير بالذكر أن منتدى استمرارية الأعمال لقطاع الاتصالات تأسس من أجل ضمان الفهم الصحيح للأدوار المطلوب القيام بها في حالات الطوارئ من قبل المرخصين المعتمدين، وقد عقدت الدورة الأولى من المنتدى عام 2011.

خلفية عامة

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات

تأسست الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة سنة 2003، في شأن تنظيم قطاع الاتصالات في الدولة؛ ومنذ تأسيسها، تخطت الهيئة التوقعات من خلال إنجاز الأهداف المرسومة لها في وقت قياسي.

وتستمد الهيئة أهدافها من قانون قطاع الاتصالات ولائحته التنفيذية والسياسة العليا لقطاع الاتصالات. وتتلخص هذه الأهداف بضمان تأمين خدمات الاتصالات في جميع أنحاء الدولة، وإنجاز تحسين الخدمات بما يتعلق بالنوعية والتنوع، وضمان نوعية الخدمات بما يتطابق مع شروط الرخصة من قبل المرخصين.

معلومات للتواصل

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات - المكتب الرئيسي
شارع حمدان، برج الغيث
ص.ب. 26662
أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة
فاكس
+971 (0) 2 611 8209
+971 (0) 4 428 8800

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن