مهرجان دبي وتراثنا الحي لدبي للثقافة يطلع الزوار على حرفة 'قرض البرقع'

بيان صحفي
منشور 14 آذار / مارس 2018 - 08:44
بدأت ورش عمل حرفة "قرض البرقع" في 9 مارس، وستستمر حتى الخامس عشر من الشهر نفسه.
بدأت ورش عمل حرفة "قرض البرقع" في 9 مارس، وستستمر حتى الخامس عشر من الشهر نفسه.

تحتفل هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، بالنسخة الثامنة من "مهرجان دبي وتراثنا الحي"، كما ترحب بالجمهور للأسبوع الثاني على التوالي، للاستمتاع بالتجارب الحرفية التقليدية الحية، إلى جانب الورش التراثية، والأغاني الشعبية الوطنية، واللقاءات والمناسبات الترفيهية المستوحاة من التراث الإماراتي.

وبدأت ورش عمل حرفة "قرض البرقع" في 9 مارس، وستستمر حتى الخامس عشر من الشهر نفسه، وتضفي هذه الصناعة جانباً فريداً يعكس مفهوم الحشمة على ملابس النساء في دولة الإمارات العربية المتحدة قديماً. ويصنع البرقع من قماش خاص يسمى "الشيل"، ويتميز بلونه الأزرق مع بريق بسيط. ويعتبر "البرقع" عنصرًا أساسيًا من التراث القديم، ويرتبط بالزي التقليدي للمرأة الخليجية، ويدل على التواضع، كما أنه من الإشارات الدالة على الزواج. وخلال ورش العمل، يقوم الحرفيون بإطلاع الناس على مفهوم البرقع وتاريخه وأنواعه المختلفة.

وخلال الأسبوع نفسه، يمكن للزوار الاستمتاع بالفنون الشعبية التقليدية، بما في ذلك الأنديمه والعيالة والليوا. ويشارك بهذه الفعاليات مركز ند الحمر، وهو أحد مراكز التنمية التراثية في دبي، حيث تقدم ورش عمل لرسم لوحات مستوحاة من الحياة الاجتماعية لدولة الأمارات قديماً، بالإضافة لورش عمل إنتاج الحرف اليدوية باستخدام الإطارات القديمة ، وتنظيم جلسة "عام زايد 2018".

يشار أن مهرجان دبي وتراثنا الحي لهذا العام يقام بالتعاون مع القرية العالمية، وجمعية الفنون الشعبية، إضافة إلى مراكز دبي للتنمية التراثية التابعة لدبي للثقافة. وانطلق المهرجان في مطلع مارس الجاري وتتواصل فعالياته حتى 7 أبريل 2018 في القرية العالمية، والتي تركز على إطلاع الجمهور على الحرف اليدوية التقليدية والتراث الإماراتي.

يذكر أن دبي للثقافة تلتزم بإثراء المشهد الثقافي، انطلاقًا من تراثها العربي، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة للمواطنين والمقيمين في دبي على حدٍ سواء.

خلفية عامة

هيئة الثقافة والفنون في دبي

تم إطلاق هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) في 8 مارس 2008 بموجب قانون أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. ويأتي إطلاق هيئة الثقافة والفنون في دبي في إطار خطة دبي الاستراتيجية 2015 التي تهدف إلى تعزيز مكانة الإمارة كمدينة عربية عالمية تساهم في رسم ملامح المشهد الثقافي والفني في المنطقة والعالم.

المسؤول الإعلامي

الإسم
لوقيلن رودريج
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن