مُنتجع ميلينيوم المُصنعة يستقطب السيّاح القادمين من الدول الناطقة بالفرنسيّة

بيان صحفي
منشور 04 كانون الأوّل / ديسمبر 2016 - 07:44
مُنتجع ميلينيوم المُصنعة
مُنتجع ميلينيوم المُصنعة

كشف منتجع ميلينيوم المُصنعة النقاب عن خططه لافتتاح أوّل فرعٍ في السلطنة لنادي لوكيا التابع لإحدى العلامات التجاريّة الفندقيّة المرموقة والمتخصصة بالسياح الناطقين باللغة الفرنسيّة، وذلك عقب توقيع اتفاقيّة شراكة مع شركة تنظيم الرحلات الفرنسيّة ’لوك فوياج‘. وسيمثّل النادي الذي سيحمل اسم ’لوكيا سلطانة‘ نقطة إنطلاقٍ لاستقطاب السياح الناطقين بالفرنسيّة متيحاً الفرصة لآلاف الزوّار للاستمتاع بتجربّة سياحيّة من الدرجة الأولى في رحاب المنتجع. ومن المخطط افتتاح النادي في شهر ديسمبر القادم، حيث سيستمرّ موسمه الأوّل حتى نهاية شهر إبريل 2017.

وتعليقاً على ذلك، قال كريستوف شلايسينج، مدير عام المنتجع: "لا شكّ بأنّ شراكتنا مع ’لوك فوياج‘ ستساهم في تدفق المزيد من السياح الناطقين بالفرنسية وتثري تجربتهم عبر رفدهم بخدمات الضيافة رفيعة المستوى التي تلبي جميع احتياجاتهم. ومن المؤكد بأنّ نادي ’لوكيا سلطانة‘ سيفتح آفاقاً جديدة ويرسخ مكانة السلطنة في عيون المسافرين لأغراض الاستجمام من الدول التي تتحدّث الفرنسيّة، وذلك من خلال مراكزه السياحيّة الحديثة وعروضه الترويجيّة القيّمة. وإنّنا على أتمّ الاستعداد لتلبية كافة تطلّعات زوّارنا ونتوق للترحيب بهم ضمن مرافقنا ذات المستوى العالميّ والتي تعكس الضيافة العُمانيّة الأصيلة في أسمى صورها".

ومن جانبه، قال سيريل كوزين من شركة ’لوك فوياجيز‘: "تزخر عُمان بالعديد من المواقع السياحيّة الرائعة وتتمتع بطبيعةٍ غنيّة وتاريخ عريق من كرم الضيافة الأصيلة، الأمر الذي من شأنه أن يجذب اهتمام السيّاح المتحدثين بالفرنسيّة. ونحن على ثقة بأنّ منتجع ميلينيوم المُصنعة سيكون وجهة سياحيّة مفضلة لدى هذه الفئة من السياح نظراً لما يمتلكه من مرافق حديثة حائزة على العديد من الجوائز وباقةٍ متنوعة من الخدمات والأنشطة الترفيهيّة المميّزة".

هذا، ويتميّز نادي لوكيا بمكانة عالميّة مرموقة، حيث سيمثّل ’لوكيا سلطانة‘ الفرع الثالث والأربعين على مستوى العالم والفرع الأوّل في الخليج العربيّ. ويعكس كلّ نادٍ من هذه النوادي بيئة فريدة ومستلهمة من الدول الناطقة بالفرنسية بشكلٍ كامل، حيث يتم توفير كافة المرافق والخدمات والمرشدين السياحيّين باللغة الفرنسيّة. كما يطرح النادي عدداً من البرامج الرياضيّة وأكثر من 30 برنامجاً سياحيّاً متكاملاً، فضلاً عن العديد من العروض الخاصة والخدمات العائليّة لإيجاد أجواءٍ مثاليّة لقضاء أجمل العطلات.

وقد حظي منتجع ميلينيوم المُصنعة بمكانة مميزة في المحافل الدوليّة بفضل درجاته الاستثنائيّة التي حاز عليها على مستوى رضا العملاء وتجربته الخدميّة المثرية التي يقدّمها لضيوفه من كافة الأعمار. ونتيجة لجودة خدماته المقدّمة وفق أعلى المعايير الدوليّة، فقد حصد المنتجع جائزة ’أفضل منتجع ساحلي فاخر‘ على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2016، وذلك خلال النسخة العاشرة من حفل توزيع جوائز أفخم فنادق العالم.        

جديرٌ بالذكر أنّ المنتجع يتربع على شاطئ الباطنة الخلّاب ويوفر تشكيلة راقية من الأنشطة العائلية التي تشمل حوضي سباحة لامتناهيين، وحوض سباحة أولمبيّاً بطول 50 متراً، وحوض سباحة مخصصاً للعائلات، بالإضافة إلى نادٍ للصحة واللياقة مزودٍ بأحدث التجهيزات والمعدات، ونادي ’كيدز زون‘ المخصص للأطفال. كما يقدّم المنتجع تشكيلة واسعة من الخيارات التي تشمل الاسترخاء والتخلص من أعباء الحياة والروتين اليوميّ المملّ في زينا سبا. كما يمكن لزوّاره وضيوفه الاستمتاع بمجموعة واسعة من العلاجات التكميلية وجلسات التدليك المتخصصة، وعلاجات الرفلوكسولوجي، والعلاج بالروائح العطريّة وغيرها.  

خلفية عامة

ميلينيوم آند كوبثورن للفنادق والمنتجعات

تعد مجموعة ميلينيوم آند كوبثورن للفنادق والمنتجعات إحدى أكبر شركات الفنادق في العالم مع أكثر من 120 فندقاً تملكه وتديره عبر منطقة آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا وأمريكا الشمالية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتمتلك ميلينيوم كوبثورن للفنادق والمنتجعات مجموعة متنوعة من العلامات التجارية للفنادق التي تخدم قطاعات السوق المختلفة وتقدم الجودة والقيمة في جميع هذه القطاعات وتمثل الجودة والقيمة في كل فئة.

وفي منطقة الشرق الأوسط، تقوم مجموعة ميلينيوم آند كوبثورن بتشغيل 12 فندقاً، كما توصلت إلى 40 اتفاقية جديدة مضافة حتى الآن. وانسجاماً مع الشعار الذي ترفعه تحت عنوان أنت في قلب عالمنا، تبدي مجموعة ميلينيوم آند كوبثورن التزاماً تجاه الفلسفة المرتكزة على خدمة العملاء مع ضمان تحقيق العائدات للمستثمرين والمالكين.

المسؤول الإعلامي

الإسم
شذى طاهر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن