نيسان باثفايندر، سيارة العام الرياضية المتعددة الإستعمالات المتوسطة الحجم

بيان صحفي
منشور 19 تشرين الأوّل / أكتوبر 2014 - 09:15

فازت نيسان باثفايندر بلقب سيارة العام لفئة السيارات الرياضية المتعددة الإستعمال المتوسطة الحجم في جوائز مجلة أوتومان السنوية ولتنضم هذه الجائزة الى مجموعة الجوائز الكبيرة التي حصلت عليها مختلف سيارات نيسان.

وفي هذا الإطار، قال سمير شرفان المدير التنفيذي لـ نيسان الشرق الأوسط: “يعتبر حصول باثفايندر على جائزة سيارة العام لفئة السيارات الرياضية المتعددة الإستعمال والمتوسطة الحجم، بمثابة فخر كبير لـ نيسان، خصوصاً أن باثفايندر تنتمي الى قطاع من السيارات يتميز بالمنافسة العارمة، الأمر الذي يرفع من قيمة هذه الجائزة بشكل كبير".

وتعتبر مجلة أوتومان من أبرز المطبوعات التي تتعاطى بعالم صناعة السيارات في عمان وتقام جوائزها المخصصة لسيارات العام بشكل سنوي في منطقة الشرق الأوسط.

وقد إستلم هذه الجائزة كاتيب بلخودجا، مدير علامة نيسان - الشرق الأوسط لقسم السيارات الرياضية المتعددة الإستعمال وسيارات الكروس أوفر خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في مطعم "أون ذا روكس" في العاصمة العمانية، مسقط.

وقد أثنت لجنة الحكام علي الجهود الكبيرة التي بذلتها نيسان مع الجيل الرابع من باثفايندر الذي لم يكتفي بتوفير الرضى والإكتفاء لمستهلكي هذا الطراز وحسب، بل بقدرته على إستقطاب شرائح جديدة من المستهلكين الى مخيم نيسان وتحديداً الى صفوف هذه السيارة التي إشتهرت بسمعة تحسدها عليها المنافسة.

وكانت نيسان باثفايندر قد لاقت الإعجاب والرواج منذ أن تم إطلاقها في المنطقة خلال العام 2013، الأمر الذي رفع مبيعاتها خلال العام المالي 2013 بمعدل يزيد عن الضعف بالمقارنة مع العام المالي الأسبق.

وفي دول مجلس التعاون الخليجي التي تعتبر من أكثر الأسواق حيوية لـ باثفايندر وباقي سيارات نيسان، تمكنت نيسان من بيع 5,936 وحدة من طراز باثفايندر خلال العام المالي 2013 مقابل 2,827 سيارة للجيل الأسبق الذي كان يتوفر في صالات العرض خلال العام المالي 2012، أي بزيادة بلغ معدلها 110 بالمئة.

أما على صعيد منطقة الشرق الأوسط، فقد سجلت باثفايندر الجديدة بيع 6,393 سيارة خلال العام المالي 2013، أي بزيادة قدرها 121 بالمئة مقارنة بمبيعاتها خلال العام المالي 2012 الذي إنتهى ببيع 2,887 سيارة تنتمي الى الجيل الثالث الأسبق.

وتشير الإحصائيات المفصلة في دول مجلس التعاون الخليجي والتي تمحورت حول مبيعات العام 2013 وبالمقارنة مع مبيعات العام المالي 2012، أن مبيعات باثفايندر في الإمارات العربية المتحدة والكويت إرتفعت بمعدل الضعف مقابل زيادة بلغت 43 بالمئة في الأسواق العمانية و74 بالمئة في أسواق دولة قطر. أما مبيعات باثفايندر في مملكة البحرين، فقد إرتفعت بمعدل 38 بالمئة.

ويتابع شرفان بقوله أن باثفايندر لا يزال يتمتع بنفس زخم المبيعات خلال العام المالي 2014 مضيفاً أنه "مع التصميم المعاصر ومجموعة التجهيزات القياسية الغنية التي تتوفر له، تمكن باثفايندر الجديد من إستقطاب شرائح كبيرة من المستهلكين الشرق أوسطيين الراغبين بسيارات رياضية متعددة الإستعمال تتحلى بتصميم راق ولا تتمتع بأصالة مستمدة من تاريخها العريق وحسب، بل تضيف الى ذلك شعبية كبيرة بدأت بإكتسابها منذ أن أطلقت للمرة الأولى".

"وتتميز باثفايندر بشعبية كبيرة في منطقة الشرق الأوسط التي لا تزال تشهد على إرتفاع قيمة هذه السيارة بنظر المستهلك يوماً بعد يوم. ويعود السبب بهذه الشعبية الى تناسب هذه السيارة مع رحلات نهاية الأسبوع بعيداً عن المدينة وتعزيز هذا التناسب مع خلوص مرتفع ومقصورة توفر لمستعمليها كل وسائل الراحة والعملانية والترف، بالإضافة الى وضعيات جلوس وقيادة مرتفعة تساهم في زيادة الراحة على طرقات منطقة الشرق الأوسط التي تشهد إزدحامات خانقة يغيب معها القلق والتعب بسبب إحساس الأمان والسلامة اللذان توفرهما هذه السيارة التي تتميز بعرض وإرتفاع يساهمان في زيادة ثباتها".

"وبغض النظر عن عوامل الجاذبية التي تتمتع بها هذه السيارة، لا يمكن إغفال إرتفاع مبيعات السيارات الرياضية المتعددة الإستعمال التي تتصدرها نيسان باثفايندر وليست الجائزة التي قدمتها لها مجلة أوتومان إلا بمثابة برهان جديد على هذا التفوق".

"وتنفرد باثفايندر بثلاثة صفوف من المقاعد التي تمكنها إستضافة سبعة ركاب في مقصورة تتسم بالرحابة المعززة بمستويات إستهلاك وقود جيدة مع راحة إنتقال عالية نادراً ما تتوفر في هذا القطاع من السيارات الرياضية المتعددة الإستعمال". ويضيف شرفان قائلاً "لقد أعلنا منذ إطلاق الجيل الجديد من باثفايندر أننا لا نهدف الى توفير سيارة تتصدر قطاعها وحسب، بل سيارة يمكنها التفوق على السيارات الرياضية المتعددة الإستعمال الأخرى".

وتنضم جائزة أوتومان الى عدد من الجوائز التقديرية الأخرى التي نالتها باثفايندر ومنها جائزة "أفضل سيارة رياضية متعددة الإستعمال متوسطة الحجم" من برنامج أوتوموبيل التلفزيوني، "أفضل سيارة عائلية" من مؤسسة كيلي بلو بوك في الولايات المتحدة الأميركية و"واحدة من أفضل 10 سيارات عائلية" من موقع إدموندز الإلكتروني ومجلة بارنتس الأمريكيين.

وتنوي نيسان أن تبيع حوالي 8,200 سيارة من طراز باثفيندر الجديد في دول مجلس التعاون الخليجي خلال العامين المقبلين.

ومع بنائها على قاعدة تعتمد مبدأ الهيكل الأحادي، تمكن مهندسو نيسان ومصمميها من تزويد باثفايندر بتصميم خارجي إنسيابي من دون المساومة على صعيدي المساحات الداخلية المخصصة للرؤوس وحجم التحميل الخلفي، بالإضافة الى تخفيض وزنها.

وتشمل التفاصيل الخارجية شبكاً أمامياً عريضاً مطلياً بالكروم مع مصابيح أمامية عريضة ومدمجة وماسحات زجاج أمامي مخفية، بالإضافة الى مقابض كرومية لفتح الأبواب ومصابيح خلفية كبيرة الحجم. وتتوفر باثفايندر إضافياً مع فتحتي سقف بانوراميتين تنزلق الأمامية منهما الى الخلف، فيما تعتمد الفتحة الزجاجية الخلفية وضعية ثابتة.

وتتميز مقصورة باثفايندر بعدد من التجهيزات التقنية المتطورة التي تبدأ مع لوحة القيادة التي تحتوي على شاشة لنظام المساعدة المتقدمة في القيادة (Advanced Drive-Assist) أخذت لنفسها مكاناً في الشاشة التي تتوسط تجويف العدادات الموجودة أمام السائق مباشرة.

وتتميز باثفايندر أيضاً بتوفرها مع نظام المراقبة المحيطية الذي يمكن السائق من مشاهدة صور حية لكل ما يحيط بالسيارة وبزاوية تبلغ 360 درجة، الأمر الذي يساهم في زيادة عوامل الأمان وبالأخص في الأماكن الضيقة.

ويتوفر نظام المساعدة المتقدمة للسائق قياسياً في كل نسخ باثفايندر ويمكن تعديل طريقة عمله من خلال نظام تشغيل سهل الإستعمال وبحيث يضع مجموعته الغنية من المعلومات التي يحتاجها السائق مباشرة أمامه.

ويندفع باثفايندر من خلال محرك جديد ومتطور ينتمي الى نادي محركات V6 بسعة 3.5 ليتر تم ربطه الى الجيل الأحدث من علب تروسXtronic. ومع هذه التركيبة، حافظت باثفايندر على عدد الأحصنة البالع 254 حصاناً التي كانت تتوفر مع محرك الجيل الأسبق الذي تبلغ سعته 4.0 ليتر موزعة على 6 أسطوانات بشكل V ينتج عن إحتراق الوقود بداخلها قوة 266 حصان.

وتعتبر باثفايندر الجديدة السيارة الوحيدة في فئتها التي يمكن معها الإختيار بين الدفع بعجلتين، الدفع الأوتوماتيكي والدفع الرباعي المستمر (Lock) وذلك من خلال نظام All-Mode 4x4i الذي يسمح للسائق بتوفير إستهلاك الوقود من خلال الإعتماد على الدفع الثنائي ومن الحصول على أفضل مستويات التماسك من خلال الدفع الأوتوماتيكي الذي تراقب مستشعراته مستويات التماسك وظروف القيادة وتقوم بتحويل الدفع بين عجلات المحورين الأمامي والخلفي لتوفر أفضل ثبات ممكن والدفع الرباعي المستمر الذي يرفع من القدرات التماسكية الى أقصى الحدود وبالأخص عند الإبتعاد عن الطرقات المعبدة.

وتتميز باثفايندر الجديدة بتطورها الكبير مقارنة بالجيل الأسبق الذي كان يعتمد في بنائه على مبدأ الهيكل فوق الشاسي وهذا ما مكن مهندسيها من خفض وزنها بمعدل 227 كلغ. كذلك تتألق باثفايندر بتصدرها لفئتها لجهة قدرتها على قطر أوزان عالية تصل الى 1,500 كلغ.

خلفية عامة

نيسان الشرق الأوسط

 يعود تراث نيسان في الشرق الأوسط إلى سنة 1957، عندما بيعت أول سيارة نيسان في المملكة العربية السعودية. ومنذ ذلك الحين اتخذ ميراث نيسان جذوراً عميقة في قلوب سكان الشرق الأوسط بحيث أصبح جزء من حياتهم. كما وتعتبر نيسان إحدى أكثر شركات السيارات نجاحاً وشيوعاً في الشرق الأوسط والتي أنتجت سيارات صغيرة، سيارات دفع رباعي ومركبات تجارية.

في محاولة البحث عن وفهم احتياجات عملاء نيسان المحليين، قامت شركة مركبات نيسان المتحدة بتأسيس المكتب الرئيسي الأقليمي في الشرق الأوسط في دبي سنة 1994، وبذلك أصبحت أول مصنع للسيارات اليابانية يحقق هذا العمل. ويؤدي هذا المكتب لنيسان في المنطقة الحرة للشرق الأوسط مركز تدريب على درجة عالية من مستوى الأداء ويخدم كمكتب تدريب ممتاز وكمركز للاهتمام بالعملاء وخدمتهم.

معلومات للتواصل

نيسان الشرق الأوسط،
المنطقة الحرة بجبل علي،
ص.ب. 61111،
الإمارات العربية المتحدة

المسؤول الإعلامي

الإسم
سيلفانا طياب
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن