وزارة السياحة العمانية تختتم مشاركتها في سوق السفر العربي 2018

بيان صحفي
منشور 25 نيسان / أبريل 2018 - 09:38
خلال الحدث
خلال الحدث

اختتمت وزارة السياحة العُمانية مشاركتها في معرض "سوق السفر العربي 2018"، الذي أقيم مؤخراً في دبي، مستقطبةً اهتماماً لافتاً بالمقومات التنافسية التي تعزز ريادة سلطنة عُمان على خارطة الوجهات السياحية الإقليمية الجاذبة للسياح. وحظي الجناح العُماني بإقبال واسع من الزوار، الذين أبدوا إعجابهم بما تزخر به السلطنة من تنوع سياحي وبيئي وغنى حضاري يتجسد في المواقع الطبيعية والجغرافية والتاريخية والتراثية التي تعكس عراقة وأصالة الثقافة العُمانية.

وشاركت وزارة السياحة العُمانية بوفد رفيع المستوى ترأسته سعادة ميثاء بنت سيف بن ماجد المحروقية، وكيلة الوزارة، إلى جانب 25 جهة حكومية ومنشأة فندقية وسياحية من القطاع السياحي، في إطار الجهود الحثيثة لاستقطاب أعداد أكبر من السياح الإقليميين والدوليين تماشياً مع أهداف "الاستراتيجية العمانية للسياحة 2040" في جذب 11 مليون سائح دولي ومحلي. وشهد الجناح خلال "سوق السفر العربي 2018" عقد سلسلة من الاجتماعات الرسمية مع وفود حكومية ومستثمرين ورجال أعمال وممثلين عن نخبة شركات السفر والسياحة، تم خلالها بحث آفاق التعاون واستعراض أبرز المشاريع السياحية والفندقية الطموحة التي يجري تطويرها حالياً لتعزيز جاذبية عُمان بالنسبة للسياح العرب والدوليين.

والتقت سعادة وكيلة وزارة السياحة ممثلي عدد من أبرز وسائل الإعلام العالمية، لإطلاعهم على أبرز المحطات الناجحة في مسيرة التنمية السياحية المستدامة ، كما واستعرضت سعادتها أيضاً جهود الوزارة في تطبيق المرحلة الأولى من الاستراتيجية في إطار التكامل بين القطاعين الحكومي والخاص، وذلك بالتزامن مع إنجاز حزمة من المشروعات النوعية، وعلى رأسها التأشيرات الإلكترونية و"مطار مسقط الدولي" بمرافقه الحديثة والمصممة على طراز عالمي المستوى، إلى جانب "ميناء السلطان قابوس" و"مركز عمان للمؤتمرات والمعارض" المتوقع افتتاح المرحلة الثانية منه خلال النصف الثاني من العام الجاري.

وأوضحت سعادة ميثاء المحروقية بأنّ الإقبال الواسع على الجناح العُماني يؤكد السمعة المرموقة التي تحظى بها السلطنة كوجهة سياحية جاذبة إقليمياً وعالمياً، مشيرةً إلى أنّ معرض "سوق السفر العربي 2018" شكل منصة مثالية لإلقاء الضوء على التطورات المتسارعة على صعيد تنفيذ المرحلة الأولى من الاستراتيجية العمانية للسياحة، والتي تتمحور حول زيادة عدد الغرف الفندقية وإطلاق مبادرات نوعية تعزز تنافسية المنتج السياحي العُماني، وذلك في إطار الشراكة الفاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص. وأضافت: "عقدنا اجتماعات ثنائية مع نخبة الشخصيات البارزة من القطاع الحكومي ومجتمع الأعمال والاستثمار، تخللت بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك ومناقشة الآفاق الواعدة بالتزامن مع الجهود الوطنية للنهوض بالقطاع السياحي وتعزيز مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي لتصل إلى نحو 10% بحلول العام 2040، في إطار البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي."

وعلى هامش المعرض، قام "الطيران العماني"، الناقل الوطني للسلطنة، بعرض الجناح المصغر لمقصورة الدرجة الأولى المزمع إطلاقه على متن طائرات الطيران العماني الجديدة من طراز البوينج 9-787 دريملاينر، تحت رعاية وحضور وكيلة وزارة السياحة في سلطنة عُمان.

وشهدَ الجناح العُماني أيضاً تقديم عروض مرئية لأهم المواقع السياحية والتاريخية، إلى جانب توزيع كتيبات ومطبوعات ومنشورات للترويج للمنتج السياحي العماني، مع التعريف بأبرز الخدمات والمنتجات والمشروعات والمنشآت السياحية التي تم افتتاحها أو تدشينها مؤخراً، والتي تمثل إضافة هامة للتجارب السياحة الفريدة التي يحظى بها السياح الإقليميون والدوليون في السلطنة.

ويجدر الذكر بأنّ الجناح العُماني ألقى الضوء أيضاً على الخطط المستقبلية والمشاريع المنتظر افتتاحها قريباً، مع التركيز على الترويج لموسم خريف صلالة وأبرز الحملات والعروض الترويجية المقدمة من قبل المنشآت السياحية والفندقية العمانية خلال الصيف القادم.

خلفية عامة

وزارة السياحة في عمان

إن القطاع السياحي المسئول هو أحد التوجهات الأساسية لسلطنة عمان في سبيل تحقيق  التنمية المستدامة بركائزها الثلاث الاقتصادية والاجتماعية/الثقافية والبيئية.

إثراء المجتمع من خلال الالتزام بالتنمية المستدامة للقطاع السياحي الذي يرتكز على تحقيق التنمية الاقتصادية ويوفر فرص العمل ويحافظ على الإرث الطبيعي والتراث الثقافي ويحقق التعايش السلمي بين الثقافات.

تنمية القطاع السياحي بالعمل مع الجهات الأخرى ذات العلاقة والمجتمعات المحلية وزيادة الاستثمار فيه وترويج سلطنة عمان كوجهة سياحية من خلال توظيف الميزات النسبية والتنافسية لزيادة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي في إطار سياسة تنويع مصادر الدخل القومي والمساهمة في خلق فرص عمل مع المحافظة على البيئة الطبيعية والاجتماعية والثقافية.

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن