وزارة السياحة العُمانية تعلن عن فعاليات الأضحى المبارك في محافظات السلطنة وتطلق عروض وباقات ترويجية

بيان صحفي
منشور 16 آب / أغسطس 2018 - 09:59
أطلقت وزارة السياحة العُمانية حملات تسويقية عديدة، أعلنت خلالها عن باقات جاذبة وعروض ترويجية خاصة بعطلة عيد الأضحى المبارك.
أطلقت وزارة السياحة العُمانية حملات تسويقية عديدة، أعلنت خلالها عن باقات جاذبة وعروض ترويجية خاصة بعطلة عيد الأضحى المبارك.

تماشياً مع جهودها الحثيثة في تحقيق الاستراتيجية العمانية للسياحة (2040) المتمثلة في تعزيز مكانة السلطنة عالميا وجعلها الوجهة العالمية الأمثل للضيافة المتميزة، أعلنت وزارة السياحة العمانية عن إقامة فعاليات وانشطه ترفيهية خلال أيام عيد الأضحى في محافظات السلطنة حيث في شمال الباطنة سوف تطلق فعالية مهرجان سياحي تراثي ثقافي في حديقة اليوبيل الفضي في مركز ولاية صحار الترفيهي في ثاني أيام عيد الأضحى. وفي جنوب الباطنة سيتم إطلاق فعالية أخرى في مسرح قلعة الرستاق في 2-4 أيام العيد في ولاية الرستاق. وفي محافظة ظفار ستقام فعالية أخرى في اتين لاند وايضاً 2-4 أيام عيد الأضحى وفي مسندم سوف تقام فعالية فرحة العيد في نادي خصب الرياضي الثقافي بولاية خصب خلال ثالث أيام العيد أما في محافظة الشرقية فسوف تقام فعاليتان ميدان زاد الراكي للفروسية وفعالية ترفيهية للأطفال في مركز اللولو في ولاية ابراء. وبالإضافة إلى ذلك، سوف تقام فعالية اهلا بالعيد في محافظة الداخلية في حديقة أزكى العامة خلال 2-4 أيام عيد الأضحى المبارك بولاية أزكي. ومهرجان تراثي سياحي في محافظة الظاهرة في ولاية عبري خلال ثاني أيام عيد الأضحى المبارك.

كما أطلقت وزارة السياحة العُمانية حملات تسويقية عديدة، أعلنت خلالها عن باقات جاذبة وعروض ترويجية خاصة بعطلة عيد الأضحى المبارك، بهدف التعريف بالمنتج السياحي للسلطنة والترويج لها كوجهة فضلى للسياح في مختلف المناسبات وكافة فصول السنة. وتندرج هذه الحملة ضمن مساعي الوزارة الدؤوبة في تحقيق الأهداف السياحية الوطنية الرامية إلى تعزيز التنويع الاقتصادي وإيجاد فرص العمل وجذب الاستثمارات ورفع قيمة المعالم الطبيعية والثقافية واستدامته، فضلاً عن حفظ وحماية واستدامة التراث وحماية البيئة في السلطنة.

وتهدف هذه الحملات والتي من ضمنها جاءت بالتعاون مع "الطيران العماني" وموقع "هوليداي - مي" للترسيخ من مكانة سلطنة عُمان كوجهة مفضلة للعطلات القصيرة للسيّاح الإقليميين واستقطاب المزيد من السياح من مختلف أنحاء العالم، وبالتالي جعلها في صدارة المقاصد السياحية على خارطة السياحة العالمية بحلول العام 2040. وتتمحور الحملة حول تسليط الضوء على المقومات السياحية الاستثنائية التي تنفرد بها السلطنة، فضلاً عن المعالم الجاذبة والمواقع التاريخية التي تدل على الحضارة الغنية التي تميّز السلطنة على المستوى الإقليمي والمحلي وتجعلها بين أفضل الوجهات السياحية في العالم.

وتتضمن الحملة باقات نوعية تشمل خصومات على التذاكر والإقامة، تشجّع المسافرين إلى زيارة عُمان والتعرف على أهم مقوماتها السياحية ومعالمها الجاذبة والمواقع التاريخية الغنية بالحضارة، انطلاقاً من أهداف وزارة السياحة بنشر الوعي الثقافي ودعم التنمية السياحية، عبر توطيد أواصر التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص في مختلف المجالات السياحية. 

وفي هذا الإطار، شدّد  هيثم بن محمد الغساني، مدير عام مساعد للفعاليات والوعي السياحي في وزارة السياحة العُمانية، على الدور الريادي الذي تلعبه الوزارة بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية لتعزيز مكانة السلطنة على خارطة السياحة الإقليمية والعالمية، من خلال تسليط الضوء على المناطق المختلفة التي تعكس الثقافة والإرث المحليين لعُمان، حيث قال: "نعمل بشكل مستمر على إبراز مكانة السلطنة كوجهة مثالية لإقامة النشاطات الترفيهية، وحضور الفعاليات المهمة والبطولات العالمية، انطلاقاً من إيماننا المطلق بما تتمتع به السلطنة من جمال آخذ، يجعلها مقصداً مفضلاً لدى العديد من السياح القادمين من الدول المجاورة ومن حول العالم. وتُعدّ الحملة الترويجية استكمالاً لمجموعة الحملات التسويقية السابقة التي قامت بها الوزارة والتي تسعى من خلالها إلى الترويج لكل ما تزخر به السلطنة من معالم سياحية وطبيعية تضعها في مرتبة متقدمة في مسيرتها نحو تحقيق نهج الاستراتيجية السياحية وبالتالي زيادة مساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي إلى 10% بحلول العام 2040."

ولمعرفة المزيد عن الحملة الترويجية يرجى زيارة المواقع الإلكترونية التالية:

www.omanair.com/en/m-holidays-hotel-packages

www.holidayme.com

خلفية عامة

وزارة السياحة في عمان

إن القطاع السياحي المسئول هو أحد التوجهات الأساسية لسلطنة عمان في سبيل تحقيق  التنمية المستدامة بركائزها الثلاث الاقتصادية والاجتماعية/الثقافية والبيئية.

إثراء المجتمع من خلال الالتزام بالتنمية المستدامة للقطاع السياحي الذي يرتكز على تحقيق التنمية الاقتصادية ويوفر فرص العمل ويحافظ على الإرث الطبيعي والتراث الثقافي ويحقق التعايش السلمي بين الثقافات.

تنمية القطاع السياحي بالعمل مع الجهات الأخرى ذات العلاقة والمجتمعات المحلية وزيادة الاستثمار فيه وترويج سلطنة عمان كوجهة سياحية من خلال توظيف الميزات النسبية والتنافسية لزيادة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي في إطار سياسة تنويع مصادر الدخل القومي والمساهمة في خلق فرص عمل مع المحافظة على البيئة الطبيعية والاجتماعية والثقافية.

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن