وزارة المالية تستضيف وفد المنتدى العالمي للشفافية وتبادل المعلومات

بيان صحفي
منشور 30 كانون الثّاني / يناير 2019 - 11:04
خلال الحدث
خلال الحدث

استضافت وزارة المالية بمقرها في أبوظبي وفد سكرتارية المنتدى العالمي للشفافية وتبادل المعلومات، خلال زيارة ميدانية قام بها الوفد للدولة خلال الفترة من 28 وحتى 31 يناير، وذلك ضمن عملية تقييم الدورة الثانية للدولة والخاص بموضوع الشفافية وتبادل المعلومات لأغراض الضريبية، وشملت هذه الزيارة لقاءات واجتماعات مع مجموعة من الجهات المعنية في الدولة.

 

وإلى جانب ممثلي وزارة المالية، حضر الاجتماع مع وفد سكرتارية المنتدى العالمي للشفافية وتبادل المعلومات ممثلون عن كل من وزارة الاقتصاد، ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، والهيئة الاتحادية للضرائب، والهيئة العامة للشؤون الاسلامية والاوقاف، ودائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي، ودائرة التنمية الاقتصادية – دبي، ومركز دبي المالي العالمي، وسوق أبوظبي العالمي، والمنطقة الحرة بجبل علي، ومركز دبي للسلع المتعددة، وهيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية، ومركز رأس الخيمة الدولي.

 

وفي كلمته خلال الجلسة الافتتاحية، رحب سعادة يونس حاجي الخوري، وكيل وزارة المالية، بالوفد الزائر، واشار إلى أن وزارة المالية تلتزم بمهامها الموكلة إليها بموجب قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (17) لعام 2012، والذي منح الوزارة صلاحية جمع وتبادل المعلومات والبيانات الخاصة بالأشخاص الطبيعيين والمعنويين المرخص لهم بالعمل في دولة الإمارات، بما في ذلك المناطق الحرة، وفق التزامات الدولة المنصوص عليها في الاتفاقيات الضريبية. وقال سعادته: "تنسق وزارة المالية مع كافة الجهات الاتحادية والمحلية المعنية، لتحديد نوع وطبيعة المعلومات والبيانات المطلوب جمعها وأطر توفيرها، وسبل تعاون هذه الجهات مع وزارة المالية لتنفيذ أحكام هذا القرار."

وقال سعادته: "يعمل التزام الدولة بكافة التشريعات والقوانين المتعلقة بتبادل المعلومات لأغراض الضريبة في تعزيز موقع الدولة المتقدم في مختلف مؤشرات التنافسية العالمية، ويؤكد على تميز المنظومة المالية في الدولة بالشفافية واعتمادها لأعلى معايير الحوكمة، الأمر الذي يشكل عامل جذب أساسي للاستثمارات الخارجية للدولة. وكانت دولة الإمارات قد وقعت 115 اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي التي تنص على تبادل المعلومات وفقاً لمعايير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD، و8اتفاقيات لتبادل المعلومات لأغراض الضريبة، إلى جانب التوقيع على الاتفاقية الاطارية متعددة الأطراف (MAC)، هذا ووقعت وزارة المالية 14 مذكرة تفاهم مع الجهات المعنية في الدولة بشأن تبادل المعلومات لأغراض الضريبة"

 

وشملت زيارة وفد سكرتارية المنتدى العالمي للشفافية وتبادل المعلومات لقاءات مع الجهات المعنية في الدولة التي استعرضت آليات تبادل المعلومات للأغراض الضريبة مع وزارة المالية، حيث قدم مصرف الامارات المركزي عرضاً حول القوانين الجديدة، وقدمت الهيئة الاتحادية للضرائب عرض حول تأسيس الهيئة ومهامها، فيما قدمت الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والأوقاف شرح حول الوقف وطرق ادارته وتأسيسه.

 

واستعرضت كل من وزارة الاقتصاد والمناطق الحرة ودوائر التنمية الاقتصادية في إمارتي أبوظبي ودبي قوانيها وتشريعاتها الخاصة بتسجيل الشركات وقدمت أيضاً احصائيات عن عدد الشركات المسجلة لديها وشرحت خطوات تسجيل الشركات وآليات الرقابة عليها. وقدم مركز دبي المالي العالمي وسوق أبوظبي العالمي نبذة حول تأسيسهما، وشرحاً عن عن متطلبات توفير معلومات المالك المستفيد الحقيقي النهائي وآلية الرقابة على الشركات.

 

يشار إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة كانت قد انضمت إلى عضوية المنتدى العالمي للشفافية وتبادل المعلومات، وفقاً لقرار المجلس الوزاري للخدمات رقم (45/4خ/4) لسنة 2010م في شأن الموافقة على قيام وزارة المالية بمتابعة تنفيذ قرارات مجموعة العشرين بشأن تبادل المعلومات والموافقة على مشاركة وانضمام وزارة المالية إلى لجان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) الخاصة بتبادل المعلومات وتفويضها بالتنسيق مع الدوائر المحلية بجمع المعلومات المالية عن الشركات الأجنبية العاملة في الدولة.

 

وتأتي هذه الزيارة الميدانية للوفد كجزء من تقييم الدورة الثانية للدولة الخاص بالشفافية وتبادل المعلومات لأغراض الضريبة، والذي بدأ في شهر سبتمبر 2018 من خلال الإجابة على استبيانات المنتدى والذي يتم فيه تقييم الدولة وفقا للشروط المرجعية الجديدة لعام 2016 والتي تتضمن توفير معلومات حول المالك المستفيد النهائي، على أن يتم تقييم الاطار القانوني والتبادل الفعلي للمعلومات في هذا التقييم وفقاً للشروط المرجعية 2016. من المنتظر أن يتم بعد هذه الزيارة إعداد المسودة الأولى لتقرير الدولة تحضيراً للنتيجة النهائية التي سيتم اعلانها خلال اجتماع مجموعة مراجعة النظراء الخاص بالمنتدى العالمي للشفافية وتبادل المعلومات في شهر سبتمبر 2019.

 

وكانت مجموعة العشرين قد كلفت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بمتابعة تنفيذ الدول للقرارات التي تتعلق بالشفافية وتبادل المعلومات للأغراض الضريبية، والتي عُرفت في هذا الإطار بمسمى «المنتدى العالمي للشفافية وتبادل المعلومات للأغراض الضريبة» لتضم في إطارها (154) دولة عضو حتى تاريخه، وانضمت الدولة لعضوية هذا المنتدى واللجان التابعة له بناءً على قرار مجلس الوزراء الصادر بهذا الشأن في عام 2010. ويقوم المنتدى بتقييم الدول الأعضاء بشكل دوري للتأكد من التزام الدول بالمعايير المتفق عليها بين الدول الأعضاء بشأن تبادل المعلومات للأغراض الضريبية، وفقاً للشروط المرجعية التي وضعها المنتدى في عام 2010 والتي تم تحديثها في عام 2016 لتتماشى مع المتطلبات الدولية المتعلقة بهذا الشأن حيث تتضمن الشروط المرجعية الجديد متطلبات المالك المستفيد الحقيقي/النهائي.

خلفية عامة

وزارة المالية الامارات العربية المتحدة

وزارة المالية الامارات العربية المتحدة، وزارة رائدة عالميا في إدارة الموارد المالية بما يحقق التنمية المستدامة والمتوازنة. رسالتها ضمان أفضل استغلال لموارد الحكومة الاتحادية وتنميتها من خلال الإدارة المالية الفاعلة والسياسات المالية الرشيدة والعلاقات الدولية.

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
افيتا كرم
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن