وضع اللمسات الأخيرة على أكبر تحدي للروبوتات في المنطقة

بيان صحفي
منشور 15 آذار / مارس 2017 - 06:33
الدكتور عارف سلطان الحمادي، مدير جامعة خليفة
الدكتور عارف سلطان الحمادي، مدير جامعة خليفة

تجري التحضيرات الأخيرة لإطلاق تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت على قدم وساق، حيث بدأت كافة الفرق القادمة من 15 بلداً والمتأهلة للمشاركة في هذا التحدي بإجراء الاختبارات التجريبية فور وصولها إلى العاصمة أبوظبي استعداداً لخوض التحديات الأربعة ضمن هذا التحدي، الذي يعد أكبر مسابقة للروبوتات في المنطقة والذي سيقام من 16 إلى 18 مارس الجاري في حلبة مرسى ياس في أبوظبي. كما يجري حالياً وضع اللمسات النهائية على الأماكن الثلاثة المخصصة لاستضافة فعاليات التحدي.  

وسيقام التحدي الأول في الميدان رقم 2، حيث سيطلب من كل فريق نشر الطائرات بدون طيار الخاصة به للبحث عن إحدى المركبات المتحركة وتتبعها والتوقف عليها وذلك في غضون 20 دقيقة. أما التحدي الثاني والذي سيجري في الميدان 1، فسيتم خلاله منح كل فريق 30 دقيقة لجعل المركبات الأرضية من دون سائق الخاصة به تبحث عن إحدى اللوحات وتقترب منها وتقوم بتشغيل إحدى الصمامات المرفقة باللوحة. وسيستضيف الميدان رقم 3 التحدي الثالث والذي يشتمل على مشاركة مجموعة من الطائرات بدون طيار معاً لتحديد وتتبع مجموعة من الأشياء الثابتة والمتحركة والتقاطها ووضعها في أماكن محددة وذلك في غضون 30 دقيقة.

وسيتم إقامة التحديات من 1 إلى 3 يومي 16 و17 مارس ضمن مسارين مخصصين لهذا الغرض، فيما سيقام التحدي الكبير بشكل متزامن في الميدانين 1 و2 في 18 مارس الجاري. وسيشهد التحدي كذلك حضور طلبة الجامعات من مختلف أنحاء الإمارات للتعرف على أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الروبوتات وكذلك التواصل مع الرواد في هذا المجال والاستفادة من تجاربهم والاطلاع على أعمالهم بهدف الاستفادة من خبراتهم في مجال تكنولوجيا الروبوتات.

وبالإضافة إلى اطلاعهم على عروض تكنولوجيا الروبوتات الأفضل من نوعها في العالم، سيتاح للجمهور والزوار أيضاً فرصة قضاء يوم مثالي مع الأسرة والأصدقاء من خلال الاستمتاع بمختلف البرامج الترفيهية ووجبات الطعام التي تقدمها العديد من الأكشاك المعدة لهذا الغرض. وسيسهم تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت في بروز دولة الإمارات كمركز لتكنولوجيا الروبوتات والأبحاث التكنولوجية المتقدمة.

وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي، مدير جامعة خليفة ونائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للتحدي: "بدأت أجواء الإثارة مع اختتام الاستعدادات لانطلاق الدورة الافتتاحية من تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت. مجرد رؤية أفضل خبراء العالم في مجال تكنولوجيا الروبوتات وهم يقومون بإعداد واختبار معداتهم كافٍ لجعلنا نفكر بقدرة تكنولوجيا الروبوتات على معالجة أكثر القضايا إلحاحاً في العالم، وكذلك مدى أهميتها بالنسبة لمساعي الدولة نحو التميز في المجال التكنولوجي. نتشرف برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد الكريمة لهذا الحدث الكبير ويسعدنا أن ندعو الجمهور لحضور هذا الحدث وتشجيع الفرق المشاركة والاستمتاع بيوم مميز".

وتأتي الدورة الأولى من تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت، التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تتويجاً لعامين من عمليات الفحص والاختيار المكثفة التي شهدت مشاركة 143 فريقاً دولياً تأهل منهم 26 فريقاً لهذا التحدي الكبير. ويبلغ مجموعة جوائز هذه الفعالية 5 ملايين دولار، بالإضافة إلى رعاية الفريق الفائز، وهي الجائزة الأكبر من نوعها التي يتم تخصيصها لمسابقات الروبوتات. ويحظى تحدي هذا العام بدعم صندوق تطوير الاتصالات وتقنية المعلومات وشركة أبوظبي للبترول "أدنوك" وشركة "نورينكو". وللحصول على مزيد من التفاصيل، يرجى زيارة www.mbzirc.com.

خلفية عامة

جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث

أنشأت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث في فبراير 2007 بموجب مرسوم صادر عن رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لدعم خطة أبوظبي 2030 الاستراتيجية في بناء اقتصاد معرفي يساهم بشكل فعال في مواصلة مسيرة بناء الدولة.

ويقع مقر الجامعة في أبوظبي ولها فرع في مدينة الشارقة. تقوم جامعة خليفة بتقديم لإمارة أبو ظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم المهندسين المؤهلين تأهيلا عاليا، والعلماء التكنولوجيين، قادرة على تقديم مساهمات كبيرة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤمن خيتي
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن