مدينة دبي للاستديوهات تعزز التزامها بتطوير قطاع صناعة الأفلام خلال مشاركتها في معرض كابسات 2018

بيان صحفي
منشور 10 كانون الثّاني / يناير 2018 - 10:50
ماجد السويدي، المدير العام لمدينة دبي للاستديوهات
ماجد السويدي، المدير العام لمدينة دبي للاستديوهات

أعلنت مدينة دبي للاستديوهات، المنصة الإقليمية التي تحتضن قطاعات إعلامية عديدة مثل البث وصناعة الأفلام والإنتاج الإعلامي والترفيه، عن تعاونها مع دو، المزود الرائد لخدمات الاتصال وتكنولوجيا المعلومات بدولة الإمارات، بهدف دعم المعرض الدولي للإعلام الرقمي واتصالات الأقمار الصناعية "كابسات" المزمع إقامته في الفترة بين 14-16 يناير 2018 في مركز دبي التجاري العالمي. وتعتبر دو، المزود الحصري لخدمات بث الشركات التي تؤسس أعمالها بالمنطقة الحرة لمدينة دبي للاستوديوهات.   

وسيحصل زوار المعرض على فرصة التجوال في الاستديوهات العازلة للصوت والتابعة لمدينة دبي للاستديوهات، كما سيتمكنون من الاطلاع على عملية صناعة المحتوى وإدارته وتوزيعه، فضلاً عن تجربة منتجات وتقنيات جديدة. وسيكون لمدينة دبي للاستديوهات دور حيوي في الفعالية كونها شريكاً استراتيجياً لمعرض "كابسات" الذي من المتوقع أن يستقطب مجموعة واسعة من الزوار والخبراء على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وتعتزم مدينة دبي للاستديوهات رعاية مسابقة "من النص إلى الشاشة خلال 48 ساعة"، التي تدعو طلاب الإنتاج السينمائي للمشاركة في ورشة عمل مع مارتن غايس، نائب الرئيس الأول السابق للمحتوى الإبداعي العالمي في 20th Century Fox، واستخداممهاراتهم لصنع أفلام قصيرة.

كما ستوفر مدينة دبي للاستديوهات لصناع المحتوى الاستشارات والخبرات المتوفرة ضمن مؤسسة in5 Media ومعدات تصوير الأفلام والتحرير.  

وبهذه المناسبة قال ماجد السويدي، المدير العام لمدينة دبي للاستديوهات: "لقد شهدت منطقتنا نمواً ملحوظاً في الطلب على صناعة الأفلام وإنتاجها، وقد أصبحت إمارة دبي مركزاً حيوياً لصناعة الأفلام ونفخر بمساهمتنا في تعزيز هذه الرؤية. ويأتي نجاحنا بفضل توفر منظومة مميزة ومتكاملة تضم أحد أكبر الاستديوهات العازلة للصوت في المنطقة، إضافة إلى خدمات الإنتاج ذات المستوى العالمي، والمنشآت المتطورة، وفرص التدريب الفريدة للكوادر والمواهب المحلية والدولية".

وأشار تقرير "نظرة على الإعلام العربي 2016-2018" إلى أن الرقمنة تعتبر واحدة من التوجهات الرئيسية التي تقود نحو إحداث نقلة نوعية في صناعة الإعلام. وتعتمد تلك النقلة إلى حدّ كبير على الشباب الذي أصبحوا مستهلكين ومنتجين للمحتوى عبر الإنترنت في نفس الوقت، وذلك كنتيجة أساسية لارتفاع معدلات استخدام الهواتف الذكية والفيديو. وفي هذا الصدد، توفّر مدينة دبي للاستديوهات بيئة ملائمة ومجتمعاً يتيح أمام اللاعبين الرئيسين والأفراد مجالاً لتحقيق انتقال سلس ضمن هذا القطاع،  والمساعدة على ازدهار أعمالهم في هذا العصر الجديد.

وتحتضن مدينة دبي للاستديوهات العديد من الشركات الكبيرة متعددة الجنسيات والشركات الناشئة الصغيرة والمتوسطة، وتوفر منصّة متكاملة، ومجتمعاً حيوياً يفيض بالمواهب من أصحاب الخبرة المؤهلين على جميع المستويات، بالإضافة إلى ضمان بيئة حيوية مناسبة لقطاع الإنتاج الإعلامي والمبدعين في المنطقة. 

وأضاف السويدي: "تعيد رقمنة المحتوى أو الخدمات أو الإنتاج تحديد استراتيجيات الدخول إلى الأسواق وتعمل على تغيير الطلب من العملاء. فمثلاً، تدفع الرقمنة نحو ظهور جيل جديد من الشركات الناشئة التي تعتمد على التقنيات السحابية والهواتف المتحركة، فضلاً عن إنشاء مكاتب إقليمية للشركات الدولية، وإطلاق نوع جديد من المنصات الرقمية. وفي هذا الإطار، تحظى مدينة دبي للاستديوهات بالخبرة والبنية التحتية التي يتطلبها هذا التغيير الحاصل في القطاع، ونحن مستعدون لتقديم عروضنا المتعلقة بهذا المجال عموماً، ومناقشتها على نطاق واسع مع المتخصصين في القطاع خلال الدورة الجديدة من معرض كابسات".

ومن جانبه، قال فهد الحساوي، نائب الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة : " نحن ملتزمون بتوفير محفظة متكاملة من أحدث حلول وخدمات البث والإعلام لعملائنا. وستتيح لنا شراكتنا مع مدينة دبي للاستوديوهات فرصة التواصل مع المؤسسات الرائدة بدولة الإمارات. ويسعدنا خلال مشاركتنا في فعاليات كابسات 2018 أن نستعرض هذه الشراكة المميزة عبر عرض مبتكر بتكنولوجيا الواقع المعزز، فضلاً عن عرض الفوائد والإيجابيات التي سنوفرها للشركات العاملة بالمنطقة الحرة لمدينة دبي للاستوديوهات".   

وعلاوة على ذلك، تشارك مدينة دبي للاستديوهات ضمن لجنة التحكيم في مسابقة "آباثون" التي يستضيفها معرض "كابسات"، حيث ستعمل عشرة فرق من المطورين على تطوير أفضل تطبيق تلفزيوني خلال مدة 48 ساعة باستخدام Metrological SDK.  

خلفية عامة

مدينة دبي ستوديو سيتي

تم إطلاق مدينة "دبي ستوديو سيتي" في عام 2005، ويتبع المشروع لاستثمارات "تيكوم"، ويقع على أراضي "دبي لاند".

يهدف مشروع "دبي ستوديو سيتي" إلى استقطاب شركات الإنتاج والبث، ومجموعة واسعة من خدمات الدعم، بما في ذلك شركات الرسوم المتحركة، والدبلجة، والماكياج، وتصميم الملابس، وتصميم مواقع التصوير والبناء، وانتقاء الممثلين، ووكالات التلنت، ومرافق المختبرات.

المسؤول الإعلامي

الإسم
هدى اسماعيل
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن