299 دورة تدريبية تنظمها امارات لموظفي محطات الخدمة خلال 2011

بيان صحفي
منشور 17 كانون الثّاني / يناير 2012 - 08:30
امارات
امارات

نظمت إدارة مبيعات التجزئة في مؤسسة الإمارات العامة للبترول "امارات"، 299 دورة تدريبية خلال العام2011، شارك فيها المئات من العاملين في محطات الخدمة التابعة للمؤسسة.

وصرح السيد عبدالله حسن النومان، مدير عمليات مبيعات التجزئة، أن الإدارة تولي أهمية قصوى لبرامج التدريب الموجهة إلى مختلف فئات العاملين فيها، نظرا لطبيعة عملهم التي تقتضي منهم الاتصال المباشر مع العملاء باعتبار أن الإدارة مسؤولة بشكل مباشر عن محطات الخدمة وما يقدم فيها من خدمات مختلفة، سواء مبيعات الوقود، أم متاجر البيع المتنوعة التي توفر سلسلة كبيرة من المنتجات والسلع، إضافة إلى خدمات العناية بالمركبات وغيرها من الخدمات والمنتجات.

وأوضح أن البرامج التدريبية تهدف في المقام الأول إلى زيادة كفاءة وتطوير مهارات العاملين وقدراتهم المهنية، ورفع درجة حماسهم للعمل، وتحديث معارفهم، بغرض المحافظة على أعلى مستويات الجودة ورضا العملاء وضمان السرعة والإتقان في العمل والتنافسية.

وأضاف أن المؤسسة تقيم الموظفين الذين يشاركون في الدورات التدريبية أولا بأول، وتحرص على الإجابة عن استفساراتهم وأسئلتهم كافة، وحل المشاكل التي تواجههم خلال مراحل التدريب المختلفة، لضمان حصولهم على المعرفة والخبرة بشكل صحيح، مؤكداً أهمية توظيف المهارات التي اكتسبوها خلال التدريب بشكل ينسجم مع تطلعات وأهداف المؤسسة وإستراتيجيتها.

وغطت موضوعات الدورات موضوعات مهمة مثل البرنامج التأسيسي للموظفين الجدد، وأسس مكافحة الحرائق، وأساليب خدمة العملاء، ونظرة عامة على صناعة النفط ومعرفة المنتجات النفطية، والتجارة الناجحة، وتطوير مهارات التشغيل، وإدارة متاجر البيع المتنوعة، والاتصال، وتقليل خسائر المخازن، والعادات الصحية الغذائية الأساسية، وكشف العملات المزيفة في الموقع، وتحفيز الموظفين وإدارة الوقت وضغوط العمل والسيطرة على الإجهاد وعمليات الجرد السنوي والتعامل مع شكاوى العملاء والإسعافات الأولية ومهارات الاتصال.

وأضاف النومان أن إعداد خطة التدريب الداخلية تبدأ عادة قبل بداية العام بشهرين أو ثلاثة أشهر، يتم خلالها التنسيق مع مختلف أقسام بيع التجزئة لتحديد احتياجاتها التدريبية، ثم ترسل بعد مراجعتها إلى مدير عمليات مبيعات التجزئة الذي يقرها. أما بالنسبة للبرامج الخارجية، فيتم التنسيق بشأنها مع قسم التطوير المهني، إذ نزوده بالاحتياجات التدريبية المختلفة ويقوم بدوره بتصميمها وإعدادها.

ونوه السيد عبدالله النومان بالدور الحيوي الذي يلعبه قسم التطوير المهني بإدارة الموارد البشرية،  من خلال تنظيم دورات خارجية مميزة تستقطب أفضل المحاضرين في مجالاتهم المختلفة.

كما نوه بمشرفي محطات الخدمة وفريق عمل مبيعات التجزئة "الذين يلعبون دورا إيجابيا من خلال تعاونهم معنا في تنظيم دورات تدريبية للموظفين العاملين في المحطات، بهدف تعريفهم بأفضل الممارسات والإجراءات المتبعة لضمان رضا العملاء".

وحول عملية تقييم جدوى تلك البرامج، قال "إن ذلك منوط بفريق العمل ومبيعات التجزئة، إضافة إلى المتسوق السري الذي يقوم بزيارات دورية لمختلف محطات الخدمة للتأكد من جودة الخدمات المقدمة وكفاءة العاملين، إضافة بالطبع إلى الزيارات الميدانية التي نقوم بها".

وأكد أن تلك البرامج تحقق الأهداف الموضوعة لها بسبب الدعم الكامل من الإدارة العليا في المؤسسة، وإدارة مبيعات التجزئة، باعتبار ان التدريب هو إحدى أهم أدوات صقل وتطوير المهارات والإمكانات والتعليم المستمر. 

خلفية عامة

مؤسسة الإمارات العامة للبترول

تم إنشاء مؤسسة الإمارات العامة للبترول "امارات" في عام 1981 بهدف تسويق المشتقات البترولية وتوزيعها. نعمل لإنتاج وتسويق منتجات البترول والخدمات المصاحبة لها بأفضل المواصفات، وتهدف لمنح عملائها أرقى مستويات الجودة، مع الحرص على المصلحة العامة والإلتزام بخدمة المجتمع.

كما تهدف لأن تكون المؤسسة النفطية الأفضل في منطقة الخليج من حيث خدمة العملاء، وإلتزام العاملين، وعائد المالكين.

المسؤول الإعلامي

الإسم
خولة الفلاسي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن