Ooredoo الكويت شريكا في الاحتفالات الوطنية

بيان صحفي
منشور 17 كانون الثّاني / يناير 2016 - 05:45
Ooredoo
Ooredoo

أعلنت Ooredoo الكويت، إحدى شركات مجموعة Ooredoo العالمية للإتصالات، عن شراكتها في مهرجان هلا فبراير لهذا العام، الذي يعد أهم المهرجانات الوطنية على مستوى الكويت، ويستقطب جميع الفئات العمرية من المواطنين والمقيمين على حد سواء.

وفي تصريح له بهذه المناسبة، أكد مدير إدارة الإتصال المؤسسي لدى شركة Ooredoo الكويت، مجبل الأيوب بالقول "نحن سعداء بشراكتنا مع منظمي أكبر حدث احتفالي سنوي على مستوى الدولة نشارك فيه جميع أبناء الكويت فرحتهم. مما لا شك فيه أن مهرجان هلا فبراير يعد أحد أهم الفعاليات السنوية التي تجتذب المواطنين والمقيمين في دولة الكويت وتمنحهم فرصة الإستمتاع بالعديد من الأنشطة التي تتنوع بين الوطنية والثقافية والفنية والدينية والترفيهية." 

وأضاف الأيوب: "نحن فخورون بمشاركة أهل الكويت فرحة الأعياد الوطنية والإحتفال بذكرى إستقلالها وتحريرها، وسعداء بالتواصل مع المجتمع من خلال أنشطة وأمسيات ينتظرونها كل عام. سوف نتمكن من خلال تلك الفعاليات من التواصل مع عملائنا الكرام من خلال أجنحة خاصة للشركة نعرض من خلالها أحدث منتجاتنا وعروضنا الحصرية التي نطرحها خصيصاً خلال فترة الإحتفالات الوطنية"

تبدأ فعاليات المهرجان بمخيم هلا فبراير، بمنطقة بنيدر طريق 258، الذي سيخصص من خلاله منطقة لدعم المشاريع الشبابية الصغيرة، ويقام على هامشه ندوات تربوية وثقافية ودينية، ومسابقات وألعاب ترفيهيىة للأطفال. كما تتضمن فعاليات المهرجان أمسيات شعرية، ودينية، وغنائية ، وثقافية  ستقام في صالة التزلج، وتقوم بإستضافة جميع الفنانين المشاركين في تلك الأمسيات من خلال "استديو  Ooredoo" وهو برنامج تلفزيوني سوف يعرض على شاشة تلفزيون الكويت، الى جانب برنامج "ألو فبراير" الإذاعي.

وتقدم الشركة لضيوف دولة الكويت طيلة فترة المهرجان خطوط بنظام الدفع المسبق مجاناً وذلك في مطار الكويت الدولي ومطار سعد العبدالله، إضافة إلى منفذي السالمي والنويصيب.

ولعل من بين أهم الأنشطة التي ينتظرها الجماهير هي "كرنفال هلا فبراير"، والذي سيقام كعادته في شارع الخليج العربي بجانب أبراج الكويت، يتضمن مسيرة للعربات على أنغام الأغاني الوطنية، إلى جانب العديد من المسابقات والجوائز، وعرض للطيران الشراعي وغيرها من الفعاليات المصاحبة.

كما يضم المهرجان ماراثون لجميع الأعمار والفئات،  سيقام على شارع الخليج العربي في المنطقة  مابين أبراج الكويت وسوق شرق، فضلاً عن مسابقة جرافيتي في حب الكويت، وغيرها الكثير من الأنشطة مثل مسابقة قفز الحواجز، والتي ستقام في مركز الكويت للفروسية.

إلى جانب تلك الفعاليات، تقيم Ooredoo مسابقة لموظفيها تشجعهم من خلالها على إبتكار أفكار إبداعية خلاقة يهدونها للكويت الحبيبة بمناسبة الإحتفالات الوطنية، تخضع تلك الأفكار للجنة من الحكام وسينال صاحب الفكرة الفائزة جائزة خاصة قيمة من قبل الشركة.

تعكس رعاية شركة Ooredoo الكويت لمهرجان هلا فبراير إيمانها بمسئوليتها نحو المجتمع وأهمية المشاركة الفاعلة في المناسبات الوطنية والأنشطة التي تجذب أهل الكويت وتمنحهم المتعة والتسلية والفائدة. 

خلفية عامة

Ooredoo

تعد Ooredoo إحدى كبريات شركات الاتصالات العالمية، وتبلغ قاعدة عملائها أكثر من 100 مليون عميل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب شرق آسيا.

وفي قطر، نحن شركة الاتصالات الأولى في البلاد، وتقدم الشركة خدمات اتصالات عالمية المستوى للعملاء من الأفراد والشركات، إضافة إلى الخدمات المنزلية.

وتركز الشركة على الاستمرار في تطوير شبكة "سوبرنت" لتكون قطر واحدة من أفضل دول العالم في مجال الاتصالات.

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
دينا صبري
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن