98% من المستهلكين في الإمارات مهتمون باستخدام القياسات الحيوية لإجراء المدفوعات: Visa

بيان صحفي
منشور 28 آذار / مارس 2018 - 09:03
أظهر المستهلكون مستويات مرتفعة من الوعي بتقنيات القياسات الحيوية، إذ وصفها أكثر من النصف (51٪) أنها مألوفة للغاية، بينما وصفها 38٪ بأنها مألوفة نوعاً ما.
أظهر المستهلكون مستويات مرتفعة من الوعي بتقنيات القياسات الحيوية، إذ وصفها أكثر من النصف (51٪) أنها مألوفة للغاية، بينما وصفها 38٪ بأنها مألوفة نوعاً ما.

كشفت Visa، الشركة الرائدة عالمياً في تقنيات الدفع الرقمي والمدرجة في بورصة نيويورك بالرمز(V)، النقاب اليوم عن نتائج استطلاع للرأي شمل 500 مستهلك في دولة الإمارات العربية المتحدة، واستهدف استكشاف مستويات الوعي والتصورات المتعلقة بتقنيات التحقق من الهوية بالقياسات الحيوية، إذ أظهر الاستطلاع اهتماماً كبيراً بين المستهلكين بتقنيات القياسات الحيوية التي من شأنها إضفاء مزيدٍ من السهولة على حياتهم. ويمكن للتقنيات الجديدة للتحقق من الهوية مثل بصمة الأصبع؛ وبصمة الوجه؛ وبصمة الصوت أن تسهم في تسهيل إجراءات الدخول إلى الحسابات المصرفية وإجراء المدفوعات مقارنة مع كلمات المرور التقليدية أو أرقام التعريف الشخصية التي تصعب كتابتها على لوحات المفاتيح الصغيرة، كما أنها عرضة للسرقة أو النسيان بسهولة.

وفي هذا السياق، قال نيل فيرنانديز، مدير إدارة المخاطر في Visa  الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "يقف قطاع المدفوعات على عتبة فترة مثالية لدمج تقنيات التحقق من الهوية باستخدام القياسات الحيوية في التطبيقات المصرفية وتجارب مدفوعات العملاء، لاسيّما أن أكثر من ثلاثة أرباع المستهلكين أشاروا إلى احتمال استغنائهم عن التعامل مع الشركات التي لا تقدم هذه التقنيات. وتمثل الهوية وعمليات التحقق منها عوامل محورية لضمان أمن المدفوعات الرقمية، خاصة وأن قطاع المدفوعات يشهد مرحلة انتقال تدريجي من تقنيات الدفع والتحقق القائمة على البطاقات وكلمات المرور، إلى سبل أكثر ابتكاراً تقوم على الهوية الشخصية والقياسات الحيوية والموقع الجغرافي".

وأضاف فيرنانديز: "تتوفر أمام قطاع المدفوعات في دولة الإمارات العربية المتحدة فرصة فريدة لطرح تقنيات التحقق من الهوية باستخدام القياسات الحيوية التي توفر للمستهلكين والمصدرين والمشترين والتجار كثيراً من الفوائد، وتساعد على تحقيق توازن مثالي بين سهولة الاستخدام والأمان. وتمتلك Visa كافة المقومات التي تتيح لها دفع عجلة هذا التحول بالتعاون مع شركائنا في قطاع المدفوعات لتوفير تجربة دفع آمنة وخالية من المخاطر".

وحرصاً على مساعدة المؤسسات المالية والتجار في الانتقال بسرعة إلى الحلول الصاعدة للتحقق من الهوية باستخدام القياسات الحيوية، توفر Visa منصة "فيزا آي دي إنتليجنس" (Visa ID Intelligence) التي تقدم مجموعة مختارة من التقنيات الرائدة التي توفرها أطراف ثالثة للتحقق من الهوية. ويمكن لعملاء Visa إنشاء واختبار واعتماد حلول جديدة للتحقق من الهوية بعمليات بسيطة باستخدام حزمة أدوات تطوير البرمجيات وواجهة برمجة التطبيقات من Visa.

أبرز نتائج استطلاع الرأي حول تقنيات التحقق من الهوية

وفقاً لاستطلاع الرأي الذي أجرته شركة "إيه واي تي أم" لأبحاث السوق بتفويض من Visa، يرغب 98٪ من المستهلكين باستخدام تقنية واحدة على الأقل من تقنيات القياسات الحيوية لإجراء الدفعات النقدية مستقبلاً، فقد أعرب 69٪ من المشاركين عن اهتمامهم بإجراء المدفوعات باستخدام تقنيات التحقق عبر بصمة الأصبع، وفضلت نسبة 56٪ الدفع باستخدام بصمة العين. ويرى أكثر من ثلاثة أرباع المستهلكين (77٪) أن التحقق باستخدام القياسات الحيوية أسرع من استخدام كلمات المرور، بينما تعتبرها نسبة 79٪ منهم أكثر سهولة.

وتشمل أبرز نتائج الاستطلاع الأخرى ما يلي:

  • أظهر المستهلكون مستويات مرتفعة من الوعي بتقنيات القياسات الحيوية، إذ وصفها أكثر من النصف (51٪) أنها "مألوفة للغاية"، بينما وصفها 38٪ بأنها "مألوفة نوعاً ما".
  • يرجح 82% من المستهلكين استغناءهم مستقبلاً عن مزودي بطاقات الائتمان أو الخصم المباشر الذين لا يوفرون تقنيات التحقق باستخدام القياسات الحيوية في المستقبل، بينما قال 79% أنهم سيغيرون بنوكهم و77% سيغيرون مزودي خدمات الهاتف المتحرك.
  • ذكر 45% من المشاركين إن الفائدة الأبرز من تقنيات التحقق باستخدام القياسات الحيوية تتجسد في كونها أكثر أماناً مقارنة بكلمات المرور وأرقام التعريف الشخصية. وعلى نقيض ذلك، رأى 48% من المشاركين أن الأمان وفقدان المعلومات الحساسة (مثل بصمة الإصبع) التي لا يمكن تغييرها، يمثلان أحد أبرز المخاوف حيال تقنيات التحقق باستخدام القياسات الحيوية.

خلفية عامة

فيزا

فيزا هي شركة لحلول المدفوعات العالمية وهي تسهل تواصل المستهلكين والشركات والمؤسسات المالية والحكومات في أكثر من 200 بلداً وإقليماً من خلال عملة الرقمية سريعة وآمنة وموثوق بها. يعتبر تأسيس منظومة العملة الرقمية أحد أسرع التقنيات نمواً وتقدماً في العالم، "فيزا نت"، حيث من الممكن التعامل مع أكثر من 10 آلاف صفقة في الثانية، مع حماية المستهلكين من الاحتيال وضمان الدفع للتجار.

فيزا ليست مصرفاً ولا تصدر بطاقات ولا تمدد معدلات الائتمان أو تعين الرسوم للمستهلكين. ولكن حلول فيزا، تتيح لعملاء مؤسستها المالية تقديم المزيد من الخيارات للمستهلكين: ادفع الآن مع بطاقة الإدانة، أو مع البطاقة المدفوعة مسبقاً أو لاحقا بواسطة واحد من المنتجات الائتمانية. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
مولر مليان
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن