VIVA ترعى اللقاء التنويري للطلبة الجدد المبتعثين إلى أمريكا

بيان صحفي
منشور 05 آب / أغسطس 2015 - 05:41
سفير الولايات المتحدة الأمريكية يتوسط عبدالمحسن الفهد وحصه السبع من إدارة إتصالات الشركات
سفير الولايات المتحدة الأمريكية يتوسط عبدالمحسن الفهد وحصه السبع من إدارة إتصالات الشركات

أعلنت شركة الاتصالات الكويتية VIVA، مشغل الاتصالات الأسرع نمواً في الكويت، عن رعايتها اللقاء التنويري السنوي للإتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الولايات المتحدة الامريكية، والذي أقيم يوم الجمعة الموافق 31 يوليو 2015، على أرض المعارض الدولية في مشرف قاعة (8)، وذلك بحضور أعضاء الإتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الولايات المتحدة الامريكية، وممثلي جهات الابتعاث في وزارة التربية والتعليم العالي والمكاتب الثقافية، والسفارة الامريكية، إلى  جانب مسؤولي إدارة  VIVA. بالإضافة إلى آلاف الطلاب المستجدين الذي تم قبولهم في الولايات المتحدة الامريكية.

تأتي رعاية VIVA لفعاليات وأنشطة الإتحاد الوطني لطلبة الكويت، من منطلق حرصها الدائم على دعم وخدمة أبناء الكويت الدارسين في الخارج، إيماناً منها بمسؤوليتها الاجتماعية تجاه قدرات الشباب الواعدين الذين هم الثروة الحقيقية في تمثيل ورفع اسم الكويت في كافة المحافل المحلية والدولية.

ويعد اللقاء التنويري الذي ينظمه الاتحاد الوطني لطلبة الكويت- فرع الولايات المتحدة الامريكية جزء أساسي من عملية الإرشاد التي يقوم بها الإتحاد باستمرار طوال العام الدراسي، بهدف نشر الفائدة للطلاب والطالبات وتوجيههم وإرشادهم من خلال الإجابة على استفسارات وتساؤلات الطلبة وأولياء أمورهم فيما يخص آلية الإبتعاث وكيفية التسجيل بمعاهد اللغة والجامعات الأمريكية والشروط المطلوبة.

تخلل اللقاء مجموعة من الأنشطة والفعاليات المتنوعة بما فيها معرضاً  للجامعات والتخصصات  والمدن الدراسية في أمريكا، بهدف اعطاء شرح متكامل للطلاب المستجدين عن التخصصات والمدن التي ينوون الدراسة بها، إلى جانب اقامة جلسات نقاشية من قبل الطلبة المستمرين الدارسين في امريكا من جميع التخصصات، لمساعدة الطلبة المستجدين وإفادتهم بخبراتهم السابقة.

وبدورها باركت VIVA  للطلبة المستجدين  في خطة البعثات لهذا العام في أمريكا، مؤكدةً على أن الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع الولايات المتحدة الامريكية يلعب دوراً مهماً في دعم أبناء الكويت، الذين يحظون بتعليم أكاديمي رفيع المستوى، ويكتسبون خبرات ومهارات مميزة، لها بالغ الاثر في إثراء مسيرتهم المهنية.

لمعرفة المزيد حول مبادرات المسؤولية الاجتماعية لشركة VIVA، يمكن للعملاء زيارة أحد فروع الشركة البالغ عددها 69 فرعاً أو زيارة بوابة المسؤولية الاجتماعية في موقع الشركة الإلكتروني https://www.viva.com.kw/csr, أو الاتصال بمركز خدمة العملاء على الرقم 102  وذلك على مدار الساعة. 

خلفية عامة

Viva

شركة الاتصالات الكويتية (فيفا) شركة مساهمة كويتية تأسست بموجب المرسوم الأميري رقم 187 بتاريخ 22 يوليو لعام 2008 لتشغيل وإدارة شبكة المحمول والاتصالات المتنقلة الثالثة GSM في دولة الكويت بموجب القانون رقم 2 لعام 2008. وعليه بدأت شركة فيفا عملياتها وأعمالها في ديسمبر 2008 وأدرجت في سوق الكويت للأوراق المالية في ديسمبر 2014.

تُعتبر VIVA مقدم خدمات الاتصالات المتنقلة الأكثر تطوراً وتقدماً في دولة الكويت، فمنذ انطلاقها في شهر ديسمبر من العام 2008م، عملت VIVA على جعل الأشياء «ممكنة» للعملاء، وذلك من خلال عملية نقل الاتصالات والمعلومات والتجارب الترفيهية.

ولقد أثبتت VIVA نفسها سريعاً في السوق من خلال التواصل مع العملاء، وتقديم كافة الخدمات إليهم، إضافة إلى تلبية كل طموحاتهم.
إن VIVA تقدم اليوم سرعات الإنترنت الهائلة بسبب تطبيق تقنية 4G LTE الأكثر تطوراً، وتقنية السرعات العالية (HSDPA) في شبكة الكويت والتي نتج عنها أسرع أداء في الشبكة على الإطلاق.

إن الشركة مستمرة في العمل على الاستحواذ على حصة مؤثرة من سوق الاتصالات في الكويت، وذلك من خلال تقديم باقة مبتكرة من أفضل المنتجات والخدمات ذات القيمة والجودة العالية

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
ربى الشريف
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن