أبرزها التشويش والتخبط.. مسلسل ذا مورننينج شو يتعرض لانتقادات لاذعة من النقاد

منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 01:04
مسلسل The Morning Show
مسلسل The Morning Show
بعد الترقب الطويل لعرض المسلسل الجديد The Morning Show، لجينفر أنيستون وكوكبة من النجوم البارزين، والتحدث عن تكلفته الخيالية وكثرت التوقعات والتكهنات للنجاح الباهر، جاءت النتائج عكسية ولم يحقق النجاح المطلوب من وجهة نظر النقاد الذين شاهدوا المسلسل قبل عرضه.
 
أعلنت سلسلة قنوات Apple TV عن قرب موعد عرض المسلسل على شاشاتها خلال الأسابيع الماضية، ومن المقرر عرضه أوائل نوفمبر القادم، وبلغت تكلفة عرضة على قنوات أبل تي في 300 مليون دولار، وهي تكلفة خيالية تدل على وثوق هذه القنوات البارزة، من تحقيق المسلسل لنسبة مشاهدات عالية، ولم تضع في حسبانها أنه سيخيب الآمال بهذا الشكل بعد تحدث النقاد عن رأيهم به.
 

 

بالرغم من ضخامة العمل وأنه يضم أسماء بارزة من نجوم هوليود كجينفر انستون وريس ويذرسبون وستيف كاريل، لكن النقاد وصفوه بالمضطرب والمشوش ويطغى على أحداثه الارتباك والتخبط، ولا يعبر عن القضية الأساسية بالشكل اللائق بها، وهي قضية الاعلامي الشهير مات لوير المتهم بسوء السلوك الجنسي، وهو الدور الذي يلعبه ستيف كاريل.

وتمت مقارنة المسلسل بالمسلسل الدرامي الشهير ذا نيوزروم ، كما وجهت الانتقادات للمسلسل بأنه يفتقر للحوار الجيد والسيناريو الشيق، والأحداث المثيرة التي تجذب المشاهد لمتابعة أحداثه بشغف وتلهف للأحداث الجديدة.  

وألقى النقاد باللوم على القائمين على الفيلم، وطريقة تناول القصة التي لاقت اهتماما بالغا من الرأي العام، فلم تكن على قدر الحدث وتم تناول القصة، بطريقة سطحية لا ترقى لمستوى الحدث وتفاصيل القصة التي شغلت الرأي العام سنوات طويلة.


 
 
من بين الانتقادات أيضًا عدم التركيز على الشخصيات الأـساسية في العمل، فبالرغم من القصة الشيقة والمهمة في الوقت ذاته، إلى أنها تفتقر إلى التفاصيل والتركيز على المحاور الهامة بها، الأمر الذي سينعكس على يستطيع المشاهد بالطبع، ويؤثر على تحديد موقفه تجاه هذا الاعلامي المتهم، فهل سيتعاطف معه ويدافع عن قضيته، أم يستنكر أفعاله كونه متحرشا خائنا مغتصبا للنساء.
كذلك وجهت بعض الانتقادات حول أداء ويذرسبون بأنها تحاول جاهدة اقناع المشاهدين بدورها، فيما أشاد البعض الأخر بدور انيستون وكيف بدت بكامل حيويتها، وعبر بعض النقاد عن أمله في أن يخيب المسلسل عند عرض حلقاته كاملة الظنون، ويحقق ما يصبو إليه المشاهدين من رؤية مسلسل رائع يستحق المشاهدة.
تدور أحداث المسلسل حول اعلامي شهير يقوم بدوره ستيف كاريل، الذي طرد من عمله بسبب مزاعم تعرضه للاعتداء الجنسي من إحدى المضيفات في برنامجه، وتقوم جينفر بدور اليكس ليفي، وهي مذيعة تكافح من أجل الاحتفاظ بمركزها بعد طرد زميلها. وتلعب ويذرسبون دور برادلي جاكسون، وهي مراسلة أخبار صاعدة تحاول اثبات نفسها كبديل لكيسلر، وتتوالي الأحداث في هذا السياق الدرامي.

بلغ أجر أنيستون ويذرسبون مليون دولار في الحلقة الواحدة لكل نجمة على حدة، ويعرض المسلسل في موسمين متتالين، ودفعت قناة Apple لعرض المسلسل 300 مليون دولارا كتكلفة اجمالية عن الموسمين، نظير عرضه على شاشاتها.

 
 
 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك