الأمير فيليب سيبقى في تابوت ولن يدفن لهذا السبب!

منشور 11 نيسان / أبريل 2021 - 08:58
الأمير فيليب
الأمير فيليب

توفي الأمير فيليب، دوق أدنبرة، عن عمر ناهز 99 عامًا، إلَّا أن جنازته لن تنتهي بدفنه تحت التراب في مقبرة العائلة التي شُيِّدت عام 1969.

كشفت تقارير بريطانية أن جثمان الأمير فيليب سيبقى متواجدًا في التابوت داخل القبو الملكي في كنيسة تابعة لقلعة وندسور، ويأتي ذلك بسبب وفاته قبل زوجته الملكة إليزابيث الثانية، حيث يمكن نقل جثمانه ودفنه في قسم الدفن العائلي بعد وفاة الأخيرة.

الأمير فيليب

بدأت علاقة حب فيليب بالأميرة الشابة إليزابيث بعمر صغير، حيث كان أول لقاء يجمع الثنائي في حفل زفاف دوق كنت، عم إليزابيث، والأميرة مارينا قريبة فيليب عام 1934 ، حيث لم تتجاوز إليزبيث حينها من العمر ثماني سنوات، وكان فيليب يبلغ من العمر 13 عاما.

وفي عام 1939، أرسل الأمير فيليب أول بطاقة بريدية من اليونان إلى إليزابيث، وبعد مرور ثماني سنوات، تزوَّح الثنائي الملكي في 20 نوفمبر 1947.

أذيع حفل زفاف فيلب وإليزابيث عبر الراديو واستمع إليه أكثر من 200 مليون شخص، وتعد زيجتهما أطول زيجة في تاريخ العائلة الملكية على الإطلاق.

وتكلل زواج الثنائي بإنجاب أربعة أبناء هم: تشارلز أمير ويلز، وآن الأميرة الملكية، والأمير آندرو دوق يورك؛ والأمير إدوارد إيرل وسيكس

وفي رسالة كتبتها إليزابيث لوالديها بعد فترة وجيزة من زواجهما، قالت "نتصرف كما لو كنا ننتمي لبعضنا البعض لسنوات".

وعلى مر السنين، اعترفت إليزابيث بتأثير زوجها العميق عليها، ووصفته بأنه "القوة والبقاء" في خطاب ألقته في الذكرى الخمسين لزواجهما في عام 1997.

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك